علامات اقتراب الولادة الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٠ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨

الحمل

يحتوي جسم الأنثى البالغة على مبيضين كاملين، جاهزين للعمل، حيث يطلق أحد المبيضين كل شهر مجموعة من البويضات، تتغلف كل واحدة منها بكيس، وتحتوي على سائل يُعرف بالجريبات، حيث يتمزق الجريب خلال الإباضة (قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوعين) ليكون ما يُعرف بالجسم الأصفر، وهو المسؤول عن إفراز هرموني البروجيسترون والإستروجين، إذ يُهيئ هرمون البروجيسترون بطانة الرحم لزرع الجنين، وفي الغالب يحدث الإخصاب بعد أسبوعين من آخر دورة شهرية، حيث يخترق رأس الحيوان المنوي البويضة ليخصبها ويبقى ذيله خارج البويضة، ثم يبدأ الجنين بالتطور والنمو شيئًا فشيئًا حتى تصل الأم لشهرها التاسع من الحمل، ويحين موعد الولادة، والتي لها علامات معينة تدل على اقترابها، نذكرها فيما يأتي.[١]


علامات اقتراب الولادة الطبيعية

تختلف الولادة من امرأة إلى أخرى، ومن حمل إلى آخر عند نفس المرأة، وعامةً يوجد بعض العلامات الدالة على اقتراب موعد الولادة الطبيعية، ومنها:[٢]

  • البرق: وهو وضعية نزول الجنين لأدنى موضع في الحوض، ويكون في وضعية متدلية استعدادًا للولادة، ولكن هذه العلامة قد لا تحدث مع النساء اللواتي سبق لهن الولادة، ووضع البرق يساعد الأم على التنفس تنفّسًا مريحًا، لأنه يُقلل الضغط على الحجاب الحاجز.
  • تقلصات قوية ومنتظمة: في الشهر التاسع من الحمل تبدأ تقلصات الرحم بتحريك الجنين إلى موضع أدنى في قناة الولادة، مما يدفع الطفل للخارج خلال الولادة، وهذه التقلصات تكون مؤلمة للظهر والبطن.
  • إفرازات مهبلية دامية: قبل عدة أيام من الولادة الطبيعية تلاحظ الحامل زيادة في إفرازات مهبلية زهرية أو بنية أو دموية بعض الشيء، ويطلق على هذه العلامة "العرض الدموي"، وتحدث هذه الإفرازات عن طريق إطلاق السدادة المخاطية التي تحصر عنق الرحم (الفتح إلى الرحم) خلال الحمل، ويخرج القابس المخاطي عندما يبدأ عنق الرحم بالتمدد أو الانفتاح خلال المرحلة الأولى من المخاض.
  • نزول السائل الأمينوسي: يوجد حول الجنين سائل يُعرف بالسائل الأمينوسي، وهوعبارة عن ماء يبدأ بالنزول قبل الولادة بعدة أيام أو في نفس يوم الولادة، وهو من أهم علامات الولادة وأكبرها.


الفرق بين علامات اقتراب الولادة الحقيقية والكاذبة

في كثير من الأحيان تُعاني الحامل من انقباضات مبكرة تعتقد أنها تقلصات ولادة، ومن ثم تكتشف أنها علامة ولادة كاذبة، والفرق بين انقباضات الولادة وغيرها هو أن تقلصات الولادة تكون منتظمة ومؤلمة نسبيًا، وتحدث كل 10-20 دقيقةً، ويُعدّ نزول السائل الأمينوسي علامة حقيقية للولادة، ومن الخطر نزول السائل الأمينوسي وتأخر الولادة؛ لأن الجنين دون السائل الأمينوسي يكون أكثر عرضةً للخطر والإصابة بالجراثيم؛ فهو الذي يؤمن له الحماية والتغليف، ويحدث في حالات قليلة أن موعد الولادة الطبيعية يبدأ، وتبدأ التقلصات، ولكن دون نزول السائل الأمينوسي، وفي هذه الحالة يضطر الطبيب المسؤول لإنزال هذا السائل لبدء الولادة الفعلية.[٣]


المراجع

  1. "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org/health, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  2. Cari Nierenberg, "Is the Baby Coming? | 6 Signs of Labor"، www.livescience.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.
  3. "Signs of labor", www.babycenter.com, Retrieved 24-11-2018. Edited.