علاج ديدان البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٨
علاج ديدان البطن

ديدان البطن

تعتبر العدوى بالديدان من خلال التربة الملوثة والمياه الملوثة من أكثر أمراض العالم انتشارًا؛ خاصةً في المجتمعات الفقيرة، وتنتقل بيوض الديدان من براز الإنسان لتُلوث التربة والمياه وتنتقل للناس، وهناك عدة أنواع من ديدان البطن؛ أكثرها انتشارًا هي دودة الإسكارس، والدودة السوطية ، والدودة الخطافية، وتقول تقديرات منظمة الصحة العالمية (WHO) أن حوالي 880 مليون طفل حول العالم مصابين بالديدان وبحاجة للعلاج، وتسعى هذه المنظمة لتوعية ومساعدة الناس في تحسين الصرف الصحي في بيوتهم وقراهم، والتثقيف بموضوع الديدان وطرق العدوى به، إذ وُجد أن معدل انتشار الديدان الطفيلية التي نُقلت من خلال التربة هو 20-50%.[١]


علاج ديدان البطن

يختلف علاج ديدان البطن حسب نوعها، فالديدان الشريطية مثلًا تختفي وحدها إذا كانت مناعة الإنسان قوية، وبعض الأنواع لا تختفي إلا بعد العلاج بالأدوية، ولتحديد نوع الديدان يلجأ الأطباء في البداية لفحوصات البراز العادية، وفي الحالات الخطيرة يُجري الطبيب صورة مقطعية محوسبة للبطن (CT)، أو تصوير البطن بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحقق من احتمال وجود تلف في الأمعاء أو خارجها.[٢]

  • العلاج بالأدوية أو الجراحة:

تُعد الأدوية المضادة للطفيليات العلاج الأساسي لديدان البطن؛ إذ تقتل هذه الأدوية الديدان وتخرجها من جسم الإنسان من خلال البراز، وتعتمد مدة العلاج بالدواء على نوع الدودة؛ فمنها ما يعالج خلال أسبوع ومنها ما يحتاج لعلاج طويل، ومن المهم معرفة أن التوقف عن العلاج في منتصف الدورة لن يقتل الديدان حتى لو شعر الشخص بتحسن، وفي حالات نادرة يلجأ الطبيب لإجراء عملية جراحية لإخراج الديدان؛ وذلك عند الإصابة بالديدان الخطيرة وكبيرة الحجم.[٣]

  • العلاج الوقائي:

بعد علاج الديدان بالأدوية أو العمليات الجراحية لا بد من أخذ الاحتياطات اللازمة لمنع تكرار العدوى بالديدان، والاحتياطات التالية ليست فقط لمن عانى من الديدان؛ بل للجميع للحفاظ على أنفسهم من أي عدوى:[٤]

    • الاهتمام بالنظافة الشخصية؛ ويشمل غسل اليدين بالماء الساخن والصابون المعقم قبل الأكل وبعده، وقبل استخدام المرحاض وبعده، وعند إعداد الطعام وطهيه.
    • تجنب تناول اللحوم والأسماك النيئة؛ إذ يتناول بعض الناس اللحوم غير المطهية بشكل كامل؛ وتعتبر درجة 145 فهرنهايت الدرجة الصغرى لطهي اللحوم.
    • غسل أي طعام يقع على الأرض، إو إعادة تسخينه.
    • عدم طهي اللحوم والدواجن قبل مضي 24 ساعة على تجميدها؛ وذلك لأن التجميد يقتل الطفيليات الموجودة فيها.
    • غسل الفواكه والخضار بالماء الساخن مع الخل؛ لأنه يقتل أي طفيليات وجراثيم.
    • الاهتمام بالصرف الصحي ومراقبته بشكل دوري للتأكد من سلامته وعدم وجود تسرب.
    • عند السفر يجب الشرب من المياه المعدنية فقط وطهو الطعام بها أيضًا؛ لأن المسافر لا يعرف مدى صحة ونظافة مياه الدولة التي يسافر إليها، ويجب أيضًا حمل معقم اليدين بشكل دائم، لاستخدامه في حال عدم وجود صابون غسل اليدين.
    • استخدام قفازات اليدين عند تقطيع اللحوم والدواجن؛ لأن ذلك يمنع تماس اللحوم مع اليدين، وأيضًا غسل لوح التقطيع وتعقيمه، وعدم استخدامه لتقطيع الخضار.


المراجع

  1. "Intestinal worms", www.who.int, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  2. "Tapeworms in Humans", www.webmd.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  3. Ann Pietrangelo (28-9-2018), "Parasitic Worms in Humans: Know the Facts"، www.healthline.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  4. Claire Gillespie (1-11-2017), "What Are Intestinal Worms?"، www.healthline.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.