سبب توقف نمو الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٤ ، ٢٤ يونيو ٢٠٢٠

توقف نمو الجنين

يُسمّى توقّف نمو الجنين داخل الرحم تقييد نمو الجنين داخل الرحم (IUGR)، وهو مصطلح يُستخدَم لوصف الحالة التي يبدو فيها الجنين أصغر من الحجم أو الوزن المتوقع بالنّسبة لعدد أسابيع الحمل، أو عند توقّف نمو الجنين، ويوجد العديد من الأسباب المؤدّية إلى عدم نمو الجنين، ومنها: موت الجنين، أو ضعف نمو الجنين بسبب عوامل أخرى؛ مثل: ضعف التّغذية[١].


أسباب توقف نمو الجنين

يوجد عدد من الأسباب المحتملة التي تؤدّي إلى تقييد نمو الجنين، ومن أكثر الأسباب شيوعًا لتقييد نمو الجنين وجود مشكلات في المشيمة، وهي الأنسجة المشتركة بين الأم والجنين التي تحمل الأكسجين والعناصر الغذائية إلى الطفل، وتتخلّص من المخلّفات حول الجنين، ويحدث تقييد نمو الجنين نتيجة مشكلات مَرَضيّة لدى الأم، ومن أكثر الأسباب شيوعًا لتقييد نمو الجنين ما يأتي:[٢][٣]

  • مرض السكري المتقدّم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • العدوى؛ مثل: الحصبة الألمانية.
  • الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا، أو داء المقوسات، أو الزّهري.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الرئة.
  • سوء التغذية، أو فقر الدم.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • تدخين السجائر.
  • شرب الكحول.
  • تعاطي المخدرات.
  • انخفاض تدفق الدم في الرحم والمشيمة.
  • انفصال المشيمة عن الرحم.
  • المشيمة المنزاحة؛ هي ارتباط المشيمة بموقع منخفض في الرحم.
  • العدوى في الأنسجة المحيطة بالجنين.
  • الحمل المتعدد؛ مثل: الحمل بتوءمين أو أكثر.
  • العيوب الخَلقية.
  • شذوذ في كروموسومات الجنين.


هل تَوقُّف نمو الجنين يعني موته

في كثير من الأحيان يُقدَّر وزن الجنين في حال تقييد نمو الجنين بأنّه أقلّ من وزن باقي الأجنّة في عمر الحمل نفسه بنسبة 10%، وغالبًا ما تولد الأجنّة المصابة بتقييد نمو الجنين بوزنٍ قليل، ويبدون مصابين بالشّحوب، ولديهم جفاف في الجلد، والحبل السّري يظهر رقيقًا، وغير دهني ولامعًا.

يوجد نوعان من تقييد نمو الجنين؛ هما: تقييد نمو الجنين المتناظر، إذ تبدو أعضاء الجنين كلها وجسمه كاملًا صغيرةً نسبيًا، أمّا النّوع الثّاني فهو تقييد نمو الجنين غير المتناظر، وفي هذه الحال يصبح حجم رأس الجنين ودماغه طبيعيًا، لكنّ باقي الجسم صغير الحجم.[١]

ويجب أن تُؤخَذ حالة تقييد نمو الجنين بعين الاهتمام؛ لأنّ الجنين الذي قد يتقيّد نموّه يصل إلى مضاعفات خطيرة، وقد تتسبب في موت الجنين في مرحلة الولادة أو بعدها بوقت قصير[٤].


مخاطر توقف نمو الجنين

يبدأ تقييد نمو الجنين داخل الرحم في أيّ مرحلةٍ من الحمل، وغالبًا ما يحدث في مرحلة مبكرة من الحمل بسبب تشوّه الكروموسومات، أو بسبب الأمراض التي تعاني منها الأم، أو بسبب المشكلات الحادّة في المشيمة، ويرتبط تقييد نمو الجنين بعد 32 أسبوعًا من الحمل بمشكلات أخرى، ومع تقييد نمو الجنين يبدو نمو جسم الطفل الكلي وأعضائه محدودًا، وقد لا تنمو الخلايا والأنسجة والعضلات بصورة كبيرة، ومن الأخطار المحتملة لتقييد نمو الجنين ما يأتي:[٣]

  • عندما لا يبدو تدفق الدم عبر المشيمة كافٍ يقلّ معدل الأكسجين المنقول إلى الجنين، مسبّبًا انخفاض معدّل ضربات قلب الجنين، ممّا يؤدي إلى وضع الجنين في خطر كبير.
  • صعوبة تكييف الطفل بعد الولادة.
  • متلازمة شفط العقي، إذ تُعرَف مادّة العقي بأنّها أوّل براز ينتجه الرضيع بعد الولادة من المواد المهضومة أثناء وجوده في الرحم، ويبقى هذا البراز مُخزّنًا في أمعاء الرضيع حتى بعد الولادة، لكن في بعض الأحيان نتيجة خلل جيني أو بسبب نقص الأكسجين قد يفرز الجنين مادة العقي في السائل السلوي المحيط به، وقد يستنشق الطفل مادة العقي ممّا يؤدي إلى إصابته بالمشكلات التنفسية.
  • انخفاض سكر الدم.
  • صعوبة الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية لدى الطفل.
  • كثرة خلايا الدم الحمراء أو ما يُسمّى كثرة الحمر، وهي حالة من فرط لزوجة الدم.
  • تقييد النمو الشديد داخل الرحم قد يؤدّي إلى أن يولد الطفل ميتًا.
  • مشكلات في نمو الطفل على المدى البعيد بعد الولادة.


أعراض توقف نمو الجنين

يستخدم الأطباء العديد من الطرق لتقدير حجم الجنين أثناء الحمل، وتتطابق القياسات مع عدد أسابيع الحمل، لكن عندما تصبح قياسات حجم الجنين أقلّ من المتوقع فإنّ هذا يعني أنّ الطفل لا ينمو بصورة طبيعية وصحيحة، أمّا عدم نمو الطفل بصورة كليّة وعدم زيادة حجمه؛ فهذا يعني احتمال موت الجنين داخل الرحم أو احتمال الإجهاض. وله العديد من الأعراض، ومنها:[٥]

  • انخفاض مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرِيّة (Human Chorionic Gonadotropin) أو ما يسمّى بهرمون الحمل، ويعني انخفاض هذا الهرمون بصورة كبيرة وجود خلل في نمو الجنين في الرحم.
  • النزيف الشديد أثناء الحمل يدلّ على توقّف نمو الجنين أو موته، واحتمال الإجهاض كبير إذا كان النزيف شديدًا ومترافقًا مع كتل متجلطة من الدم.
  • عدم القدرة على سماع نبض الجنين في بداية الحمل قد يبدو طبيعيًا بسبب وضع الجنين، لكن بعد الأسبوع العاشر من الحمل فإنّ عدم سماع نبض الجنين أثناء الفحص يدلّ على توقف نمو الجنين وموته.
  • توقف حركة الجنين كليًّا وعدم إحساس الأم بها، وعدم القدرة على رصدها أثناء الفحص بالموجات الصوتية أيضًا يحمل إشارات سيئة لتوقف نمو الجنين وموته.
  • نزول السوائل بكميات كبيرة قد يعني أنّ السائل الأمنيوسي الموجود حول الطفل بدأ بالتفريغ والنزول تحضيرًا للإجهاض بسبب موت الجنين، أو بسبب وجود خلل في الحمل، وتجب مراجعة الطبيب فورًا عند ملاحظة تفريغ سوائل بصورة أكثر من المعتاد من الرحم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Intrauterine Growth Restriction (IUGR)", kidshealth, Retrieved 24-2-2019.
  2. "Intrauterine Growth Restriction (IUGR)", webmd, Retrieved 24-2-2019.
  3. ^ أ ب "Intrauterine Growth Restriction (IUGR)", stanfordchildrens, Retrieved 24-2-2019.
  4. "Intrauterine Growth Restriction", www.cerebralpalsyguidance.com, Retrieved 25-03-2020. Edited.
  5. Mansi Jain (1-12-2017), "What are the signs that the baby has stopped growing inside the womb"، lifealth, Retrieved 24-2-2019.