علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١ أكتوبر ٢٠٢٠
علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعسل

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب يصيب تجاويف الهواء في الأنف، ويمكن أن يحدث نتيجة لعدوى مايكروبية أوحساسية أو تهيج كيميائي للجيوب الأنفية، وتحدث عدوى الجيوب الأنفية نتيجة لنمو الفيروس أو البكتيريا أو الفطريات داخل الجيوب الأنفية، وفي معظم الأحيان لا يعتبر مرضًا معديًا، إذ لا ينشر الشخص المصاب العدوى للآخرين، كما يعتبر من الحالات الشائعة التي يمكن أن يُصاب بها الشخص في مراحل حياته ويصنف التهاب الجيوب الأنفية إلى التهاب حاد والتهاب مزمن اعتمادًا على مدة الالتهاب، كما يمكن تصنيفه إلى التهاب بسبب عدوى مايكروبية والتهاب بسبب أسباب أخرى. وتشمل علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • صداع وألم في الوجه.
  • ألم أو ضغط في الأذنيين والأسنان.
  • ارتفاع في الحرارة.
  • تغير في لون إفرازات الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • انسداد في الأنف والسعال.
  • تورم الوجه في بعض الأحيان.[١]

كما يوجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المتكرر أو المزمن ومنها تشوهات في الممر الأنفي، كانحراف الحاجز الأنفي وبعض أنواع الربو المرتبط بالتهاب الجيوب الأنفية والحساسية تجاه الأسبرين وضعف في جهاز المناعة والتعرض المستمر للملوثات مثل دخان السجائر.[٢]


علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعسل

لقد استخدم العسل لقرون لعلاج التهاب الجيوب الأنفية لما يتمتع به من خصائص مضادة للبكتيريا، وفي الوقت الحاضر يوجد دليل على أن العسل وخصوصًا عسل مانوكا، وهو عسل مصنوع من شجيرة مانوكا في نيوزيلندا، قد يساعد في علاج التهابات الجيوب الأنفية، ووفقًا للدكتور جوزيف ج. مارسان، وهو دكتور في طب الأنف والأذن والحنجرة ومشارك في دراسة أجريت عام 2008 عن عسل مانوكا في جامعة أوتاوا، أن عسل مانوكا يقوم بعملية قتل قوية على الأغشية الحيوية البكتيرية الموجودة في حالة التهابات الجيوب الأنفية، وتأثيره يفوق الأدوية المضادة للميكروبات المستخدمة حاليًا في الطب.[٣]

فالعسل يملك خواص مضادة للميكروبات ضد العديد من أنواع الفيروسات والبكتيريا والفطريات، كما يُهَدِّئ الممرات الأنفية والحلق الملتهب خلال عدوى الجيوب الأنفية.[٤] ولاستخدام عسل مانوكا لعلاج التهاب الجيوب الأنفية يجب اتباع ما يلي:

  • غلي 1 كوب من الماء المقطر مع 1 ملعقة صغيرة من عسل مانوكا.
  • إضافة 1/4 ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا و1/4 ملعقة صغيرة من ملح البحر غير المعالج باليود إلى الخليط.
  • يُصب الخليط بعد أن يُبَرَّد في عبوة معقمة مع غطاء ضيق، ويجب تخزين الخليط في الثلاجة
  • باستخدام قطارة أنف معقمة توضع قطرات من الخليط في الأنف وذلك من خلال إمالة الرأس للخلف، ووضع 8-10 قطرات في الأنف، تكرر عند الحاجة طيلة اليوم.
  • كما يجب أخذ ملعقة واحد من عسل مانوكا في الصباح، إذ يساعد ذلك في الوقاية من نزلات البرد و الفيروسات التي من الممكن أن تصيب الأنف، كما يمكن تكراره 5-6 مرات يوميًا حتى تزول الأعراض.
  • يجب مراجعة الطبيب إذا شعر الشخص أن الحالة تصبح أسوأ أو أن الألم يزداد أو في حالة استمرار الحمى.[٣]


علاج التهاب الجيوب الأنفية بطرق أخرى

بالإضافة إلى العسل يوجد العديد من العلاجات والطرق المنزلية التي يمكن اتباعها للتخفيف من حدة وأعراض التهاب الجيوب الأنفية ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الزيوت العطرية: تساعد الزيوت االعطرية مثل الأوكالبتوس والخزامى والليمون في تقليل الصداع الناتج من التهاب الجيوب الأنفية، كما تعمل بمثابة عوامل طبيعية مضادة للاحتقان، فزيت الأوكالبتوس مضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات، في حين أن زيت اللافندر مهدئ للأعصاب والجسم، وزيت الليمون هو عامل مضاد للفطريات وأيضًا مسكن للألم وطريقة الاستخدام كالتالي:
    • خلط 3-4 قطرات من كل من زيت الأوكالبتوس وزيت الخزامي وزيت الليمون.
    • تؤخذ قطرة أو اثنتان من الخليط، وتدلك الرقبة ومقدمة الرأس بأصابع اليد.
    • يجب أن يتنفس المريض بعمق لاستنشاق روائح هذه الزيوت.
    • يجب إعادة الوصفة كل بضع ساعات للحصول على أقصى نتيجة.
  • خل التفاح: الفيتامينات والمعادن الموجودة في خل التفاح تساهم في التقليل من أعراض الحساسية، إذ إنه يوازن درجة الحموضة في الجيوب الأنفية ويزيل المخاط الزائد الذي يتراكم فيها، كما يملك خصائص مضادة للجراثيم والفطريات تساهم في علاج العدوى التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية، ويتم ذلك من خلال خلط ملعقتين من خل التفاح مع الماء الدافئ وشرب الخليط مرتين يوميًا، كما يمكن الغرغرة فيه للحصول على فوائد أكثر.
  • شاي فلفل الكايين: وهو مزيل للاحتقان ويساعد في شفاء الجيوب الأنفية بسرعة، ويُضاف العسل والليمون لموازنة الطعم الحار في الشاي، وذلك من خلال ما يلي:
    • إضافة 1/2 ملعقة من فلفل كايين وملعقتان من العسل والقليل من الليمون إلى الماء الساخن وتحريك الخليط جيدًا.
    • يُشرب الشاي وهو ساخن للحصول على أكبر فائدة ممكنة.
    • يكرر 2-3 يوميًا حتى تزول الأعراض.
  • شاي الزنجبيل: إن الكمية المرتفعة من مضادات الأكسدة الموجودة في الزنجبيل تجعله وسيلة علاجية فعالة لعلاج التهابات الجيوب الأنفية، كما يملك خصائص مضادة للالتهابات تقلل من التورم والتهيج في الممرات الأنفية، بل ويملك أيضًا خصائص طبيعية مضادات للميكروبات، ويُحضر شاي الزنجبيل بالطريقة التالية:
    • إضافة 1-2 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبروش إلى كوب ماء ساخن.
    • يمكن إضافة العسل لإكسابه مذاق جيد.
    • يجب شرب 3 أكواب يوميًا للحصول على أقصى فائدة.
  • الشاي الأخضر: يوصف الشاي الأخضر بأنه أفضل أنواع شاي الأعشاب، وذلك لما يتمتع به من محتوى عالٍ من مضادات الأكسدة، التي تجعله وسيلة علاجية منزلية لمعظم الأمراض، وهو فعال أيضًا عندما يتعلق الأمر بمعالجة التهاب الجيوب الأنفية، إذ يجب شرب 3-4 أكواب من الشاي الأخضر للحصول على نتيجة أفضل.[٤]


المراجع

  1. Charles Patrick Davis, MD, PhD (29-10-2018), "Sinus Infection (Sinusitis)"، medicine net, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. mayo clinic staff (3-3-2018), "Chronic sinusitis"، mayoclinic, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب CAROL SARAO (3-10-2017), "How to Use Manuka Honey to Treat Sinus Infections"، live strong, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Kushneet Kukreja (20-11-2017), "10 Effective Home Remedies For Sinusitis"، stylecraze, Retrieved 5-11-2018. Edited.