علاج انسداد الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٨ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
علاج انسداد الأذن

انسداد الأذن 

تُعد الأذن العضو الذي يُؤدي وظيفتين رئيستين في الجسم، وهما: السمع، والتوازن، وتتكون الأذن من ثلاثة أجزاء رئيسة، وهي: الأذن الخارجية، والأذن الوسطى، والأذن الداخلية، ولكل منها ميزات مختلفة، فالأذن الخارجية التي تُسمَّى الصِّيوان تعمل على توفير الحماية، وتحتوي على قنوات الصَّوت والغدد التي تُفرز الشَّمع، وتُعد المدخل الرئيس لموجات الصوت التي تنتقل إلى الأذن الوُسطى التي تحتوي على قناة أستاكيوس، التي تحافظ على ضغط الهواء بين الأسطح الداخلية والخارجية لغشاء طبلة الأذن، وتحتوي على ثلاث عظمات صغيرة تنقل اهتزازات الصوت من الطبلة إلى الأذن الداخلية، والتي تحتوي على شبكة من الأعصاب والعظام والخلايا والقنوات، وتسمى أيضًا المتاهة؛ بسبب شكلها المُعقَّد، وفي داخلها توجد القوقعة التي تحتوي على شُعيرات حسِّية تُرسل المعلومات الصَّوتية عبر العصب السَّمعي إلى الدِّماغ.[١]


علاج انسداد الأذن

يوجد العديد من الأسباب المؤدية إلى انسداد الأذن، وعادةً ما يكون العلاج تِبعًا للمُسبب، وغالبًا ما يتم باستخدام العلاجات الطبيعية، وفي ما يلي ذكر لأهم العلاجات التي يُمكن استخدامها:[٢][٣]

  • الانسداد بسبب تراكُم شمع الأذن: يشكل شمع الأذن حاجزًا بين فتحتها والجهاز الحساس للأذن الداخلية، ويمنع الأجسام الغريبة من الدخول إليها، وتوجد غدد مسؤولة عن إفراز هذا الشَّمع، لكن في حال تراكُمه فإنه يُصبح مُشكلةً قد تؤدي إلى ظهور أعراض عدة، مثل: الشعور بالدوار، ووجع الأذن، والطنين في الأذنين، ويتم علاج تراكم الشمع بالطرق التالية:
    • قطرات الأذن التي تُستخدم لإزالة الشمع، إذ تتوفر عدة أنواع من القطرات التي تُستخدم لتليين الشمع وتسهيل خروجه، ويُمكن عمل قطرة في المنزل باستخدام زيت الأطفال أو الجليسرين، الذي غالبًا ما يضاف إلى قطرات الأذن.
    • ري الأذن، وهو طريقة أخرى يمكن تجربتها في المنزل باستخدام محلول، ويجب اتباع التعليمات الموجودة معه، ويجب الحذر من عمل ري الأذن في المنزل للأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية سابقة في الأذن، أو لديهم إصابة فيها.
    • تجنب مسحات القطن لتنظيف الأذن؛ لأنها تُسب انسدادًا عن طريق دفع الشمع إلى الداخل.
  • الانسداد الناجم عن الحساسية والالتهابات: إذا كان الشخص يعاني من انسداد الأذن بسبب الحساسية أو العدوى فمن المُحتمل أن يُصاب بأعراض عدة، منها: سيلان الأنف، والعطس، والتهاب الحلق، والحُمَّى، وفي مثل هذه الحالة يجب فتح الانسداد في أسرع وقت؛ لأنه قد يتسبب بالتهاب الأذن، ويُمكن علاج هذه الحالة بالطرق التالية:
    • استخدام البخار، إذ يُساعد في فتح الأذن عندما يكون السبب الحساسية؛ وذلك لأن الجيوب الأنفية تتصل بالأذنين مباشرةً، ولاستخدام البخار يتم تسخين الماء حتى يغلي، ثم يُرفع الوعاء عن النار، وتوضع منشفة فوق الرأس مع تقريب الوجه للبخار وأخذ نفَس عميق، ويُمكن الاستحمام بحمام مُشبع بالبُخار كبديل عن ذلك.
    • استخدام الزيوت العطرية أو المعدنية، يوجد العديد من الزيوت التي لها خصائص مضادة للالتهابات، وتعمل على إذابة المُخاط وتقليل الالتهاب وعلاجه، ومنها: زيت شجرة الشاي، وزيت الكافور، وزيت النعناع، والتي عادةً تُستخدم مع حمام البُخار، بالإضافة إلى استنشاقها.
    • الضغط الدافئ، تُستخدم هذه الطريقة لفتح الممرات الأنفية وتقليل المُخاط، وتقليل الشمع في الأذن، ويتم تطبيقها بصب الماء الساخن على منشفة نظيفة، وتوضع على الأذن لمدة 5-10 دقائق.
    • الغرغرة بالمياه المالحة، إذ تُساعد الغرغرة في التخفيف من المخاط في كل من الأنف والأذنين، ويُمكن تحضير الغرغرة بوضع القليل من الملح في الماء ومزجهما معًا.
  • الانسداد الناجم عن المرتفعات: قد ينجم انسداد الأذن بسبب الصعود إلى المرتفعات، وفي هذه الحالة يُمكن تجربة علاجات بسيطة، مثل: التثاؤب، أو البلع، أو المضغ.
  • العلاجات الأخرى: توجد بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها لتقليل انسداد الأذن، ومنها ما يلي:
    • تجنب درجات الحرارة المرتفعة؛ لأنها تزيد من مشكلة الانسداد.
    • رفع الرأس إلى الأعلى وعدم الانحناء إلى الأمام؛ حتى لا يزداد الضغط على الأذن ويزيد الانسداد.
    • شرب الكثير من السوائل لإبقاء الجسم رطبًا؛ لتقليل سماكة المُخاط وتقليل الانسداد.
  • الأدوية: يُمكن أن تساهم بعض الأدوية في تخفيف الألم الناجم عن انسداد الأذن، منها ما يأتي:
    • مسكنات الألم، مثل: الأيبوبروفين، والنابروكسين.
    • مضادات الاحتقان، وذلك في حالة الانسداد الناجم عن انسداد الجيوب الأنفية.


أعراض مرافقة لانسداد الأذن

بالرغم من وجود العديد من الطُرق المنزلية التي تُساهم في التخلُص من انسداد الأذن، إلا أنه يتوجب مراجعة الطبيب المُختص في حال شعور الشخص بالأعراض التالية:[٤]

  • الإصابة بالدُّوخة.
  • فقدان السمع.
  • وجود صوت طنين في الأذن.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • وجود خراج أو سوائل في الأذن.


أمراض الأذن

تُعد الأذنان من الأعضاء الحساسة التي قد تصاب بالمشاكل في كثير من الأحيان بسبب الأضرار أو البكتيريا أو التغيرات في البيئة، ومن هذه المشاكل والأمراض التي تُصاب بها الأذن ما يلي:[٥]

  • متلازمة تفرز الفتحة العلوية للنفيق الطبلي: هي اضطراب في التوازن يؤدي إلى الإصابة بالغثيان، والدوار، والحساسية الشديدة للضوضاء، لدرجة انزعاج الشخص من صوته، وفي هذا الاضطراب يوجد ثقب في العظم في الأذن الدَّاخلية، وفي معظم الحالات يُمكن إجراء جراحة تصحيحية لها، لكن توجد مخاطر لهذه الجراحة؛ إذ يُمكن أن يحدث فقدان للسمع أو تلف الأعصاب.
  • الورم الكوليسترولي: هو حالة أخرى يحدث فيها نمو كيس في الأذن الدَّاخلية ويؤدي إلى صمم دائم وأمراض أخرى إذا تُرك دون علاج، مثل: التهاب السَّحايا، ووجود خراج كريه الرائحة، وتتم إزالة معظم هذه الأورام جراحيًّا؛ لأنها إذا تركت دون علاج قد تتسبب بانتقال الورم الكوليسترولي إلى الدَّم، مما يؤدي إلى حدوث أضرار دائمة في هياكل الأذن الداخلية، ومشاكل في التوازن، والدوخة.
  • أمراض الأذن الداخلية ذاتية المناعة: إذ تُهاجم الخلايا المناعية الأذن الدَّاخلية، مما يؤدي إلى فقدان السمع تدريجيًا.
  • مرض مينير: يحدث بسبب تراكم السوائل في الأذن الدَّاخلية، وتؤدي الإصابة إلى الدوار، وطنين الأذن، والشعور بالامتلاء والضَّغط في الأذنين، وتذبذب في السَّمع، ويُمكن أن يُصيب مرض منير أذنًا واحدةً فقط، ويُعد من الأمراض المُزمنة، وتتوفر علاجات تُقلل من الانزعاج والأعراض المصاحبة له.


المراجع

  1. "Ear", www.healthline.com,14-1-2015، Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. How can you unblock your ear? (19-4-2018), "How can you unblock your ear?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "Your Stuffy Ears and Sinuses: What’s the Link?", www.webmd.com,1-8-2018، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4. Kathleen Pointer (9-11-2018), "How to Unclog Your Ears"، www.healthline.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  5. Debbie Clason, (2-82016), "Little-known hearing and ear disorders"، www.healthyhearing.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.