طرق علاج الاسهال عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
طرق علاج الاسهال عند الكبار

ما هو الإسهال؟


الإسهال هو زيادة  في حركة الأمعاء أو زيادة في رخاوة البراز، أو حدوث كلاهما معًا. معظم حالات الإسهال تُشفى من تلقاء نفسه خلال بضعة أيام دون الحاجة للعلاج. وهناك عدة أمراض وحالات يمكن أن تسبب الإسهال، بما في ذلك:

  • الفيروسات: وتشمل الفيروسات التي يمكن أن تسبب الإسهال فيروس نوروالك (Norwalk)، الفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus)، والتهاب الكبد الفيروسي. الفيروس العجلي (Rotavirus) يعتبر السبب الشائع للإسهال الحاد في مرحلة الطفولة.
  • البكتيريا والطفيليات: قد تكون الأغذية أو المياه الملوثة محملة بالبكتيريا والطفيليات وتنقلها إلى الجسد، والطفيليات تشمل الأنتميبا والجيارديا، أما البكتيريا فتشمل السالمونيلا والكوليرا. الإسهال الناجم عن البكتيريا والطفيليات عند السفر للبلدان النائية غالبًا ما يسمى بإسهال المسافر.
  • الأدوية: العديد من الأدوية، مثل المضادات الحيوية، يمكن أن تسبب الإسهال. تعمل المضادات الحيوية على تدمير كل من البكتيريا الجيدة والسيئة، والتي يمكن أن تؤثر على التوازن الطبيعي للبكتيريا في الأمعاء. الأدوية الأخرى التي يمكن أن تسبب الإسهال هي أدوية السرطان ومضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم.

 

علاج الإسهال:


  • المضادات الحيوية:

تساعد المضادات الحيوية في علاج الإسهال الناجم عن البكتيريا أو الطفيليات. ولكن إن كان سببه الإصابة بالفايروس، فإن المضادات الحيوية لن تساعد على التخلص من الإسهال.

لا ينصح  الأطباء العلاج بالمضادات الحيوية للإسهال إذا كان سببها غير معروف. وذلك لأن المضادات الحيوية قد تسبب آثار جانبية غير مرغوبة، ويمكن أن تصبح أقل فعالية في علاج الأمراض الأكثر خطورة عند استخدامها مرارًا وتكرارًا للأمراض التي لا تحتاج مضاد حيوي.

قد يُوصى بالمضادات الحيوية إذا كان الإسهال حاد، وقد تم تحديد البكتيريا كمسبب له.

ويمكن أيضًا أن تستخدم إذا كان المريض يعاني من مشكلة صحية أساسية، مثل ضعف الجهاز المناعي.

  • استبدال السوائل:

عند حدوث الإسهال يفقد الجسم الكثير من السوائل والأملاح المهمة للجسم، لذا يجب استبدال تلك السوائل والأملاح لتجنب حدوث الجفاف للمريض، عن طريق الإكثار من شرب الماء والعصير،أو الإكثار من تناول الحساء الدافئ. قد يوصي الطبيب بإستبدال السوائل بواسطة الوريد في الحالات الخطيرة.

ونود أن ننوه إلى أن الماء قد يكون البديل الجيد لفقدان السوائل، لكنه لا يحتوي على الأملاح والمعادن الهامة مثل الصوديوم والبوتاسيوم، التي يحتاجها القلب للحفاظ على ضرباته بشكل سليم بواسطة الحفاظ على التيار الكهربائي القلبي. لذا يفضل شرب عصير الفواكه الغني بالبوتاسيوم أو تناول الحساء الغني بالصوديوم. ومن المهم الحرض على اختيار نوع الحساء والعصير المناسب، حيث أن عصير التفاح مثلًا قد يزيد الإسهال سوءًا ويجب الابتعاد عن تناوله.

  • معالجة المرض المسبب للإسهال:

إذا كان الإسهال سببه مرض ما مثل مرض التهاب الأمعاء، يجب السيطرة على المرض المسبب للإسهال. أو قد يكون المسبب للإسهال حساسية لأطعمة معينة في الجهاز الهضمي مثل حساسية القمح، لذا يجب استشارة أخصائي تغذية لمعرفة الأطعمة التي يجب تجنب أكلها، واستبدالها بأطعمة لا تؤثر على تلك الحالة.