علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية عدوى تصيب الغشاء المخاطي والأنسجة المُبطّنة لتجاويف الأنف بفعل امتلائها بالسوئل، وإحداث بيئة ملائمة لنمو البكتيريا، ويحدث احتقان الجيوب الأنفية بفعل العديد من المسببات؛ كالإصابة بنزلات البرد، أو التهابات الأنف التحسسية، أو البوليبات الأنفية -أورام الأنف الحميدة-، ويحدث أيضًا بفعل تشوّهات التجاويف الأنفية أو انحراف الأنف، وغالبًا ما تتشابه أعراض التهاب الجيوب مع أعراض البرد؛ كسيلان الأنف، وآلام في الوجه.

ويحدث الالتهاب بشكل مفاجئ، ويستمر لمدة تتراوح ما بين أسبوعَين إلى أربعة أسابيع، ويُسمّى التهاب الجيوب الأنفية الحاد، أمّا النوع الثاني فهو التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي يستمر مدة تزيد على 12 أسبوعًا. [١]


علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأعشاب

هناك العديد من العلاجات العشبية المستخدمة في علاج التهاب الجيوب الأنفية وتقليله، ومن أهمها:[٢]

  • الشاي، تعدّد أنواع الشاي؛ كالشاي الأخضر، والريحان، والبابونج، والنعناع، وجميعها أعشاب تحتوي على العديد من مضادات الالتهابات والأكسدة تنظّف الجيوب الأنفية، بالتالي التقيليل من احتقانها أو التهابها.
  • زيت الأوريجانو، يُعدّ أحد الزيوت العطرية التي تحتوي على العديد من الخصائص المضادة للفيروسات والجراثيم والفطريات، بذلك فهو يقلّل التهاب تجاويف الأنف، ويُسهِّل من خروج المخاط من الأنف، ويُعدّ هذا الزيت أيضًا أحد مضادات الأكسدة، وهو من المحفّزات المناعية الجيدة، مما يقي من الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، ويُستخدَم هذا الزيت من خلال استخدام قطرة تحت اللسان بشكل يوميّ لمدة أسبوع لضمان الحصول على نتائج جيدة، كذلك يُستخدَم من خلال إضافته إلى الماء المغليّ واستنشاق بخاره.
  • زيت السمك، هو زيت غني بأحماض الأوميغا 3 الدهنية، إضافة إلى العديد من الفيتامينات المختلفة، ويقلّل الاضطرابات المناعية، خاصةً الذاتية، والمُسببة لالتهابات الجيوب الأنفية.
  • خل التفاح، إذ يحتوي على العديد من الخصائص مضادة للجراثيم، وهو بذلك يقتل البكتيريا الموجودة في التجاويف الأنفية، ويثبّط نموّها، ويحتوي خلّ التفاح على عنصر البوتاسيوم الذي يجفّف الأنف من السوائل ويخلّصه منها، ويُستخدَم من خلال خلطه بملعقة من الليمون والعسل الفاتر والماء وشربه لمدة مرة أو اثنتين يوميًا للتخلص من العدوى.
  • مستخلص بذور الجريب فروت، الذي يجرى الحصول عليه من خلال اللب والحبوب المجففة لثمرة الجريب فروت، ويحتوي على العديد من خصائص المضادات الحيوية الطبيعية، التي تقلّل أعراض التهاب الجيوب الأنفية وتخفّفها؛ كاحتقان الأنف، أو انسداد جيوب الأنف وثقلها، كذلك فهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تقلّل الإلتهابات، ويُستخدَم هذا من خلال إضافة بعض القطرات من هذا المستخلص إلى القليل من الملح والماء الدافئ وخلطه، واستخدامه في شكل رذاذ للأنف.
  • الكركم، الذي يحتوي على مادة الكركمين، وهي مادة تحمل خصائص مضادة للالتهاب تخفّف المخاط المتراكم في التجاويف الأنفية، بذلك فهي تقلل تورم الجيوب الأنفية، وتخفّف من انسدادها.
  • الثوم، يوجد في الثوم أحد مضادات الفيروسات والبكتيريا والفطريات تُسمّى مادة الأليسين، وهي بذلك تساعد في مكافحة هذه الالتهابات البكتيرية والفيروسية، وتُستخدَم من خلال إضافة فصوص الثوم إلى وجبات الطعام، أو إضافتها إلى الماء المغلي واستنشاق بخارها.


أعراض التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى وجود التهاب في الجيوب الأنفية، وهي تشتمل على:[٣]

  • المعاناة من إفرازات كثيفة ذات لون أصفر أو أخضر تخرج من الأنف أو الجزء السفلي للحلق.
  • المعاناة من انسداد الأنف، مما يؤدي إلى صعوبة في التّنفس من خلاله.
  • الشعور بالألم أو التورّم، والإحساس بكلٍّ من الضغط والثقل حول منطقتَي العينين والخدين، وتزداد عند إمالة الرأس أو الانحناء للأسفل.
  • الإحساس بضغط في الأذن وثقلها.
  • الشعور بالصداع في الرأس.
  • حدوث ضعف في حاسّتَي الشم والتذوق.
  • المعاناة من رائحة الفم الكريهة.
  • السعال الشديد، الذي يتفاقم أثناء الليل خاصة.
  • الإصابة بالضعف أو التعب أو الإعياء.
  • حدوث ارتفاع في درجات حرارة الجسم.


المراجع

  1. "What Is Sinusitis?", webmd, Retrieved 12/1/2019. Edited.
  2. "20 Natural Remedies for a Sinus Infection", healthyline, Retrieved 12/1/2019. Edited.
  3. "Acute sinusitis", mayoclinic, Retrieved 12/1/2019. Edited.