سبب تسارع نبضات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٥ يناير ٢٠٢٠

تسارع نبضات القلب

يُعدّ تسارع نبضات القلب نوعًا شائعًا من معدل ضربات القلب غير الطبيعي الذي يصيب الأشخاص في أيّ عمر، ودون المعاناة من أمراض قلب أخرى، إذ يشعر فيه الشخص بتزايد ضربات قلبه على الحد الطبيعي، فقد تصل إلى 250 نبضة في الدقيقة، بينما يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي للإنسان البالغ ما بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة، وينتج التسارع في النبضات من وجود تعارض بين الإشارات الكهربائية المنطلقة من بطينَي القلب وتلك التي تأتي من أذينَي القلب، التي تُنظّم نبضات القلب وسرعتها، مما يؤدي إلى عجز القلب عن إمداد أجزاء الجسم جميعها بالكميات الكافية من الدم.[١]


أسباب تسارع نبضات القلب

يحدث تسارع نبضات القلب نتيجة وجود خلل في النبضات الكهربائية الطبيعية للقلب، ورغم عدم إمكانية تحديد سبب دقيق لتسارع نبضات القلب في بعض الحالات، غير أنّه يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى حدوث مشكلات في نظام نبضات القلب، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بأحد أمراض القلب التي تؤدي إلى إتلاف أنسجته.
  • حدوث مشكلات في النظام الكهربائي للقلب عند الولادة، أو المعاناة من مرض في القلب أو عيب خلقي.
  • فقر الدم.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل سريع.
  • الإجهاد، أو التوتر، أو عنصر المفاجئة -كالخوف من شيء-.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التدخين.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الآثار الجانبية لتناول بعض أنواع الأدوية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • حدوث اضطرابات في أملاح الجسم.
  • عدم وجود اتزان معدني في الجسم.


أعراض تسارع نبضات القلب

يوجد العديد من العلامات التي قد تظهر على الشخص الذي يعاني من تسارع نبضات القلب، حيث النبض بسرعة كبيرة يؤثر في فاعلية ضخّ الدم إلى بقية أعضاء الجسم، ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالدوخة.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بضيق في الصدر وخفقان في القلب.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • فقدان الوعي.


علاج تسارع نبضات القلب

يعتمد العلاج على العديد من العوامل؛ كالسبب الذي أدّى إلى التسارع، وعمر الشخص المصاب، والصحة العامة، إذ يهدف العلاج في الحالات جميعها إلى إبطاء معدل نبضات القلب، ومنع حدوث نوبات لاحقة، بالإضافة إلى الحد من خطر حدوث مضاعفات مرضيّة مصاحبة للحالة، ومن أهم العلاجات المتبعة لتخفيض سرعة نبضات القلب ما يأتي:[٣]

  • مناورات العصب المبهم، تساعد مناورات العصب المبهم في تنظيم نبضات القلب، وتتضمن العديد من السلوكيات؛ كمحاولة السعال، أو وضع كيس من الثلج على وجه الشخص.
  • استخدام الأدوية، تسهم الأدوية المتاحة في إعادة نظام القلب إلى وضعه الطبيعي، أو التحكم بمعدل نبضات القلب، أو كليهما، حيث إعطاء هذه الأدوية للمريض في المستشفى عن طريق الفم أو الحقن، مع الإشارة إلى إمكانية تناول أكثر من دواء مضاد لاضطراب النظم القلبي في بعض الحالات.
  • تقويم النظم القلبي، تُستخدم هذه الطريقة في المستشفى، إذ توضع لصقات لنقل الصدمة الكهربائية إلى القلب، مما يؤثر في النبضات الكهربائية، ويستعيد النظم القلبي الطبيعي.


المراجع

  1. Mary Ellen Ellis, Heather Ross (21-3-2017), "Paroxysmal Supraventricular Tachycardia (PSVT)"، www.healthline.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Tachycardia", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. Adam Felman (29-11-2017), "Everything you need to know about tachycardia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.