علاج مرض الذهان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

مرض الذهان

مرض الذهان هو حالة مرضية نفسية ناتجة عن اضطرابات عقلية، إذ يعاني المصابون بهذا المرض من انفصالهم عن الواقع بالإضافة إلى تعلّقهم بالأوهام بنشوء أفكار غير منطقية لديهم ولا تمّت للواقع بصلة، بالإضافة إلى حدوث الهلوسات، مثل رؤية أشياء وسماع أصوات غير موجودة، ويعاني الأشخاص المصابين بالذهان من مشاكل اجتماعية تعزلهم عن حياتهم اليومية وعن التعامل مع الآخرين.[١]


علاج مرض الذهان

غالباً ما يعتمد في علاج مرض الذهان على الأدوية في الشفاء منه، الذي تختفي أعراضه تدريجيًا، إضافة إلى طرق أخرى في العلاج:[١]

  • الأدوية: تستخدم أدوية مضادات الذهان، للتخفيف من أعراض الهلوسة والأوهام، وتساعد أيضًا على التفكير أفضل.
  • العلاج السلوكي المعرفي: يمكن اللجوء إلى هذه الطريقة للتخلّص من أعراض الذهان التي لا تتمكن الأدوية من علاجها، ويكون العلاج المعرفي السلوكي بمقابلة أطباء الصحة العقلية للتحدث معهم بانتظام للتغيير من التفكير والتصرّفات الناتجة عن الإصابة بمرض الذهان.
  • الهدوء السريع: يعاني المصاب بالذهان من مشاكل واضرابات قد تودي بهم إلى إيذاء أنفسهم، أو الأشخاص المحيطين بهم، لذلك ينبغي تهدئتهم، ويمكن أداء هذه الطريقة بالتدخل الطبي من خلال إعطاء المصاب حقنًا سريعة، أو سائلًا للتخفيف من توتر المصاب وتهدئته.


أعراض مرض الذهان

تشمل أعراض الذهان على ما يأتي:[٢]

  • الأوهام: حينما يفكر المصاب بأشياء خاطئة ولا تمت للواقع بصلة، وغالبًا ما ترتبط هذه الأوهام بالخوف والشك من أشياء غير موجودة.
  • الهلوسة: كسماع أصوات ورؤية أشياء ليست حقيقية.
  • انعدام التركيز.
  • اضطراب في التفكير وعدم المقدرة على التواصل الطبيعي بين الأشخاص الآخرين.
  • الشعور بالقلق الدائم.
  • الشعور بالكآبة.
  • الشك وانعدام الراحة.
  • الوساوس.
  • اضطرابات في النوم.


أسباب مرض الذهان

حتى الآن لم يتحدد السبب الرئيسي للإصابة بالذّهان، ولكن هناك العديد من التصوّرات تدور حول مجموعة من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوثه مثل اضطرابات النوم وقلّته، أو شرب الكحول وتعاطي المخدرات، وقد ينتج مرض الذهان كتأثيرٍ لبعض أنواع الأدوية، أو تعرّض بعض الأشخاص إلى حوادث مباشرة تركت آثارًا مؤلمة في أنفسهم، مثل وفاة أحد المقربين أو التعرّض للاغتصاب، وكذلك احتمالية وجود قابلية بيولوجية للإصابة بالذهان لدى بعض الأشخاص.

ويمكن أن يحدث الذهان نتيجة الإصابة بأمراض عقلية يكون الذهان أحد أعراضها، مثل الاضطراب ثنائي القطب، أو الانفصام، وقد يكون أيضًا الذهان نتيجة تعرّض الدماغ لإصابات أو أمراض معينة مثل ألزهايمر، أو مرض باركنسون، أو أورام المخ.[٣]


أنواع مرض الذهان

حُدّدت بعض أنواع الذهان، منها:[١]

  • الاضطراب الذهاني الوجيز: يعرف أيضًا باسم الذهان الإيجابي القصير، ويحدث هذا الاضطراب نتيجة الإرهاق والحزن على بعض الحوادث التي يتعرض لها المصاب مثل فقدان أحد الأقرباء، ويمكن الشفاء من هذا الاضطراب في مدة قصيرة تمتدّ لعدة أيام أو عدة أسابيع.
  • الذهان العضوي: يحدث الذهان العضوي نتيجة التعرّض لإصابة في الرأس، أو مرض أو عدوى تصيب الدماغ.
  • الذهان المرتبط بالمخدرات والكحول: في هذه الحالة يكون سبب الإصابة بهذا النوع من الذهان نتيجة تعاطي المخدرات وشرب الكحول، التي تحتوي على مواد تسبب الهلوسة مثل الكوكايين، حيث يرى الأشخاص أشياءً غير حقيقية، وقد يتسبب بعض أنواع الأدوية في هذا النوع، وعادة ما تكون هذه الأعراض مؤقتة.
  • الاضطرابات النفسية: يحدث هذا النوع من الاضطرابات نتيجة التعرّض للتعب الشديد والإجهاد وشرب الكحول أو تعاطي المخدرات أو الإصابة ببعض الأمراض ومن أنواع الاضطرابات النفسية:
    • اضطراب ثنائي القطب: يكون لدى المصاب باضطراب ثنائي القطب مزاجًا متقلبًا ما بين المزاج العالي كثيرًا والمنخفض كثيرًا، ويصاب المريض بأعراض الذهان عندما يكون مزاجه عاليًا.
    • انفصام الشخصية: هو من الأمراض التي ترافق المصاب طوال الحياة، ويصاب المريض به بأعراض الذهان المعروفة.
    • الاكتئاب الذهاني: يحدث نتيجة إصابة الشخص باكتئاب شديد، بالإضافة إلى أعراض الذهان.
    • الاضطراب الوهمي: يعاني المصاب بهذا النوع من التوهم بأشياء غير واقعية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elea Carey (23-4-2018), "Psychosis"، www.healthline.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  2. Timothy J (14-12-2017), "What is psychosis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  3. Joseph Goldberg (17-7-2018), "What Is Psychosis?"، www.webmd.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.