علاج اللشمانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٨
علاج اللشمانيا

اللشمانيا هو مرض يصنف ضمن الأمراض الطفيلية، إذ يسببه طفيل اللشمانيا الذي يعيش في أمعاء ذبابة الرمل، وتعد ذبابة الرمل هي الناقل لهذا المرض للإنسان ويبدو حجم هذه الحشرة أصغر من حجم البعوضة المعتاد، وتعيش تكل الحشرة في المناطق الحارة والرطبة، وتنشط تلك الحشرة في فصل الصيف، وتتغذى على دماء الانسان والحيوانات، وتأخذ هذه الحشرة الدم المصاب بالطفيل من حيوانات مصابة مثل الكلاب والقوارض، وتتكاثر تلك الطفيليات في امعاء الحشرة وتنقلها الى الإنسان والإصابة مرة واحدة باللشمانيا تعطي مناعة بقية العمر، وتعيش تلك الذبابة غالبًا في الأماكن المظلمة، والكهوف والأراضي الزراعية وأماكن عيش الحيوانات.

اللشمانيا لها عدة أنواع منها:


- اللشمانيا الجلدية: وهي الأكثر شيوعًا، وتعد المناطق المكشوفة من الجسم كالوجه والأطراف هي الأكثر عرضة للإصابة، وتظهر الإصابة على شكل تقرحات دائرية حمراء يخرج منها بعض الصديد، وعند إزالتها تظهر بشكل غائر ويصل حجم هذه التقرحات أو الحبة من 1 – 2 سم . - لشمانيا الاحشاء، أو اللشمانيا الحشوية: حيث إن هذا النوع يصيب الأحشاء الداخلية كنخاع العظم والكبد والغدد الليمفاوية والطحال. - اللشمانيا المخاطية: تصيب منطقة الأنف حيث تظهر التقرحات في الأنف مع إصابة الأغشية المخاطية في الفم.

اللشمانيا تظهر إليها العديد من الأعراض، منها:


- تقرحات جلدية حمراء تفرز صديد، يزداد حجمها بضعة سنتيميترات، وتستمر تلك التقرحات مدة طويلة قد تزيد عن الأسابيع وتصل الى شهور. - تقرحات على الأنف وداخلة في حالات اللشمانيا المخاطية، حيث إنها قد تظهر تشوهات في الأنف بسبب تلف الحاجز الانفي. - ضعف عام مع الحمى والهزال في حالة الإصابة بلشمانيا الأحشاء.

علاج اللشمانيا والوقاية منه بعد تشخيصه عن طريق الفحص المجهري لعينة من الجلد المصاب أو عن طريق عمل زرع استنبات للكشف عن المرض الطفيلي يتم بعدة طرق:


- وضع مراهم بعد استشارة الطبيب تقتل الطفيليات وتساعد على شفاء التقرحات. - إعطاء أدوية بالحقن داخل الوريد، أو حقن المنطقة المصابة بالطفيلي، أو الحقن العضلي. - التجميد، وذلك بوضع الثلج الجاف، أو بالمواد السائلة المبردة. - المعالجة الحرارية، وذلك بتسليط مصدر حراري على مكان الإصابة بالآفة. - المعالجة بالكي، وذلك بكي المنطقة المصابة بالكي الكهربائي. - الماء والملح: حيث يتم إذابة كاس من الملح مع 3 أكواب ماء وغليها ثم عمل كمادات منها بعد أن تبرد ووضعها على الجلد عدة مرات الى حين الشفاء. - العسل: حيث يتم دهن المنطقة المصابة بالعسل لمدة ثلاث أيام متواصلة، ومن ثم تنظيفها بزيت الزيتون. - عصير الصبار: وذلك بدهن المنطقة المصابة بعصير الصبار أكثر من مرة في اليوم وتكرر العملية عدة أيام الى حين الشفاء.

اللشمانيا يجب الوقاية منها وذلك بما يلي:


- دهن المناطق المكشوفة من الجلد بدهون طارد للحشرات. - رش المناطق التي تحتوي على الحشرة الناقلة بالمبيدات. - اغلاق النوافذ بالشبك المانع لدخول الذبابة الناقلة.