طريقة فطام الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

الفطام

هي مرحلة يمرّ بها كل طفل تتطلّب الكثير من الصبر والتفَّهم من الأم وطفلها، وفي هذه المرحلة ينتقل اعتماد الطفل في التغذية من اعتماده على حليب الأم إلى الاعتماد على مصادر غذائية أخرى، لكن يجب اختيار الوقت المناسب للفطام، إذ توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بـالرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع، أمّا بعد ذلك فقد أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإدخال الأطعمة الصلبة مع استمرار الرضاعة الطبيعية حتى بلوغ الطفل السنة الأولى من عمره على الأقلّ، وبعد ذلك يبدأ الأطفال بشرب حليب البقر الكامل.[١]


طرق فطام الأطفال

يُنصَح باتباع التدريج خلال عملية فطام الطفل عند الرّضاعة الطبيعية، ويُهيّأ الطفل للفطام من خلال تنفيذ الخطوات التالية:[٢]

  • تقليل عدد مرات الإرضاع، إذ تستبدل الأم زجاجة من الحليب الصناعي بجلسة الرضاعة الطبيعية، فالتدريج في تقليل عدد رضعات الطفل على مدى أسابيع يُحضّر الطفل لإحداث التغيير، بالإضافة إلى أهمية هذه الطريقة في التّقليل التّدريجي لإنتاج حليب الأم من دون حدوث أي ألم في الثدي أو احتقان فيه.
  • التقليل من الوقت المُعتاد للرضاعة، إذ تقلل الأم من مدة الرضاعة الطبيعية بأن تُرضعه لمدة خمس دقائق بدلًا من عشر دقائق، أو أن تدخل بعض الأطعمة والوجبات الخفيفة والصحية للطفل قبل الموعد المُعتاد للرضاعة في حال كان بلوغ الطفل عمر ستة أشهر، وبالتالي يشعر بالشبع بسرعة ويقلّ وقت الرضاعة.
  • تشتيت انتباه الطفل، ذلك بأن تشتت الأم انتباه الطفل عند طلبه الرضاعة بتأجيل الرضاعة لوقت النوم -مثلًا-، أو بإعطائه زجاجات من الحليب الصناعي عن طريق وضع بضع قطرات من حليب ثديها على حلمة الزجاجة، أو تعبئة الزجاجة من حليب ثدي الأم لتحبيب الطفل بالزجاجة وتحضيره للفطام.
  • اختيار حلمة مناسبة لزجاجة الحليب الصناعي، ذلك لتحبيب الطفل بزجاجات الحليب؛ إذ يجب على الأم اختيار شكل حلمة مناسب للطفل؛ كأن تكون حلمة الزجاجة في شكل ثدي الأم، أو أي نوع آخر من الزجاجات التي يشعر الطفل بالراحة أثناء شرب الحليب من خلالها.[٣]


تسهيل مرحلة الفطام

يعاني الطفل الكثير من الصعاب أثناء مرحلة الفطام نظرًا لافتقاده الرضاعة الطبيعية والمشاعر التي تصاحبها، وتضمّ هذه المصاعب غضب الطفل وعدم الشعور بالأمان، إضافة إلى احتمال عدم قدرته على الاعتياد على الرضاعة الصناعية بالزجاجة، وهذا ما أُشير اليه، إذ تبيّن أنّ زجاجة الحليب ليست ضرورية في حال كان الطفل يتناول الأطعمة الصلبة الأخرى؛ وبالتالي فإنّه من الأفضل تخطّيها واستخدام الكوب بدلًا منها مباشرًة، أمّا في ما يخصّ غضب الطفل وعدم شعوره بالأمان أثناء هذه المرحلة فإنه يوجد العديد من الأمور التي تساعد في تخطي هذه المرحلة بأمان، وفي ما يلي بعض منها:[٤]

  • احتضان الأم طفلها بكثرة بين كل حين وآخر؛ ذلك لشعور الطفل بالحب والأمان.
  • التحديق في عيني الطفل والنظر إليه بكل حب وحنان.
  • عدم الابتعاد عن الطفل، وجعله بالقرب من أمه لكي يشعر بالأمان.
  • تحدث الأم مع طفلها بهمس وحب، والتواصل الدائم معه سواء بالملامسة أو بالعينين أو بالتحدث.


المراجع

  1. "Weaning Your Child", kidshealth.org, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  2. "Weaning: When and how to stop breastfeeding", www.babycenter.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  3. "Home Remedies to Help Babies Stop Breast-Feeding", www.livestrong.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  4. "Weaning Your Breastfed Baby", www.webmd.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.