علاج داء الثعلبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

يتعرض الشخص خلال حياته لمشاكل صحية متعلقة بالشعر، مثل تقصف الشعر وتساقطه، ونموه بشكل خفيف، ومشاكل تتعلق بتغير لون الشعر مثل الشيب، ومن المشاكل الصحية الهامة والتي تؤرق الأشخاص، مشكلة داء الثعلبة.

يعرف داء الثعلبة بأنه، مرض يصيب بصيلات الشعر، حيث أنه أحد أمراض المناعة الذاتية، ويتم فيه فقدان الشعر بشكل مفاجئ، وخاصة من فروة الرأس، فتظهر بقع صلعاء في فروة الرأس للشخص، وقد تمتد الثعلبة لكامل الجلد، فيتساقط الشعر من كل أنحاء الجسم في مراحل متقدمة من المرض. يحدث داء الثعلبة بسبب أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى فقدان الشعر.

أعراض الثعلبة:

ومن أعراضه، وجود بقع صلعاء صغيرة بحجم العملة المعدنية تكون إما مستديرة أو بيضاوية، تظهر بشكل مفاجئ على فروة الرأس، قد يحدث ألم ووخز بسيط مكان تساقط الشعر وقد يكون الألم قوياً. ومع الوقت يحدث تساقط للشعر في شعر الحاجبين والرموش واللحى عند الرجال، وأي مكان يتواجد به الشعر عادة. ومن الأعراض أيضاً ظهور بعض الشعيرات القصيرة على حواف بقع الصلع. ومع الوقت تظهر مشاكل في الأظافر، فداء الثعلبة يؤثر على أظافر القدمين واليدين حيث تظهر عليهما بقع بيضاء وخدوش صغيرة جداً، وتصبح الأظافر هشة ورقيقة تتكسر بسرعة، وتعتبر مشاكل الأظافر أول علامات داء الثعلبة. يجب على الشخص الذي يلاحظ الأعراض أن يتوجه لطبيب الأمراض الجلدية، لإجراء الفحوصات وأخذ عينة من فروة الرأس لفحصها والتأكد من الأمر.

أسباب الثعلبة:


لداء الثعلبة عدة أسباب، منها أن نظام المناعة في الجسم يهاجم نفسه، وذلك بسبب وجود خلل معين في نظام المناعة. تلعب الوراثة سبباً في ظهور داء الثعلبة، حيث أن الأشخاص الذين في تاريخهم العائلي أشخاص مصابون بداء الثعلبة، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالثعلبة.

علاج الثعلبة:


العلاج يعتمد على شدة المرض، ووقت ظهوره ونوع الثعلبة، فالثعلبة عدة أنواع. يمكن للعلاج أن يساعد في إعادة نمو الشعر بسرعة أكبر، هناك أدوية مختلفة، منها متعلق بالنظام المناعي، يكون إما على شكل حقن، يتم حقنها في الأماكن المصابة بفقدان الشعر، ومنها مرهم موضعي أو كريم أو محلول يوضع على المكان الذي تساقط منه الشعر. قد يستغرق العلاج حوالي شهر أو أكثر حسب استجابة الجسم، وحسب كبر أو صغر المنطقة التي فقد منها الشعر، وقد يكون الوقت أطول.

بعض الوصفات الطبيعية لعلاج داء الثعلبة، حيث يتم استخدام ربع لتر من خل التفاح، مع رأس من الثوم المطحون، وخلطهم مع بعض جيدا، وتغطيتهم لمدة عشرة أيام بقماش أسود. وبعد مرور العشرة أيام يكون لون الخل تحول إلى اللون الأزرق، حيث يتم دهن الأماكن المصابة بداء الثعلبة بالخليط، بشكل متكرر حتى يبدأ الشعر بالنمو مجدداً.

 نصائح للتغلب على داء الثعلبة:


وهي نصائح لتحسين الناحية النفسية للمصاب بداء الثعلبة، ينصح المصابون بإخفاء فقدان الشعر، من خلال تغيير تسريحة الشعر لتغطية البقع وخاصة إذا كانت في بدايتها وحجمها صغير، في الحالات المتقدمة من فقدان الشعر يمكن ارتداء الشعر المستعار(الباروكة)، أو قبعة أو وشاح للسيدات. إذا كان تساقط الشعر تحول لشعر الجسم، فيمكن في حالة تساقط الشعر من الحاجبين استخدام قلم الكحل لرسم الحاجبين..