سيستون Cysone

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٦ أبريل ٢٠٢١
سيستون Cysone


السيستون

السيستون (Cystone)؛ هو منتج ينتمي لصنف المكملات العشبيّة، حيث يضمّ أنواع مختلفة من الأعشاب ذات الفعاليّة القويَّة، والتي من المعروف أنَّها تساهم في تعزيز وظائف الجهاز البولي،[١] ومن الجدير بالذكر بأنَّ هذا المكمّل العشبي يأتي على صورة أقراص أو شراب يؤخذ بواسطة الفم، ويجدر الذكر بأنَّ هذا المستحضر من إنتاج شركة هيمالايا للأدوية (The Himalaya Drug Company).[٢][٣]



مكونات السيستون

يحتوي كل قرص من السيستون على 98 ملغرام من عشبة باسانابيدا (Pasanabheda)، و130 ملغرام من الشيلابوشبا (Shilapushpa)، و32 ملغرام من المانجيسا (Manjishtha)، و32 ملغرام من الناغارموثا (Nagarmotha)، و32 ملغرام من أبامارجا (Apamarga)، و32 ملغرام من الأونوسما براكتيتوم (Onosma Bracteatum)، و32 ملغرام من فيرنونيا سينيرا (Vernonia Cinerea)، و32 ملغرام من هاجرول يهود بهاسمة (Hajrul Yahood Bhasma)، و26 ملغرام من الشيلاجيت (Shilajit).[٤]

بينما يحتوي كل 5 مل من الشراب السائل على مجموعة مستخلصات عشبية، وهي: 91 ملغرام من عشبة القرطب الأرضي (Gokshura)، و67 ملغرام من الحثرة المنتشرة (Boerhavia diffusa)، و53 ملغرام ساكسيفراغا ليغولاتا (Saxifraga Ligulata)، و42 ملغرام من السّعد المستدير (Cyperus rotundus)، و21 ملغرام من شاتافاري (Shatavari)، و21 ملغرام من لوبيا ثنائية الأزهار(Dolichos biflorus)، و21 ملغرام من نجيل الهند (Vetiveria zizanioides)، و20 ملغرام من التريكاتو (Trikatu)، و14 ملغرام من الجدوار (Curcuma zedoaria).[٥]

وحقيقةً، تعتبر عشبة باسانابيدا (Pasanabheda)، وشيلابوشبا (Shilapushpa)، المكوِّنين الأساسيين في السيستون، حيث تحمل عشبة باسانابيدا خصائص مدرَّة للبول ومضادة للبكتيريا، وملينة أو ملطفة (Demulcent)، بينما تحمل عشبة شيلابوشبا خصائص تساعد على منع تكون الحصى البوليَّة، ومضادة للبكتيريا، بينما يساهم نبات القرطب الأرضي (Gokshura) في السيطرة على الأمراض التناسليَّة والبوليَّة؛ كالحصى الكلوية، وعدوى المثانة، وغيرها من أنواع العدوى التي تُصيب القناة البوليَّة.[٦]

وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أنَّ آلية عمل السيستون ترتبط بحدوث استقلاب للكالسيوم، وتأثيره على الظروف الكيميائية والفيزيائية الملائمة للحفاظ على بقاء الكالسيوم في المحلول والتمكّن من إزالته، فقد أظهر هذا المُنتج قدرة على تقليل قابلية أملاح الكالسيوم لحمض اليوريك (Uric acids) أوحمض الأكساليك (Oxalic acid) على تكوين بلورات دقيقة، وعليْه، تقوم آلية عمل السيستون على منع تكون الحصى الكلويَّة، وإذابتها، ومحاربة العدوى البوليَّة وأعراضها.[٢][٣]



استخدامات السيستون

يصِف الطبيب هذا المكمل العشبي بناءً على ما تستدعيه الحالة التي يعانيها الفرد، وعمومًا، نذكر في الآتي بعض من الحالات التي يُستخدم فيها السيستون:[٤]

  • عسر التبول (Dysuria)‏.
  • الحصى الكلوية.
  • زيادة بلورات البول (Crystalluria).
  • حرقة البول.
  • فرط تراكم حمض اليوريك في الدم.
  • علاج مساعد أو إضافي في حالات عدوى المسالك البوليّة (UTIs).
  • التهاب الإحليل (Urethritis)‏ غير المحدَّد، والذي يظهر على صورة تهيج أو تورُّم في الإحليل.



جرعات السيستون

يعدّ الطبيب الشخص المخوَّل بتحديد جرعة السيستون بناءً على الحالة التي يعانيها الفرد وعلى عمره وأمور أخرى، ولكنْ يوجد توصيات بهذا الشأن موضحة في الآتي:


جرعة السيستون

وهي كالآتي:[٤]

  • جرعة الأطفال: قرص واحد مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، أو ملعقة صغيرة من الشراب من 2-3 مرات في اليوم.
  • جرعة البالغين: 2 قرص يكرَّر 2-3 مرات في اليوم، أو 2 ملعقة من الشراب مكرَّرة 2-3 مرات في اليوم.


جرعة السيستون بالاعتماد على الحالة

ويمكن إجمال بعض منها في الآتي:[٢]

  • جرعة علاج حصى الكلى: 2 قرص تُعطى مرتين يوميًّا ولمدّة 4-6 شهر، أو حتى تختفي الحصى.
  • جرعة علاج العدوى: تُعطى 2 قرص وتكرَّر 2 مرة في اليوم، أو حتى تزول العدوى.
  • جرعة الوقاية من الانتكاسة بعد إزالة الحصى الكلوية: يُعطى هذا المستحضر قرص واحد مرتين يوميًّا، ولمدّة 4-5 شهور.



إرشادات قبل استخدام السيستون

يتوجب على الفرد اتباع مجموعة من الإرشادات قبل تناول دواء السيستون، منها:[١]

  • الحرص على إخبار الطبيب في حالة الحمل، أو التخطيط للحمل، أو تقديم الرضاعة الطبيعيّة، فالطبيب هو الشخص المخوَّل بوصف الدواء في هذه الفئة.
  • الحرص على إخبار الطبيب في حالة المعاناة من مشكلة صحيَّة معيّنة؛ كارتفاع ضغط الدم، والسكري، ومشكلات الكلى أو الكبد، أو أيَّة مشكلات صحيّة أخرى.
  • إعلام الطبيب بأنواع الأدوية والمكملات والأعشاب التي يتم تناولها في الوقت الراهن، وذلك قبل تناول هذا المكمل العشبي .
  • التأكد من إخبار الطبيب في حالة المعاناة من حساسية تجاه أيَّة مكونات في قرص الدواء.
  • التأكد من إخبار الطبيب في حالة التخطيط للجراحة أو إجراء طبي قبل تناول السيستون.



إرشادات أثناء استخدام دواء السيستون

أثناء تناول دواء السيستون يوصى باتباع الإرشادات الموضَّحة على النحو الآتي: [١]

  • تجنب استهلاك كمية تتجاوز الجرعة الأولية اليوميّة الموصى بها.
  • الحرص على تناول الدواء بناءً على توصيات الطبيب.
  • يفضل تناول الأقراص الفموية من السيستون مع وجبات الطعام.[٣]
  • الاستمرار على استخدام السيستون عِدة أسابيع قبل تحقيق أعلى فائدة منه، فالمنتجات التي تحتوي على مكونات طبيعية تظهر نتائجها بعد فترة طويلة من الاستخدام.[٣]



محاذير استخدام السيستون

ثمّة مجموعة من المحاذير المتعلقة باستخدام السيستون، نذكر منها:[١]

  • تجنب استخدام الدواء في حالة المعاناة من حساسية تجاهه أو تجاه أيْ من مكوِّناته.
  • تجنب استخدام الدواء في حالة الخضوع قريبًا لجراحة معيّنة.
  • تجنب استخدام السيستون عند حدوث الحمل، واستشارة الطبيب بهذا الشأن.[٤]
  • الامتناع عن استخدام السيستون في حالة تقديم الرضاعة الطبيعية، فلم يتم التوصل إلى نتائج حول أمان استخدامه في هذه الحالة.[٤]



الآثار الجانبية للسيستون

لم يُكشف عن وجود أيَّة أعراض جانبيّة قد تُصاحب استخدام شراب أو أقراص السيستون بالجرعة المحدِّدة من قِبل الطبيب، وعمومًا، يجب الرجوع إلى الطبيب في حالة ملاحظة ظهور أيَّة مشكلات أو أعراض أثناء استخدام الدواء لمعرفة آلية التصرف الصحيحة في هذه الحالة.[٤][٦]



تفاعلات ألأدوية والأغذية مع السيستون

يعدّ السيستون من المنتجات التي لا تحمل تأثير سُمي في الجسم، إذْ يمكن استخدامه لفترات طويلة دون أنْ يتفاعل مع الأدوية الأخرى، ومع ذلك، لا بدّ من إخبار الطبيب حول كافة الأدوية والمكملات والأعشاب التي يتم تناولها قبل البدء باستخدام السيستون، للتأكد من أمان استخدامه.[٢]



حالات فرط جرعات السيستون أو نسيانها

في حالة فرط الجرعة أو نسيانها يوصى بالآتي:

  • فرط الجرعة: في حالة الإفراط في الجرعة أو التواجد مع شخص أفرط في الجرعة وتجاوز الكمية المحدَّدة من قِبل الطبيب، يوصَى بالتواصل مع مركز مكافحة السموم فورًا، حتى في حالة عدم ظهور أيَّة أعراض على الشخص، حيث يمكن حينها معرفة الإجراء اللازم اتباعه في هذه الحالة. أمَّا في حالة تناول الشخص جرعة زائدة وظهرت عليه الأعراض شديدة، يوصَى حينها بالتواصل مع الطواريء فورًا، أو إسعاف الشخص إلى أقرب غرفة طواريء.[٧]
  • نسيان الجرعة: يجب تناول الدواء في أقرب فرصة عند تذكره، ولكنْ يوصى بتخطي الجرعة الفائتة في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية، مع تجنب استخدام جرعتين في آنٍ واحد لتعويض الفائت.[٨]



آلية تخزين السيستون

ينصح عند تخزين السيستون بالآتي:[١]

  • يحفظ هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة، ويكون المكان باردًا.
  • حفظ الدواء في مكان جاف.
  • يحفظ بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال أو الحيوانات الأليفة.
  • يحفظ بعيدًا عن الإضاءة.[٣]



بدائل دوائية للسيستون

يوجد بعض المكملات العشبية التي قد تُشابه عمل السيستون تقريبًا، ولكنها ليست بديلةً عنه، مثال ذلك:

  • مكمل اليوري ستون (Uri stone) من إنتاج شركة (S.P Pharmaceuticals) الهندية، والذي يحتوي على عدد من المكونات العشبية الأساسية، منها: الحثرة المنتشرة (Punarnava)؛ الذي يساعد على زيادة إنتاج البول، والقرطب الأرضي (Gokhru)؛ المضاد للالتهاب، والمدر للبول، ومسكن الألم، والباشانبهد (Pashanbhed)؛ لخصائصه التي تساهم غالبًا في إزالة الحصى البولية والكلوية، وأعشاب أخرى.[٩]
  • ستون أوف (StonOff) من إنتاج شركة (Abhumka Herbal Private Limited)، إذْ يحتوي هذا المنتج بشكل أساسي على العبعب المنوم (Ashwagandha)، وحثرة منتشرة (Punarnava)، ونبات أملج شائع (Amalaki)، والغودوشي (Guduchi)، وأنواع أخرى.



دراسات بحثت حول تأثير السيستون

خلال السنوات الماضية، أجرى البعض دراسات مختلفة حول تأثير السيستون، نذكر بعض منها في الآتي:


  • بحثت إحدى الدراسات التي نشرت في عام 2010 مدى أمان وفعالية السيستون في السيطرة على الحصوات البولية، وقد أجريت الدراسة على 52 من المصابين بالحصى المتكوِّنة في الجزء العلوي منالجهاز البولي، والاستمرار على استخدام الدواء مدة 6 شهور، وقد توصلت هذه الدراسة إلى أنَّ أقراص السيستون تعتبر بديل فعال وآمن للسيطرة على حالة تكون الحصاة الكلوية (Urolithiasis)‏، إذْ أنَّها تساعد على تخفيف الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة، والتخلص من الحصوات البولية أو تقليل حجمها، ولم تظهر خلال فترة الدراسة آثار جانبية واضحة، ورغم ذلك، لا بدّ من إجراء مزيدًا من الدراسات على عينة أكبر من الأفراد لتأكيد هذه النتائج.[١٠]


  • في دراسة نشرت في تموز من عام 2011 تبحث تأثير السيستون على المكونات البولية وتكوُّن الحصى خلال سنة من استخدامه، توصلت النتائج إلى عدم وجود تأثير واضح للسيستون على المكونات البولية خلال 6 أسابيع أو 56 أسبوع من الاستخدام، وبذلك، لا تدعم هذه الدراسة فعالية السيستون في علاج حصوات أكسالات الكالسيوم (Calcium oxalate) البولية، وهذا يعني ضرورة إجراء دراسات أخرى لتقييم تأثير السيستون على مرور الحصى، أو على الأنواع الأخرى من الحصوات البولية.[١١]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Himalaya Cystone Tablets", pharmeasy, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "CYSTONE HIMALAYA - VERY EFFECTIVE FOR KIDNEY STONE AND URINARY TRACT INFECTIONS", organiclab, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج " PRODUCT DESCRIPTION", viralian, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Cystone (Tablets & Syrup) Benefits, Uses, Dosage & Side Effects", ayurtimes, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  5. "Himalaya Cystone Syrup 100 ml", sastasundar, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Cystone Tablets", himalayawellness, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  7. "Medicine or Drug Overdose", healthengine, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  8. "multivitamins", emedicinehealth, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  9. "URI STONE", sppharma, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  10. "Safety and Efficacy of an Ayurvedic Formulation Cystone in Management of Ureteric Calculi ", thescipub, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  11. "Effect of Cystone® on urinary composition and stone formation over a one year period", sciencedirect, Retrieved 5/4/2021. Edited.

20 مشاهدة