علاج انتفاخ العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
علاج انتفاخ العين

انتفاخ العين

يُعدّ انتفاخ العين من أول الأعراض التي تظهر على الشخص نتيجة الإرهاق، والتَّعب، أو قلة النّوم، فيتّضح أنّ منطقة الجفون قد أصبحت منتفخةً مع ظهور بعض الهالات السوداء. كما تتعدد أسباب انتفاخ العينين، فقد يحدث ذلك بسبب الإجهاد المزمن، أو الضغط، أو بسبب احتباس للسوائل، أو الحساسية في فصل معين، أو قد يكون عاملًا وراثيًا، كما أن تلوث الدخان، والهواء، وبعض العطور، ومثبتات الشعر، والصابون لها ردات فعل تحسسية تؤدي إلى الانتفاخ، وقد يكون الإفراط في البكاء، أو التغيرات الهرمونية في الجسم، أو النّظام الغذائي السّيئ سببًا في انتفاخ العين وتورمها كذلك.[١]  


علاج انتفاخ العين

أغلب حالات انتفاخ العين قد تكون بسبب نمط الحياة الخاطئ الذي يعيشه الشخص، والذي يؤثر على العينين سلبًا بانتفاخهما، وبظهور الهالات السوداء أسفلهما أحيانًا، فالإكثار من شرب الماء ووضع الماء البارد على تلك المنطقة قد يكون كفيلًا في حل المشكلة في بعض الحالات؛ لأنّه عندما يكون الجسم رطبًا جيدًا تكون هناك فرصة أقل لاحتباس الماء في مناطق الجسم، كما أن الماء يساعد في طرد السّموم من الجسم.

وبالرغم من وجود العديد من المنتجات التجارية التي تدّعي تبييض المنطقة وإزالة إنتفاخ العين، إلا أن الكثير منها قد لا يحقق الغرض المرجو منه، وتبقى الطرق الطبيعية أكثر فعاليّةً لحل هذه المشكلة، ومنها ما يلي:[٢]

  • إبقاء الجسم رطبًا: ينصح الخبراء بشرب حوالي تسع أكواب من الماء للنساء، وثلاثة عشر كوبًا للرجال يوميًا، ويمكن الإستعاضة عنه بسوائل أخرى في حال عدم رغبة الشخص بشربه، مثل: الماء المُنكّه بالفواكه، أو الماء الفوّار، أو الماء المُضافة إليه الفاكهة، وغيرها من السوائل، مثل المشروبات العشبية الباردة والساخنة، لكن يبقى خيار الماء الطبيعي الأفضل من ناحية انخفاض السعرات الحرارية، وتصل أهمية الماء في الجسم إلى تكوّنه من ما يقارب 60% من الماء، الأمر الذي يقلل من انتفاخ العينين، وتقليل الاسوداد ما تحتهما.
  • أكياس الشاي: سواءً الشاي الأخضر أم الأسود فإن كليهما يساعد في تهدئة انتفاخ العين، مع أفضلية الشاي الأخضر كونه مضادًّا للالتهاب حسب دراسة علمية أُجريَت مُسبَقًا،[٣] ويعود دور الشاي في تخفيف انتفاخ العين واسوداد ما تحتهما إلى وجود مادّة الكافيين داخله، والتي تُعد مضاد أكسدة قويًّا بمفعوله يحمي المنطقة من الأشعة فوق البنفسجية الضارّة، ويُبطّئ عمليّة الشيخوخة مع زيادة تدّفق الدم إلى المنطقة المُطبَّق عليها.
  • استخدام مضادات الحساسية: قد تسبّب مهاجمة جهاز المناعة داخل الجسم لمواد مثيرة للحساسية ظهور أعراض مختلفة، منها: احمرار العينين والحكة داخلهما، بالإضافة إلى انتفاخ العينين، وظهور هالات سوداء تحتهما، وفي هذه الحالة يُفضَّل تجنب المواد المثيرة للحساسية داخل الجسم لحل المشكلة من الأساس، بالإضافة إلى مراجعة الطبيب في حالة الشك بأن انتفاخ العين ناتج عن تفاعل حساسية في الجسم ليصف أحد الأدوية المضادة للحساسية لعلاج المشكلة، وقد تكون إحدى المواد المثيرة للحساسية جزءًا من روتين عناية الشخص اليومي، كنوع الصابون الذي يستخدمه، أو بخاخ الشعر المُستخدَم، أو صبغات الشعر، أو حتى مستحضرات التجميل.
  • النوم الكافي: يُعدّ المعدّل الطبيعي للنوم ما بين 7-8 ساعات يوميًا، وقد تؤثر كيفية النوم وعدد ساعات النوم على الجسم ككُلّ، وعلى منطقة العينين خاصةً بانتفاخهما، وظهور هالات سوداء أسفلهما، ومن النصائح الموصى بها لتعديل نظام النوم تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال 6-12 ساعةً قبل النوم، وإطفاء كل المنبهات مثل التلفاز أو الهاتف النقّال والأدوات الإلكترونية الأخرى قبل ساعة من النوم، مع إنشاء جدول بساعات محددة للاستيقاظ والنوم يوميًا.
  • التوقف عن التدخين: قد يسبب التدخين ظهور مشاكل عدة للبشرة، مثل: التجاعيد، وتصبغات الوجه، وانتفاخ العينين، وظهور هالات سوداء أسفلهما؛ وذلك نتيجة تأثيره على مخزون فيتامين (ج) في الجسم المسؤول عن تكوين الكولاجين الصحي للبشرة لبقائها مشرقةً ونضرةً، ولا يقتصر تأثير الإقلاع عن التدخين على صحة البشرة ومنطقة العينين فحسب، وإنما من شأنه تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب، وأنواع معينة من مرض السّرطان.


أسباب انتفاخ العين

تقل مرونة الجلد في الجسم مع التقدم بالعمر، وتضعف بنية العضلات وتفقد تماسكها، وكذلك الحال في الأنسجة والعضلات الموجودة في منطقة أسفل العينين، وتبدأ الدهون المتوزعة طبيعيًا حول العينين بالانزلاق إلى المنطقة أسفلهما، ويبدأ الجلد بالترهل في تلك المنطقة أيضًا، مع إمكانية تجمع السوائل فيها، وانتفاخ العينين وتورّمهما، مع وجود عدة أسباب أخرى قد تسبب هذه الحالة، منها ما يلي:[٤][١]


أعراض انتفاخ العين

من المشاكل التي يسببها انتفاخ العين الشكل غير المُستحسَن لها للأشخاص الذين يعانون منها، لذا يرغبون بالتخلص منها، وقد تختلف في شدتها من انتفاخ بسيط إلى انتفاخ واضح ولافت للنظر، وهو في العادة لا يحتاج إلى عناية طبية كونه غير مضر بالصحة، لكن يُفضَّل مراجعة الطبيب في حال مرافقة الحكة لانتفاخ العين، أو احمرارها، أو الشعور بالألم نتيجتها، والانتفاخ الشديد والمستمر.

قد تسبب مشاكل العدوى أو الالتهاب في الجسم أو حتى مشاكل الغدة الدرقية انتفاخ العينين، وقد يلجأ الطبيب إلى إجراء فحوصات للتأكد من عدم وجودها، ومن الأعراض الواضحة نتيجة انتفاخ العين تورّم المنطقة مع ترهّل الجلد فيها، وتكوين جيوب أسفل العينين، بالإضافة إلى ظهور هالات سوداء تحت العينين كذلك.[٤]


مراجع

  1. ^ أ ب Marilyn Haddrill, "How to get rid of puffy eyes and dark circles"، www.allaboutvision.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. Ashley Marcin (17-8-2017), "17 Ways to Get Rid of Bags Under Your Eyes"، www.healthline.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. Priyanka Chatterjee, Sangita Chandra, Protapaditya Dey, and Sanjib Bhattacharya (6-4-2012), "Evaluation of anti-inflammatory effects of green tea and black tea: A comparative in vitro study"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Bags under eyes", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-11-2019. Edited.