علاج حكة المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
علاج حكة المهبل

 

 

تعاني النساء من جميع الأعمار من الحكة المهبلية من وقت لآخر، الحكة والحرقان والتهيج في منطقة حساسة مثل المهبل يمكن أن تكون غير مريحة للغاية، وهي مزعجة جدًّا للنساء، وتسبب الإحراج أحيانًا كثيرةً، وقد تكون عرضًا لسبب خطير، وهي من الأعراض التي لا تختفي بسرعة عند النساء.

تحدث حكة المهبل لأسباب عدة بعضها معروف والآخر غير معروف، ولكن قد تحدث الإصابة بسبب انتقال العدوى التناسلية، ويرجع الأطباء أسباب الحكة المهبلية إلى أسباب منها:


- الحساسية: تعاني بعض النساء من حساسية الجلد، وتكون عبارةً عن حكة أو طفح جلدي، وتحدث الحساسية بسبب المهيّجات من المواد الكيميائية، وبسبب الصابون العادي المهيج للبشرة، وفقاعات الحمام، وموانع الحمل، والمراهم الموضعية، وتزداد حدة هذه الحالة بسبب الإصابة بسلس البول، أو مرض السكري فيسبب الحكة والتهيج.

- أمراض جلدية: الأمراض التي تسبب جفاف الجلد وعدم رطوبته تسبب حكة الجلد، مثل الإكزيما، وتقرح الجلد أو النزيف في بعض الحالات، وقد تنتشر هذه الأعراض في أنسجة المهبل.

- التهاب المهبل: وهو السبب الأكثر شيوعًا وانتشارًا بين النساء، ويصاحبه تهيج واحمرار في الجلد، وإفراز رائحة كريهة غير مرغوب بها، بسبب عدم التوازن البكتيري الطبيعي في منطقة المهبل.

- الاضطرابات النفسية: التوتر الجسدي يسبب الحكة والتهيج، فالتوتر والقلق وكل هذه الاضطرابات النفسية تسبب في زيادة إفراز هرمون الأدرينالين، مما يجعل جهاز المناعة في أضعف حالاته، ويؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالعدوى بالأمراض التناسلية.  

يكن علاج حكة المهبل بالعديد من الطرق منها:


  • خل التّفاح: وهو الوسيلة الناجحة لعلاج حكة المهبل، بسبب خواصه المضادة للبكتيريا والفطريات، كما يساعد على إعادة توازن درجة الحموضة الطبيعية في المهبل، وذلك بإضافة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ، وغسل المهبل مرتين يوميًّا لمدة ثلاثة أيام.

• الكمادات الباردة: تعمل الكمادات الباردة على تخدير المنطقة، مما يخفف من الحكة والالتهاب، وذلك عن طريق لف قليل من مكعبات الثلج في قطعة قماش نظيفة، ووضع اللفة على المهبل لبضع دقائق، وتكرار العملية لحين توقف الحكة.

• علاج التهاب المهبل والأمراض التناسلية بتناول أقراص مضادات حيوية ومضادة للطفيليات.

• الثوم: يحتوي الثوم على مضادات للجراثيم، ومضادات حيوية لقتل البكتيريا، كما أنَّه يحسن جهاز المناعة، ويساعد الجسم على محاربة العدوى، وذلك عن طريق تمييع بضع قطرات من زيت الثوم مع ملعقة صغير من فيتامين E، وتطبيقه على المنطقة المصابة، والانتظار لعشر دقائق، ثم يتم شطف المنطقة المصابة بالماء الدافئ، وتتكرَّر العملية مرتين يوميًّا لعدة أسابيع.

• العسل: العسل علاج فعال لوقف الحكة، وله خصائص مضادة للجراثيم والفطريات، وذلك بتطبيق العسل باعتباره مرهمًا على المنطقة المصابة، وتركه لمدة ثلاثين دقيقة، ثم شطف المنطقة بالماء الدافئ، وتكرار العملية مرتين يوميًّا حتى تتحسن المنطقة.

• الحفاظ على نظافة المهبل لمنع الحكة والتهيج.