سبب رفرفة العين اليمنى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠

رفرفة العين

رفرفة العين هي تشنجات لا إرادية لعضلة الجفن، تحدث عدة مرات في اليوم، وقد تكون شديدةً في بعض الحالات، مما يؤثر على الرؤية، وقد يصاب الكثير من الأشخاص بنوبة رفرفة العين سواء اليسرى أم اليمنى أم كلتيهما؛ فهي شائعة خاصةً عندما يكون الشخص متعبًا، كما أنّها أكثر شيوعًا عند النساء في منتصف العمر وكبار السن، وتحدث هذه الرفرفة أو التشنجات نتيجة عدة أسباب يمكن توضيحها في هذا المقال.[١]


أسباب رفرفة العين اليمنى

قد تحدث رفرفة العين نتيجة عدة أسباب، منها ما يأتي:[٢]

  • تهيج العين.
  • إجهاد الجفن.
  • التعب والإعياء.
  • قلة النوم.
  • الآثار الجانبية للدواء.
  • التوتر.
  • شرب الكحول أو التبغ أو الكافيين.
  • التهاب الجفن.
  • التهاب الملتحمة.
  • جفاف العيون.
  • المهيجات البيئية، مثل: الرياح، والأضواء الساطعة، والشمس، وتلوث الهواء.
  • الحساسية للضوء.


أمراض قد تؤدي إلى رفرفة العين

من الأمراض الشائعة التي قد تسبب رفرفةً في الجفن ما يأتي:[٢]

  • شلل الوجه النصفي، إذ يؤدّي إلى انخفاض جانب واحد من الوجه إلى الأسفل.
  • خلل التوتر العضلي، إذ يسبب تشنجات عضليةً غير متوقعة، بالإضافة إلى الالتواء.
  • التوتر العضلي العنقي، إذ يؤدي إلى تشنّج الرقبة.
  • مرض التصلب العصبي المتعدد، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي، ويسبب مشكلات في الإدراك والحركة، بالإضافة إلى التعب.
  • مرض باركنسون، الذي يمكن أن يسبب ارتعاش الأطراف، وتصلب العضلات، ومشكلات في التوازن، وصعوبة التحدث.
  • متلازمة توريت، التي تتميز بالحركة اللاإرادية والتشنجات اللفظية.
  • خدوش القرنية يمكن أن تسبب رفرفةً في الجفن.


تشخيص رفرفة العين وعلاجها

عادةً ما يجري تشخيص رفرفة العين من خلال فحص سريري دقيق، كما يُلجَأ في بعض الأحيان إلى اختبار التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد الأسباب ووصف العلاج المناسب، كما توجد عدة طرق علاجية لرفرفة الجفن، منها ما يأتي:[٣]،[١]

  • تقليل الإجهاد باستخدام كمادات دافئة وترطيب العين بالدموع الصناعية.
  • قد يوصي بعض أطباء العيون بالحد من استخدام الكافيين.
  • الأدوية والارتجاع البيولوجي.
  • حقن ذيفان السجقية.
  • الإجراء الجراحي.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • الحد من التوتر.
  • تقليل مصادر تهيج العين.
  • استخدم النظارات الشمسية عند الحاجة.


أعراض مرافقة لرفرفة العين

عادةً ما تزول رفرفة العين من تلقاء نفسها في غضون بضعة أيام أو أسابيع مع الراحة، وتخفيف التوتر، وتقليل كمية الكافيين المتناولة، لكن إذا استمرت الحالة ولم تتحسن يجب مراجعة الطبيب، كما يجب مراجعته في الحالات الآتية:[٤]

  • استمرار الرفرفة عدة أسابيع.
  • إغلاق الجفن بالكامل خلال الرفرفة وصعوبة فتحه من جديد.
  • حدوث الرفرفة في أجزاء أخرى من الجسم أو الوجه.
  • احمرار العينين وتورهما.
  • خروج إفرازات من العين.
  • تدلي الجفون.


الوقاية من رفرفة العين

يمكن الوقاية من حدوث رفرفة العين من خلال التقليل من تناول الكافيين والتبغ والكحول، وكذلك تقليل مستوى الإجهاد، والراحة من خلال النوم لساعات كافية، خاصةً إذا لاحظ الشخص زيادة الرفرفة عند عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، فيجب الذهاب إلى الفراش قبل 30 دقيقةً إلى ساعة واحدة للمساعدة على تخفيف الضغط على الجفون وتقليل التشنجات.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Eye Twitching", cedars-sinai, Retrieved 7/10/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kimberly Holland and Kristeen Cherney ( August 6, 2018 ), "Eyelid Twitch"، healthline, Retrieved 7/10/2019. Edited.
  3. "Eyelid Spasms (Eye Twitching or Eye Twitch)", healthline, Retrieved 7/10/2019. Edited.
  4. "Eye twitching", mayoclinic, Retrieved 8/10/2019. Edited.