عملية تضييق فتحة المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
عملية تضييق فتحة المهبل

   

المهبل: هو عبارة عن قناة متمدّدة قد تصل إلى ما بين منطقة عنق الرحم إلى خارج جسم المرأة، ويبلغ طول المهبل عند المرأة العادية 9-10 سم، أيضًا يُطلق عليه مجرى الولادة، فالجنين عند الولادة يخرج من هذه المنطقة، تتوسع هذه المنطقة بسبب تعدّد الحمل والإنجاب عند النساء، الأمر الذي قد يسبّب الإزعاج لكلا الطرفين الزوج والزوجة، وذلك لأنه بعد الولادة قد تتعرض عضلات المهبل للارتخاء، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بتوسع منطقة المهبل لذلك فإن عملية تضييق فتحة المهبل تهدف إلى زيادة قوة عضلات المهبل، من خلال شدّها وشد الأنسجة الدّاعمة لها. لذلك فقد زاد الإقبال على مثل هذا النوع من العمليات في جميع أنحاء العالم، فهي تعد من العمليات التّجميلية لمنطقة المهبل وتصغير حجم الشفرتين.

 

أسباب إجراء عملية تضييق فتحة المهبل


  1. التغيّرات التي تصيبه بعد عملية الولادة. 2. مشكلات خلقية للمهبل أو للشفرتين الأمر الذي يسبب مشاكل معينة للمرأة، خاصةً عند ممارسة الجنس أو الشّعور بعدم الراحة عند أداء بعض الأنشطة الأخرى. 3. تجميل شكل المهبل.

 

الأعراض التي تجعل السيدة تلجأ لتضييق فتحة المهبل


  • الشعور بعدم الراحة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية عند الطرفين، نتيجة توسع شفرات المهبل. • الشعور بألم شديد في أسفل الظهر. • الإصابة بسلس البول، وهو عدم القدرة على التحكم في البول. • الشعور بالثقل الشديد والتورم في منطقة المهبل.

 

ما هي عملية تضييق فتحة المهبل؟


  يستخدم الليزر في عمليات تضييق فتحة المهبل، وفي هذه العملية يتم التركيز على تضييق فتحة أو شفرات المهبل من خلال التّدفئة الحراريّة للطبقات التي تتكون منها أنسجة المهبل الداخلية والألياف المكونة لها، مثل: الكولاجين، وهذا يحثّ أنسجة الكولاجين على التقلص من ثم إعادة شدها، بالإضافة إلى تحفيزها على التَّجدد المستمر على المدى البعيد. غالبًا يتم إنجاز هذا النوع من العمليات في عيادة طبيب النسائية، إذ لا تتجاوز مدّتها 10 إلى 15 دقيقة. لا تشعر المريضة بالألم خلال إجراء العملية، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج إلى التخدير، ونتائجها في أغلب الأحيان إيجابية جدًّا، وعلى المدى الطويل يمكن أن تعالج مشاكل طبية أخرى تعاني منها السيدة مثل: سلس البول، وجفاف المهبل، وارتخاء الشفرات وتوسّعها ما بعد عمليات الولادة.

 

الآثار الجانبية لعمليات تجميل المهبل


  • ضرر بعض الأعصاب في منطقة المهبل، الأمر الذي قد يقلل من الإحساس في هذه المنطقة مما يؤدي إلى عدم الشعور بالمتعة عند ممارسة الجنس. • حدوث مضاعفات أثناء الولادة، مثل: التمزق أوالنزيف. فقد وجد لدى النساء اللواتي خضعن لعملية جراحية للتخلص من البظر (ختان الإناث) وهي ظاهرة شائعة وخطرة وقد تهدد الحياة في بعض المجتمعات، أن إجراء هذه النوع من العمليات الجراحية أدى في بعض الأحيان لقتل الطفل الذي تحمل به المرأة.