علاج مرض السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨

مرض السكري

مرض السكري هو مرض استقلابي يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذ يقوم هرمون الأنسولين بنقل السكر من الدم إلى الخلايا ليُخزن أو يستخدم الطاقة، لكن في حالة مرض السكري، فقد لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين أو لا يمكنه استخدام الأنسولين بشكل فعال، وقد يؤدي ارتفاع نسبة السكر غير المعالج في الدم لدى مرضى السكري إلى إتلاف الأعصاب والعينين والكليتين والأعضاء الأخرى.<[١]


علاج مرض السكري

يعالج الأطباء مرضى السكري بعدة أدوية مختلفة، تؤخذ بعض هذه الأدوية عن طريق الفم، في حين أن البعض الآخر متوفر كحقن، ومن الطرق الشائعة لعلاج مرض السكر:

  • علاج النوع الأول من السكري: الأنسولين هو العلاج الرئيسي لمرض السكري من النوع الأول، ويحل محل الهرمون الذي لا يستطيع الجسم إنتاجه أو ينتجه بكميات غير كافية، وتوجد أربعة أنواع من الأنسولين الأكثر شيوعًا:<[١]
    • الأنسولين سريع المفعول يعمل خلال 15 دقيقة وتأثيراته تستمر لمدة 3 إلى 4 ساعات.
    • الأنسولين قصير المفعول يعمل خلال 30 دقيقة ويستمر من 6 إلى 8 ساعات.
    • الأنسولين متوسط المفعول يعمل خلال ساعة إلى ساعتين ويستمر من 12 إلى 18 ساعة.
    • الأنسولين طويل المفعول يعمل بعد بضع ساعات من الحقنة ويستمر لمدة 24 ساعة أو أكثر.
  • علاج النوع الثاني من السكري: يمكن أن يساعد النظام الغذائي وممارسة الرياضة بعض الناس على إدارة مرض السكري من النوع الثاني، إذا لم تكن تغييرات نمط الحياة كافية لخفض نسبة السكر في الدم، فسيحتاج المريض إلى تناول الدواء.<[١]
  • علاج النوع الثالث من السكري: ستحتاج المريضة إلى مراقبة مستوى السكر في الدم عدة مرات يوميًا خلال فترة الحمل، فإذا كانت عالية، فالتغييرات الغذائية وممارسة الرياضة قد تكون كافية أو لا تكفي لخفض مستوى السكر.<[١]


أسباب مرض السكري

يُتحكم في كمية السكر في الدم عن طريق هرمون الأنسولين، والذي يُنتَج من البنكرياس، وهو غدة تقع خلف المعدة، فعندما يُهضم الطعام ويدخل إلى مجرى الدم، ينقل الأنسولين الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، حيث يُكسر لإنتاج الطاقة، ولكن في حال كان الشخص مصابًا بالسكري، فإن الجسم يكون غير قادر على تحويل إدخال الجلوكوز إلى الخلايا لإنتاج الطاقة، ويرجع ذلك إلى عدم وجود كمية كافية من الأنسولين لتحريك الجلوكوز، أو أن الجسم لا يستخدم الأنسولين بشكل سليم.<[٢]


أنواع مرض السكري

يوجد ثلاثة أنواع من مرض السكري:

  • النوع الأول:

في هذا النوع تضعف قدرة الجسم على انتاج الأنسولين أو تتلاشى تمامًا، وعادةً ما يصاب الناس بالنوع الأول من السكري قبل بلوغهم سن الأربعين، وغالبًا ما يكون ذلك في مرحلة البلوغ المبكر أو سنوات المراهقة، ويحتاج المرضى الذين يعانون من النوع الأول من السكري إلى حقن الأنسولين لبقية حياتهم، كما يجب عليهم التأكد من مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق إجراء اختبارات دم منتظمة واتباع نظام غذائي خاص، ويشكل هذا النوع ما يقارب 10٪ من جميع حالات السكري من النوع الأول.[٣]

  • النوع الثاني:

في هذا النوع لا ينتج الجسم الأنسولين الكافي للوظيفة المناسبة، أو أن الخلايا في الجسم لا تتفاعل مع الأنسولين، وتصنف حوالي 90 ٪ من جميع حالات مرض السكري في جميع أنحاء العالم من النوع الثاني، وقد يكون بعض الناس قادرين على التحكم في أعراضه من خلال فقدان الوزن، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الكثير من التمارين الرياضية، ومراقبة مستويات الجلوكوز في الدم، ومع ذلك فإن داء السكري من النوع الثاني عادة ما يكون مرضًا تدريجيًا، فهو يزداد سوءًا بشكل تدريجي، ومن المحتمل أن ينتهي الأمر بالمريض إلى تناول الأنسولين، وعادةً ما يكون على شكل أقراص.[٣]

  • النوع الثالث:

النوع الثالث هو سكري الحمل، والذي يؤثر على الإناث أثناء الحمل، فيكون لدى بعض النساء مستويات عالية جدًا من الجلوكوز في دمهن، ولا تستطيع أجسامهن إنتاج كمية كافية من الأنسولين لنقل كل الجلوكوز إلى خلاياهن، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز بشكل تدريجي، ويُجرَى تشخيص سكري الحمل خلال فترة الحمل، كما يمكن لغالبية مرضى سكري الحمل السيطرة على مرض السكري من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي، ويوجد ما نسبته بين 10 ٪ إلى 20 ٪ مَن سيحتاجون تناول بعض الأدوية التي تسيطر على الجلوكوز في الدم، كما ويمكن لداء السكري غير المشخص أو غير المنضبط أن يزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Stephanie Watson (4-10-2018), "Everything You Need to Know About Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. "Diabetes", www.nhs.uk.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Diabetes: Symptoms, causes, and treatments", www.medicalnewstoday.com,5-1-2017، Retrieved 28-10-2018. Edited.