علامات تلقيح البويضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٩

عملية تلقيح البويضة

يحدث تلقيح البويضة أو ما يُعرَف باسم الإخصاب في قناة فالوب، وهي القناة التي تربط بين الرحم والمبيضين، ويحدث عند اجتماع حيوان منوي بالبويضة بنجاح، ويُطلَق على البويضة حال إخصابها اسم الزيجوت، ثم تُنقَل الزيجوت إلى أسفل قناة فالوب باتجاه الرحم حتى تصل إلى داخله، ثم تُزرع الزيجوت في بطانة الرحم وتتحول إلى شيء يُسمّى الكيسة الأريمية. وتتولى بطانة الرحم مهمة تغذيته حتى يتحول في النهاية إلى جنين، وتسبب عدد من العوامل منع حدوث تلقيح البويضة؛ مثل: استخدام موانع الحمل، أو العقم.[١]


علامات تلقيح البويضة

تبقى البويضة المُلقّحة من 3 أيام إلى 4 أيام في قناة فالوب، وخلال 24 ساعة من تلقيح الحيوان المنوي للبويضة تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام السريع حتى تتشكّل من العديد من الخلايا، وتستمر في الانقسام ببطء أثناء تحركها باتجاه الرحم حتى تنزرع فيه، وتلاحظ بعض النساء نزيفًا خفيفًا يستتمر ليوم أو يومين عند حدوث الزرع، ويلي ذلك تزايد في سمك بطانة الرحم، وإغلاق عنق الرحم بسدادة مخاطية، والتي تبقى في مكانها حتى موعد الولادة.[٢] وتشعر بعض النساء بحدوث تشنجات في وقت مبكر جدًا من الحمل، وتحدث هذه التشنجات بسبب انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، وقد تحدث هذه التشنجات بعد أيام قليلة من الإباضة، وأبلغت بعض النساء عن حدوثها بعد 5 أيام من الإباضة، ويُشعَر بها في أسفل الظهر أو الحوض أو البطن، وتراقب بعض النساء درجات حرارة أجسامهن القاعدية للكشف عن يوم الإباضة، إذ تتغير يوم الإباضة وتبقى أعلى من معدلاتها الطبيعية، وفي حال بقائها أعلى من معدلاتها الطبيعية فقد يدل ذلك على وجود حمل واستمراره.[٣]


علامات الحمل المبكرة

تشتمل علامات الحمل المبكرة والأكثر شيوعًا بين النساء على ما يلي:[٤]

  • غياب الدورة الشهرية، يشير غياب الدورة الشهرية وتأخرها لأسبوع أو أكثر عن موعدها المعتاد إلى وجود حمل إذا كانت المرأة في سنّ الإنجاب، وقد يمثّل غياب الدورة الشهرية علامة مضللة على حدوث حمل إذا كانت الدورة غير منتظمة.
  • حساسية الثديين وتورمهما، تسبب التغييرات في مستوى الحمل الإصابة بحساسية الثديين وتورمهما خلال الايام الأولى من الحمل، ويتكيّف الجسم مع هذه التغييرات خلال بضعة أسابيع من الحمل، مما يُخفّف من حساسية الثديين وتورمهما.
  • الغثيان مع تقيؤ أو من دونه، يحدث الغثيان في أيّ وقت من اليوم خلال النهار أو الليل، ويظهر بعد مرور شهر على الحمل، إلّا أنّه قد يحدث لدى بعض النساء في وقت مبكر بينما لا يحدث أبدًا لدى بعضهن، ورغم عدم وضوح السبب الرئيس وراء ذلك، إلّا أنّه قد يحدث بسبب التغييرات الحادثة في مستوى الهرمونات.
  • كثرة التبول، تلاحظ الحامل ازدياد حاجتها إلى التبول، ويعزى سبب ذلك إلى الزيادة في كمية الدم خلال الحمل، ومعالجة الكليتين كمية إضافية من السوائل وتصريفها إلى المثانة.
  • التعب، يُعدّ التعب والإعياء من العلامات المبكرة للحمل، وتحدث بسبب التغييرات الحاصلة في مستوى هرمون البروجسترون خلال الأيام الأولى من الحمل، الأمر الذي يسبب شعور الحامل بالنعاس.

تشتمل علامات الحمل الأخرى على المزاجية، والانتفاخ، واحتقان الأنف، لكن لسوء الحظ فإنّ الكثير من هذه الأعراض شائعة الحدوث، مما يثير شكوك المرأة في أنها على وشك المرض، أو تقترب من موعد الدورة الشهرية.[٤]


المراجع

  1. Sian Ferguson (3-12-2018), "10 Things to Know About Fertilization"، www.healthline.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. "Pregnancy and Conception", www.webmd.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. Jon Johnson (7-8-2018), "What to expect at 5 days past ovulation (DPO)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Symptoms of pregnancy: What happens first", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.