علاج لرائحة الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

ترجع رائحة الفم الكريهة في معظم الحالات إلى إهمال تنظيف الأسنان، أو تكون نتيجة لبعض الحالات الصحية الأخرى. فالإنسان عندما يهمل تنظيف أسنانه يوميًا، يؤدي ذلك إلى تراكم بقايا الطعام في الفم، مما يعزز من نمو البكتريا بين الأسنان وحول اللثة وعلى اللسان. كذلك، إن تناول بعض الأطعمة قد يؤدي إلى معاناة المرء من رائحة الفم الكريهة؛ على سبيل المثال، تناول الأطعمة ذات الرائحة القوية مثل الثوم والبصل، إذ لا تختفي تلك الرائحة حتى بعد غسل الفم وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط. أيضًا، ربما يتسبب التدخين- أو مضغ المنتجات التي تحتوي على التبغ- في المعاناة من رائحة الفم الكريهة، فضلًا عن كونه يؤثر على قدرة الشخص على تذوق الطعام. وبالطبع، ثمة أسباب أخرى لرائحة الفم الكريهة منها: أمراض اللثة المختلفة، والتهابات الجهاز التنفسي، والتهابات الجيوب الأنفية المزمنة، وجفاف الفم بالإضافة إلى مرض السكري.

علاج رائحة الفم الكريهة:


يعتمد علاج رائحة الفم الكريهة على معرفة سبب حصولها، ولكن ينصح الأطباء أولًا بضرورة تحسين عملية تنظيف الأسنان عبر استخدام الخيط لتنظيف المنطقة بين الأسنان، بالإضافة إلى تنظيف اللثة واللسان. ولذلك، قد يؤدي استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية إلى جعل عملية التنظيف أكثر سهولة وفعالية.

تتضمن خطوات تنظيف الأسنان وفقًا للأطباء ما يلي:

1- تنظيف الأسنان مرتين يوميًا على الأقل باستخدام معجون الأسنان بالفلورايد.

2- استخدام خيط لإزالة بقايا الطعام التي تكون محشورة بين الأسنان لأنها قد تتسبب في تسوسها. ومن الجدير ذكره أن استخدام بالفرشاة لوحدها يؤدي إلى نظافة نحو 60% فقط من سطح الأسنان.

3- اختيار فرشاة أسنان صغيرة أو متوسطة الحجم تتمتع بشعيرات ناعمة، مع الحرص طبعًا على استبدالها كل 4 شهور.

4- تنظيف الأسنان لمدة دقيقتين على الأقل، مع الحرص على تنظيف كل الأسنان ولاسيما منطقة التقاء الأسنان باللثة.

5- استخدام فرشاة ثانية أو مكشطة لسان لتنظيفه بعد تناول الطعام.

6- عدم تنظيف الأسنان إلا بعد مرور 30 دقيقة على تناول عصير حمضي أو فاكهة حمضية منعًا لتآكل الأسنان.

7- استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا في حال أوصى الطبيب بذلك، على ألا يحل طبعًا محل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط.

أما تنظيف طقم الأسنان، فيتطلب خلعه أثناء الليل ومن ثم تنظيفه بالمعجون والفرشاة، مع الحرص أيضًا على استخدام الماء الفاتر نظرًا لأن ذلك كله يساعد في منع تراكم طبقات البلاك.

خطوات الوقاية من الرائحة الكريهة:


ينصح الأطباء باتباع الخطوات التالية للوقاية من رائحة الفم الكريهة: الإقلاع عن التدخين، وتناول نظام غذائي صحي، وتجنب تناول الطعام الحار الذي يحتوي نكهات حارة، والتقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، وشرب كميات كبيرة من المياه منعًا لجفاف الفم، وخفض كميات القهوة التي يتناولها المرء يوميًا، فضلًا عن مضغ العلكة الخالية من السكر بعد تناول الطعام لتحفيز تدفق اللعاب، مما يساعد في تنظيف بقايا الطعام وإزالتها.