غدة درقية خاملة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
غدة درقية خاملة

تتعدد الغدد في جسم الإنسان، ولكل منها وظيفتها الخاصة التي تساعد جسم الإنسان،إلا أن جميع هذه الغدد تتمحور وظيفتها حول إفراز هرمونات وأنزيمات مفيدة في الجسم.

تنقسم غدد الإنسان حسب طريقة إفرازها إلى نوعين، فمنها ماتخرج إفرازاتها عن طريق قنوات في الجسم وتسمى غددًا قنوية، ومن جانب آخر هناك قنوات تخرج إنتاجاتها مباشرة في الدم وتسمى غددًا صماء، وإحدى أهم الغدد الصماء غدةٌ تدعى الغدة الدرقية.

وفي هذا المقال سنناقش بعض ما يتعلق بالغدة الدرقية ومشاكلها مع التركيز على مايحدث إن كانت الغدة الدرقية خاملة وحدث ما يعرف بقصور الغدة الدرقية.

 

الغدة الدرقية:


هي إحدى الغدد الصماء في جسم الإنسان، تتميز الغدة الدرقية بأن شكلها يشبه شكل الفراشة إلى حد كبير. تقع الغدة الدرقية في نهاية الرقبة من الأمام، تحت بروز ناتج من الحنجرة والذي يدعى بتفاحة آدم.

 

وظيفة الغدة الدرقية:


تتركز وظيفتها الرئيسية في إفراز هرمون يدعى هرمون الثيروكسين، وهذا الهرمون عامل أساسي يساعد باقي أجزاء الجسم على أداء وظيفتها، وله دور مهم في التحكم بعمليات الأيض في الجسم.

 

مشاكل في نشاط الغدة الدرقية:


تتعرض الغدة الدرقية أحيانًا للإصابة بخلل في نشاطها، مما يؤثر على وظيفتها وبالتالي على جسم الإنسان ككل، وهذه المشاكل تقسم إلى نوعين:

  • ‌ فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • ‌ قصور الغدة الدرقية.

 

أعراض قصور الغدة الدرقية:


عندما تكون الغدة الدرقية خاملة وتعاني من قصور فإن ذلك يظهر على المريض بعدة أعراض وعلامات، ومنها:

  1. الشعور بالإنهاك والتعب المتواصل.
  2. ضعف وآلام في العضلات.
  3. تجعد شعر المريض وجفافه وتساقطه.
  4. تغير ملمس الجلد إلى جاف وخشن.
  5. الإحساس الشديد بالبرد.
  6. تكرر الإمساك.
  7. الشعور بالإحباط والاكتئاب طول الوقت.
  8. كثرة النسيان.
  9. عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية
  10. يعاني المريض كذلك من ضعف جنسي.
  11. انخفاض معدل نبضات القلب.
  12. زيادة الوزن.
  13. الإحساس بالنعاس المتواصل حتى بعد نوم عدة ساعات متواصلة.
  14. تغير الصوت.
  15. تورم الوجه، و بشكل خاص المنطقة المحيطة بالعينين.

 

أسباب قصور الغدة الدرقية:


  • في أغلب حالات الإصابةبقصور الغدة الدرقية يكون السبب فيه خلل في الغدة الدرقية نفسها.
  • في بعض الحالاتينتج قصور الغدة الدرقية عن مشكلة دماغية أو مشكلة فيالغدة النخامية.
  • من أكثر الأسباب التي تؤدي إلىقصور الغدة الدرقية هو إصابة المريضبالتهاب الدرقية اللمفاوي الغدي المزمن، حيث إن الجسم في هذه الحالة يصاب بخلل يجعله ينتجأجسامًا مضادةتقوم بمهاجمة الغدة الدرقية. وتسمى هذه الحالة بـ "حالة المناعة الذاتية".

 

علاج قصور الغدة الدرقية


  • يعتبر قصور الغدة الدرقية من الأمراض بسيطة العلاج، وأغلب حالات الإصابة تشفى مع العلاج.
  • يتمعلاج قصور الغدة الدرقية بتناول أدوية تحتوي على هرمون الغدة الدرقية البديل بشكل دائم، وهو هرمونالثيروكسين.ويستخدم هذا الهرمن في حالة قصور الغدة الدرقية للتعويض عن نقص الهرمونات الذي يحدث في هذه الحالة في الجسم.
  • من الضروري الالتزام بالجرعة التي حددها الطبيب للدواء.
  • هناك حالات تستجيب للعلاج وتتلاشى الأعراض من جسد المريض، إلا أن هناك حالات تستغرق وقتًا طويلًا حتى يظهر التحسن بشكل ملحوظ.

بالرغم من أن قصور الغدة الدرقية مرض سهل وبسيط العلاج، إلا أن التأخر في تشخيصه وعلاجه يسبب نتائج سيئة على صحة المريض مع مرور الوقت. فقد يسبب عدم العلاج أو تأخره إلى إصابة المريضبالاكتئاب وإلى تغيرات سلبية في سلوكه، وقد يسبب ظهور أعراض خطيرة على المريض،كانخفاض درجة حرارة جسمهبشكل حاد، والتشنجات، والإصابة بحالات الإغماء المتكررة. وهناك حالات شديدة أدى قصور الغدة الدرقية وخمولها فيها إلى موت المريض. لذا يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت عند ظهور أعراض المرض حتى يتم تشخيص المرض وعلاجه قبل تطور الحالة إلى الأسوأ.