علاج الكحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
علاج الكحة

    الكحة تُمثل مصدر قلق للكثير من الناس، لأنها تُعيقهم عن القيام بالأنشطة اليومية، وممارسة أعمالهم بالشكل الاعتيادي الطبيعي، حيث إن الجسم يبذل مجهودًا عند الكحة أو (السعال)، بمعنى آخر فإنّها تؤدي إلى إرهاق الجسم بشكل عام، وهي لا تعتبر مرضًا بحد ذاتها، وإنمّا عرض يرتبط بسبب معين. والكحة كثيرة الانتشار بين الأشخاص، حيث عن طريقها يتم التخلص من البكتيريا والفيروسات الموجودة في الرئتين المضرة بالجهاز التنفسي، وهنالك نوعان من الكحة، الرطبة الّتي تكون مصاحبة لإفرازات منها البلغم والمخاط، والجافة حيث تكون أكثر إيلامًا. وتعتبر الكحة ردة فعل يتحكم بها الجزء السفلي الأمامي من الدماغ، ويحدث السعال نتيجة عدة أسباب منها الإصابة بنزلات البرد والزكام، أو ارتجاع لمكونات المعدة الحمضية إلى المريء، مما يؤدّي إلى تهيجه، ويظهر ذلك على شكل سعال، أو الإصابة بالالتهاب الشعبي المزمن أوالحاد، حيث يؤدي ذلك إلى إفرازات مثل البلغم والكحة أيضًا، أو الربو (مرض وراثي)، والّذي يحدث نتيجة الحساسية من العطور أو حبوب اللقاح أو الأتربة. وتحدث الكحة بشكل كبير عند الأشخاص المدخنين، وإذا كان هنالك سعال مع بلغم فعلى الأغلب يكون السبب مرضًا فيروسيًّا، أو الإصابة بأمراض الرئة المزمنة مثل الانسداد الرئوي، أو تلوث الرئتين أو المجاري التنفسية. ويمكن أن يؤدّي السعال إلى مضاعفات منها ألم في كل من البطن والصدر، والإرهاق، وعدم التحكم في البول، وفي بعض الحالات قد يؤدّي إلى فقدان الوعي لمدة قصيرة، ويمكن أن يُحدث كسورًا في الأضلاع. وعن طريق الحفاظ على النظافة الشخصية خصوصًا في الشتاء، والحفاظ على نظام غذائي صحي (لتقوية جهاز المناعة)، والابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والملوثات البيئية، يمكننا الوقاية من السعال.  

أمّا عن طرق علاج الكحة فهنالك العديد من الوسائل عن طريق الأدوية والأطعمة الطبيعية ومنها:


  1. الأدوية المضادة للفيروسات والبكتيريا.

2. الأدوية المضادة للهيستامين، والاستيرويدات، والأدوية المضادة لاحتقان الأوعية الدموية.

3. تناول الأدوية المضادة لخفض إنتاج حمض المعدة.

4. تناول الثوم، لأنّه يُعتبر مقويًّا للجهاز المناعي بشكل عام، وطاردًا للبلغم؛ وذلك لاحتوائه على مضادات طبيعية حيوية ضد الفيروسات.

5. أوراق الجوافة، تعمل على تهدئة الجهاز التنفسي، ويتم استخدامها كمشروب.

6. اليانسون والزنجبيل، وعصير الجزر.

7. الزعتر، علاج فعال للكحة والبلغم أيضًا.

8. العسل، حيث يزيد من مناعة الجسم، ويتم شُربه مع الماء الدافئ يوميًا؛ وذلك بسبب الأنزيمات المُضافة إلى العسل، ولديه خصائص مضادة للجراثيم، ولكن يجب عدم إعطائه للأطفال الّذين تبلغ أعمارهم أقل من سنتين.

9. العرقسوس، وهو نبات مرطب وملطف، ويعمل على ترقق الأغشية المخاطية، وتخفيف الاختناق، ولكن يجب عدم استخدامه من الأشخاص الّذين يُعانون من ضغط الدم المرتفع.

10. الليمون، ينقي الجسم من الفيروسات بشكل عام.

11. الغرغرة بالماء والملح، حيث إنها تخفف من الألم الناتج عن الكحة، وتُساعد في علاج القُرح الموجودة في الحلق، وطرد البلغم أيضًا.

12. غلي الماء ثم استنشاقه، حيث يعمل على فتح الممرات التنفسية.

13. شوربة الدجاج الساخنة..