علاج ديدان الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠

الديدان عند الأطفال

تُعدّ الديدان نوعًا من الطفيليات التي تعيش داخل أمعاء الإنسان وتتكاثر فيها، وهي غير مؤذية للأطفال، وينفّذ علاجها بسهولة، وتصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5-10 سنوات، إذ تنتقل إليهم عن طريق تعرّضهم لبيوض الديدان دون قصد فقد توجد على أيديهم، أو عند ابتلاعها، أو عند اتصالهم بشكل مباشر بالشخص المصاب بها، أو من خلال الغبار، أو أغطية السرير.

تُعدّ الديدان الدبوسيّة من أكثر أنواع الديدان انتشارًا عند الأطفال، وهي بيضاء اللون صغيرة طولها من 8-13 ملم، وتُعرف أيضًا باسم الديدان الخيطيّة؛ فهي تُشبه الخيوط، وتعيش في الأمعاء، وتخرج في الليل إلى فتحة الشرج لوضع بيوضها في هذه المنطقة مما يُسبب ذلك حكة شديدة، واحمرار المنطقة السفليّة.[١]


علاج الديدان عند الاطفال

يجرى علاج معظم حالات ديدان البطن عند الأطفال عن طريق الأدوية التي تعطى عن طريق الفم، إذ يصف الطبيب الدواء المناسب اعتمادًا على نوع الديدان التي يعاني منها الطفل، وقد يحتاج إلى عنصر الحديد عند معاناته من فقر الدم، ويجب عدم إعطاء الطفل الأدوية التي تُصرَف دون وصفة طبيّة، أو العلاجات العشبيّة؛ فهي قد تضرّ ولا تناسب الأطفال الذين أعمارهم أقل من عامين.[٢]

يصف الطبيب لعلاج الدودة الشريطيّة دواء البرازيكوانتل أو بديله دواء النيكلوسمايد، وتُعطى هذه الأدوية في جرعة منفردة، بينما يصف للديدان الدبوسيّة التي تُعدّ من أكثر أنواع الديدان انتشارًا عند الأطفال دواء الميبيندازول الذي يتوفر في الصيدليات في شكل سائل أو حبوب للمضغ.[٣][٤]


أعراض ديدان البطن عند الأطفال

لا يظهر على المصابين بديدان البطن عند الأطفال أيٌّ من الأعراض، أو قد تبدو الأعراض خفيفة وبسيطة جدًا لا تدعو إلى القلق، واعتمادًا على نوع الديدان وشدة الإصابة قد تظهر بعض من الأعراض على الطفل التي تُفضّل مراجعة الطبيب على الفور عند ظهورها، ومنها ما يأتي:[٢]

  • التهاب البطن.
  • الشعور بألم في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • التهيّج.
  • الغثيان.
  • ظهور دم في البراز.
  • التقيؤ أو السعال، إذ من المحتمل خروج الدودة مع القيء أو السّعل.
  • المعاناة من الحكة والألم حول فتحة الشرج.
  • الإصابة بمشاكل في النوم بسبب وجود الحكة.
  • المعاناة من ألم عند التبول وتكراره بسبب التهاب المسالك البوليّة، وهذه المشكلة شائعة عند الإناث أكثر من الذكور.
  • النزيف الداخليّ الذي قد يؤدي إلى حدوث فقر الدم، ذلك نتيجة فقدان الحديد، وسوء امتصاص العناصر الغذائيّة الضروريّة، والإسهال، وفقدان الشهيّة.
  • في حالات نادرة جدًا قد تسبب الديدان حدوث انسداد الأمعاء، وفي الحالات الشديدة قد تؤدي إلى حدوث تشنّجات.


الوقاية من إصابة الأطفال بالديدان

يوجد عدد من الطرق المُتّبعة في وقاية الطفل من الإصابة بالديدان، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تغيير الفوطة للطفل بانتظام، والحرص على غسل اليدين جيدًا بعد ذلك.
  • تنظيف المنزل جيدًا وبشكل مستمر باستخدام المعقّمات.
  • قصّ أظافر الطفل باستمرار، والمحافظة على نظافتها.
  • تعليمه غسل اليدين قبل الأكل، وبعد اللعب، وعقب استخدام المرحاض.
  • التأكد من نظافة ماء الشرب بالإضافة إلى غليه وتصفيته قبل تقديمه للطفل.
  • غسل الخضروات والفواكه جيدًا بالماء والصابون، وطهو الطعام جيدًا -خاصةً اللحوم-.


المراجع

  1. "About worms in kids", raisingchildren.net.au, Retrieved2019-10-10. Edited.
  2. ^ أ ب ت BabyCenter India Medical Advisory Board , "How to know if your baby or toddler has worms"، www.babycenter.in, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  3. "Tapeworms", www.healthychildren.org, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  4. "Threadworms", www.nhs.uk, Retrieved 2019-10-11. Edited.