علاجات البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
علاجات البواسير

البواسير

هي عبارة عن انتفاخ وتورّم الأوعية الدموية الموجودة في العضلات الملساء لجدران المستقيم وفتحة الشرج، الأمر الذي يتسبب بحكّة وألم وأحيانًا قد يرافقها النّزيف.[١]


علاجات البواسير

بصرف النّظر عن حجم أو تورّم البواسير، فلا يوجد علاج إن لم تكن هناك أي أعراض، وربما تكون الوقاية هي العلاج الأكثر فعالية لتجنّب الإصابة بها كاتّباع نظام غذائي غني بالألياف للحفاظ على حركة الأمعاء الطبيعية، ومن الممكن أن تحدث أعراض الباسور عند مرور البراز الصلب أو نتيجة الإصابة المتناوبة بين الإمساك أو الإسهال، ومن العلاجات المنصوح بها ما يأتي:

  • العلاجات المنزلية:
    • للمرضى الذين يعانون من الإمساك قد تكون هناك حاجة لاتباع نظام غذائي غني بالألياف، مع شرب الكثير من السوائل لتليين البراز، أما المرضى الذين يعانون من الإسهال قد تكون هناك حاجة للأدوية المضادة للإسهال مع تعديل النظام الغذائي المتّبع، وهذه التدابير الصحية تقلل الإجهاد الناتج عن حركة الأمعاء، وبالتالي تقلل من الضغط داخل الأوعية الدموية لمنع حصول تورّم البواسير.
    • الجلوس في حوض ماء دافىء لمدة 20 دقيقة مرتين إلى ثلاث مرّات يوميًا.
    • تجنّب الأطعمة والماكولات الحارّة.[١]
  • العلاج بالأدوية:
    • استخدام الأدوية المليّنة للبراز، الأمر الذي يقلل التهاب البواسير والألم المرافق لها.
    • تتوفر في الصيدليات تحاميل طبية وكريمات لا تستدعي وصفة طبية، وتحتوي على جرعة منخفضة من المخدّر الموضعي للمساعدة في تقليل الأعراض، كما توجد بعض المستحضرات الطبية المحتوية على جرعات مخفّضة من الستيروئيدات لتقليل الالتهاب، وتجدر الإشارة إلى أن مرضى السّكري يجب عليهم مراجعة الطبيب المختصّ قبل استخدام المستحضرات المعالجة للبواسير، لأن بعض الأدوية تحتوي على مضيّق للأوعية الدموية والتي من شأنها أن تتسبب برفع مستويات السّكر في الدم.[١]
  • العلاجات الجراحية:
    • استئصال الباسور، وذلك بإزالة الأنسجة الزائدة المسببة للنزيف، ويمكن إجراء الجراحة باستخدام المخدّر الموضعي أو العام، وغالبًا ما يعدّ استئصال الباسور هو العلاج الأمثل، والأكثر فعالية.
    • تدبيس البواسير، ويستهدف هذا العلاج منع تدفّق الدم لأنسجة البواسير، وعادةً ما يُستخدَم هذا العلاج للبواسير الخارجية فقط[٢].


أعراض الإصابة بالبواسير

هناك بعض الأعراض والدلائل على الإصابة بالبواسير ومن أبرز هذه الأعراض: [٣]

  • نزيف غير مؤلم أثناء عملية التغوّط.
  • حكة أو تهيّج في منطقة الشرج.
  • تورّم حول فتحة الشرج.
  • وجود كتلة منتفخة حول فتحة الشرج والتي تكون مؤلمة في العادة.


أسباب الإصابة بالبواسير

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب خلف الإصابة بالبواسير، ومن أبرز هذه الأسباب:

  • سرطان القولون.[١]
  • جراحة سابقة في المستقيم.[١]
  • التناوب بين حالات الإسهال المزمن أو الإمساك.[٣]
  • الوزن الزائد.[٣]
  • الحمل.[٣]
  • الجماع الشّرجي.[٣]
  • قلّة الألياف في النظام الغذائي.[٣]
  • الإجهاد والضغط الزائد أثناء عملية التغوّط.[٤]
  • الجلوس لفترات طويلة في الحمام.[٤]
  • الإصابة ببعض الأمراض كتليّف الكبد.[٤]
  • التقدّم في السن، فكلما تقدّم العمر كلما ضعفت الأنسجة الدّاعمة للأوردة في المستقيم والشرج.[٣]


أنواع البواسير

تُصنّف البواسير إلى ثلاثة أنواع، وهي كالآتي: [٣]

  • البواسير الداخلية: وتكون داخل المستقيم، ولا يمكن رؤيتها أو الشّعور بها، ونادرًا ما تسبب عدم الشعور بالرّاحة، ويمكن للتهيج الحاصل عند تمرير البراز أن يُتلِف سطح الباسور مسببًا النّزيف.
  • البواسير الخارجية: وتكون تحت الجلد حول فتحة الشرج، فعندما تكون مهيجة يمكن أن تتسبب بالحكة أو النزيف.
  • البواسير المتجلّطة: في بعض الحالات قد يتجمّع الدم في البواسير الخارجية مشكلًا جلطة والتي ينتج عنها ألم شديد وتورّم والتهاب وتكوّن كتل صلبة بالقرب من فتحة الشرج.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Medical Author: Benjamin Wedro,Medical Editor: Bhupinder Anand, "Hemorrhoids Causes, Symptoms, and Treatment Relief"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (6-11-2018), "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Mayo Clinic Staff, "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Hemorrhoids", medlineplus.gov, Retrieved 5-12-2018. Edited.