علامات هرمون الحليب المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٨

هرمون الحليب هو إحدى الهرمونات التي يُفرزها الجسم عند المرأة، وغالبًا ما يُفرز هذا الهرمون بعد الولادة الذي بدوره يقوم على إعطاء الأوامر لأعضاء الجسم الممثلة ب"الثدي" لإنتاج الحليب، وهذا الهرمون تفرزه الغدد النخامية ويُفرز أيضًا من الرحم أثناء الحمل ومن ثم الولادة.

الوضع الطبيعي لإفراز الهرمون يكون في مرحلة الولادة وذلك لإفراز الحليب الذي يُعتبر غذاءً للطفل، ولكن ارتفاع هرمون الحليب في الأوقات الطبيعية للمرأة يحتاج إلى استفسار ومتابعة لمعرفة سببه، فقد يكون عَرضًا لمرضٍ داخلي في جهاز المرأة التناسلي أو في مكانٍ آخر. ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الهرمون يوجد عند النساء أكثر منه عند الرجال، ولمعرفة وجود أو ارتفاع هرمون الحليب لديكِ، انظري لهذه العلامات التالية إن كانت موجودةً لديك أو تعانين منها:

  1. خروج الحليب من الثدي، وذلك بسبب ارتفاع نسبة الهرمون في الدم.
  2. الاضطراب في الدورة الشهرية بشكلٍ كبير ومستمر.
  3. جفاف في المناطق التناسلية كالقناة التناسلية، مما يُسبب عدم رغبة المرأة لممارسة الجنس بل وربما رفضه!
  4. الضعف في الأعصاب البصرية والذي قد يؤدي إلى الصداع المستمر.
  5. زيادة الوزن نتيجة الاختلال في الإفراز الهرموني، وخاصة هرمون الأنسولين مع ارتفاعه في مستوى الدم.
  6. ونتيجة لذلك أيضًا، يحصل زيادة في مستوى الدهنيات وضغط الدم والصلع، وأن تصبح البشرة دهنية وحب الشباب.

 

ولعلاج هذه العلامات قبل تفاقمها ووصولها بأن تصبح مرضًا، عليكِ معرفة الأسباب التي أدت إلى ارتفاع هذا الهرمون، ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، من الأسباب:


  1. العلاقة الطردية المتعلقة بين الجنس ووجود هرمون الحليب.
  2. الضغط النفسي، والذي تتعلق تأثيراته الجسدية ضمن ذات المكان في الغدة النخامية والتي تعتبر هي المسؤولة عن إفراز هرمون الحليب.
  3. حالات الحمل والرضاعة: في هذه الحالة الارتفاع يعتبر طبيعيًا، فلا تقلقي.
  4. اقتراب الدورة الشهرية، وهو ما قد تشعرين به بحصول الاحتقان والثقل في منطقة الثدي لديكِ.
  5. تناول دواء معين يؤدي إلى زيادة هرمون الحليب دون معرفتك.
  6. تكيس المبايض من أكثر الأعراض والأسباب شيوعة في عالمنا اليوم، والتي بسبب زيادة هرمون الحليب لدى المرأة يتم كشف وجود تكيس المبايض لديها.
  7. أيضًا الاختلال الذي يحصل في الغدة النخامية ذاتها وهي المسؤولة عن إفراز هرمون الحليب، فحدوث الاختلال سيؤدي إلى إفراز غير منتظم للهرمونات.

لا تكتفي بالتشخيص الشخصي لما يمر عليكِ، يجب مراجعة الطبيبة المختصة وإجراء الفحوصات الخاصة للاطمئنان..