علاج التهاب اللثة بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب اللثة بالاعشاب

التهاب اللثة

التهاب اللثة من الأمراض الشّائعة بسبب العادات غير الصحية المتّبعة، إذ لا تُنظَف الأسنان والفم كما يجب مما يسبب الإصابة بالعدوى، وهذا يؤدي إلى تهيّج واحمرار وتورّم للثة المُحيطة بالأسنان، ومن المهم علاج التهاب اللثة لما لها من مخاطر حيث يمكن الإصابة بأمراض باللثة وينشأ عنها مضاعفاتٍ تتسبب بفقدان الأسنان، لهذا يجب تنظيف الأسنان جيدًا، مرتين يوميًا على الأقل، كما يجب مراجعة طبيب الأسنان بين الحين والآخر للوقاية من التهاب اللثة أو مشاكل الأسنان الأخرى.[١]


علاج التهاب اللثة بالأعشاب

تتوفر عدّة علاجات لالتهاب اللثة منها بالأعشاب، مثل:[٢]

  • القرنفل: يحتوي القرنفل على خصائص مضادّة للفيروسات ومضادة للأكسدة مما يجعلها تساعد في تخفيف الألم والتّقليل من الالتهاب، وكذلك تساعد في منع تكوّن اللويحات على الأسنان، الأمر الذي يسبب مشاكل كثيرة فيها منها التّسوّس، ويمكن استخدام القرنفل إما بتناول ملعقة صغيرة منه، أو بتطبيقه مباشرةً لمدة دقيقة على اللثة بواسطة قطنة مبللة من محلول القرنفل.
  • الكركم: يحتوي الكركم على مركّب الكركمين الذي له خصائص قوية ضد الالتهابات ومضادة للميكروبات والفطريات، فهذا يجعل الكركم يساعد في علاج التهاب اللثة ويمنع تكوّن اللويحات، كما يساعد في وقف نزيف اللثة والتّخفيف من احمرارها، ويمكن استخدام الكركمين كهلام للعلاج إذ يُطبّق على اللثة لمدة عشرة دقائق وتكرّر العملية مرتين في اليوم.
  • الألوفيرا: يساعد هلام الألوفيرا في التّخفيف من التهاب اللثة لخصائصه المضادة للالتهابات، إذ يمكن تطبيقه مباشرةً على اللثة، أو استخدام غسول الفم المصنوع من الألوفيرا والمضمضة به مدة 30 ثانية مرتين أو ثلاث مرّات في اليوم.
  • الميرمية: أظهرت الدّراسات أن الميرمية تقلل من البكتيريا التي تسبب الترسّبات على الأسنان، وتقلّل من التهاب اللثة وتورّمها، لاحتوائها على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، إذ يمكن المضمضمة بالميرمية عن طريق غلي الطازجة أو المجففة منها بالماء وتركها لتبرد، ومن ثم المضمضة بالمنقوع مرتين أو ثلاث مرّات في اليوم.
  • زيت شجرة الشّاي: يساعد زيت شجرة الشاي في التّخفيف من نزيف اللثة حسب الدراسات، فيمكن استخدامه كغسولٍ للفم عن طريق إضافة ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوب ماء دافئ ومن ثم المضمضة به لمدة 30 ثانية، ويمكن تكرار العملية مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، أو إضافة بعض من قطرات زيت شجرة الشاي إلى معجون الأسنان مباشرة عند تفريش الأسنان، كما يجب استخدام زيت شجرة الشاي بكمياتٍ قليلة لأن التّركيز العالي منه يسبب بعض ردود الأفعال التحسسية أو الطفح الجلدي أو الحروق الخفيفة.
  • أوراق الجوّافة: تحتوي أوراق الجوّافة على خصائص مضادة للجراثيم والميكروبات، وقد استُخدِمَت منذ القدم للعناية بصحّة الفم، إذ تساعد على تقليل التهاب اللثة، وإنعاش النّفس، وتخفيف الألم النّاتج عن الالتهاب، ويمكن صنع غسولٍ للفم من أوراق الجوّافة عن طريق طحن بعض أوراقها ومن ثم إضافتها إلى ماءٍ مغلي لمدة 15 دقيقة، ومن ثم تركها لتبرد، وبعد ذلك يمكن استخدامها للمضمضة لمدة 30 ثانية وتُكرر العملية مرتين أو ثلاث مرّات في اليوم.
  • زيت جوز الهند: إذ يحتوي على حمض اللوريك، الذي يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات وللميكروبات، فيمكنه بالتالي المساعدة في منع تكون اللويحات والتّخفيف من التهاب اللثة، ويُستعمَل زيت جوز الهند أيضًا لإنعاش النّفس، وتبييض الأسنان، والتّخفيف من التّوتر والصّداع، ومشاكل الجيوب، ويمكن استخدام زيت جوز الهند من خلال تذويب الزيت ليصبح سائلًا واستعماله للمضمضة، ويجب الانتباه إلى عدم ملامسته لظهر الحلق، ومن ثم تنظيف الأسنان جيدًا بعد استعماله لاحتوائه على فضلات وبكتيريا من الفم.


أعراض التهاب اللثة

في حالة التهاب اللثة الخفيف يمكن الشّعور بعدم الرّاحة أو بأعراضٍ واضحة للالتهاب، منها:[٣]

  • تحول لون اللثة إلى الأحمر الفاتح أو الأرجواني.
  • الشعور بألمٍ باللثة عند لمسها.
  • ظهور رائحة كريهة للفم.
  • تورّم اللثة.
  • انحسار اللثة، ونعومة ملمسها.
  • نزيف من اللثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو بالخيط.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (4-8-2017), "Gingivitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 25-12-2018. Edited.
  2. Emily Cronkleton (20-12-2017), "10 Home Remedies for Gingivitis"، www.healthline.com, Retrieved 25-12-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (5-1-2018), "Causes and treatment of gingivitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-12-2018.