علاج الفصام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
علاج الفصام

الفصام أو ما يسمى بمرض الشيزوفرينيا هو أحد الأمراض النفسية التي تصيب العقل، إذ يعد من أصعب الأمراض النفسية لأنه يشوش المصاب ويجعله يتصرف بشكل غير طبيعي ويمنعه من تمييز الواقع من الخيال، ويبدأ هذا المرض في الظهور غالبًا عند سن البلوغ أو المراهقة، ويستمر مع العمر وقد يزداد أو يقل، وتظهر أعراض هذا المرض بشكل مفاجئ وحاد، إذ تكون تصرفات هذه الشخص غريبة جدًا، ومرعبة ومخيفة في بعض الأحيان، وتكون هذه التصرفات من السلوكيات المميزة لمرض الفصام.

الفصام له عدة أسباب منها:


- العوامل الوراثية، حيث تزيد إحتمالية الإصابة بالفصام عندما يكون أحد أفراد العائلة مصاب وخاصة أفراد العائلة من الدرجة الأولى. - وجود خلل ببنية بعض أجزاء الدماغ. - وجود خلل في توازن النواقل العصبية في الدماغ، وزيادة إفراز بعض المواد في المخ يسبب حدوث تشويش وخلل في تصرفات الفرد بشكل غريب وغير طبيعي. - التعرض لصدمات نفسية في مرحلة الطفولة، وسوء المعاملة وقلة الاهتمام، قد تسبب فيما بعد الإصابة بمرض الفصام. - تعاطي المخدرات وإدمان الكحول، حيث يعتقد إنها تؤدي بعد مرور الزمن الى الإصابة بالانفصام نظرًا لأن المخدرات تسبب اضطرابات وتشويش وهلوسات في الدماغ.

الفصام تظهر له أعراض كثيرة منها:


- الأوهام والهلوسة. - الارتباك والتحدث بأشياء خارج الواقع بشكل غير طبيعي، وذلك ينم عن تفكير مشوش. - التحدث بكلام غير مفهوم وغير مترابط. - عدم القدرة على فهم المواضيع واتخاذ القرارات. - سماع أصوات وأحاديث غير موجودة. - بطء في الحركة، أو الحركة وتكرار الحركات بشكل غير طبيعي كالمشي ذهابًا وايابًا أو بشكل دائري، يوحي بوجود خلل في الشخص. - عدم القدرة عن التعبير أو الإحساس بالمشاعر. - الإصابة بحالات فجائية لا تتلاءم مع الوضع السائد، كالضحك بشكل هستيري دون وجود سبب، أو البكاء بغزارة دون وجود سبب أيضًا. - الابتعاد عن الحياة الاجتماعية والانعزال، وفقدان الاهتمام والمتعة بالحياة. - البقاء على نفس الوضعية لفترات زمن طويلة دون تغيير. - قلة الحركة ونقص في الطاقة والاندفاعية نحو عمل الأشياء. - اهمال في النظافة الشخصية، وتقصير في الأداء الدراسي أو العمل بشكل غير مبرر وغير واضح.  

علاج الفصام يعتبر علاج دائم مستمر مدى الحياة، حيث إنه يخفف من الأعراض، والتوقف عن العلاج قد يسبب انتكاسة للمريض، ومن العلاجات المتبعة للفصام:


- تناول الأدوية المضادة للفصام التي توصف من قبل الطبيب. - المعالجة النفسية، بتقديم النصح واتباع بعض السلوكيات التي تخفف من أعراض الفصام، ووضع خطط ليتخلص المريض من المشاكل والصعوبات التي تواجهه. - استخدام العلاج بالصدمات الكهربائية. - إجراء جراحة لنسيج الدماغ. - تقديم الدعم من قبل العائلة، يساعد على العلاج، وذلك بدمجه بالحياة الاجتماعية معهم، وتقرب منه، ومساعدته في القيام بالأعمال التي تساعد من اندماجه في الحياة الخارجية، وتعزيز ثقته بنفسه..