فوائد الترمس المر: مصدر للبروتين والمعادن!

فوائد الترمس المر: مصدر للبروتين والمعادن!

تعد إضافة الترمس المر إلى النظام الغذائيّ من الخيارات المناسبة لضمان الحصول على أهمّ العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم، ونذكر من هذه العناصر ما يأتي:[١]

  • البروتين: الذي يساعد على نمو الخلايا الجديدة، والتعزيز من وظائف الجهاز المناعي أيضاً.
  • الألياف: والتي تلعبُ دورًا كبيرًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وقد تساعد على التحكم في الوزن.
  • الزنك: فهو يساعد على تعزيز صحة جهاز المناعة في الجسم.
  • المنغنيز: والذي يساعد على إزالة الخطر الناتج عن تلف الجذور الحرة، كما أنَّه يدعم نمو العظام والغضاريف بشكلٍ صحيّ.
  • المغنيسيوم: حيثُ يساهم في الحفاظ على كثافة العظام، كما أنَّه يساعد بشكل كبير على تعزيز وظائف العضلات حتى لو توفر بكميّاتٍ قليلة.
  • النحاس: والذي له دور كبير في تقوية الأوعية الدموية، بالإضافة إلى دوره أيضاً في دعم وظائف الدماغ والحبل الشوكي.


فوائد أخرى للترمس المر

لا يقتصر استهلاك الترمس المر على الاستمتاع بنكهته المميزة وحسب، وإنَّما للتركيز على تزويد الجسم بفوائده الصحية أيضاً، والتي نذكر منها ما يأتي:


يُعدّ مصدراً غنياً بالفيتامينات

يُعدّ الترمس المرّ مصدراً غنيَّاً بأهم الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، وفيما يأتي توضيح لبعضها:[٢]

  • فيتامينات ب: بما في ذلك؛ فيتامين ب1، وفيتامين ب2، بالإضافة إلى فيتامين ج أيضاً.
  • بعض المعادن الأساسية: بما في ذلك؛ الكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والحديد أيضاً.
  • بعض مضادات الأكسدة: والتي تساهم في خفض مستوى الكوليسترول في الدم، بما في ذلك؛ البوليفينول، والزياكسانثين.
  • الأحماض الأمينية الأساسية التسعة: بما في ذلك؛ الأرجينين، الذي يساعد على خفض ضغط الدم.


يحتوي على سعرات حرارية أقل مقارنةً بالبقوليات الأخرى

يتميز الترمس المر باحتوائه على سعراتٍ حراريّة أقلّ مقارنةً بالبقوليات الأخرى، ويعود ذلك لاحتوائه على كميات منخفضة من الكربوهيدرات، وقد يناسب هذا الأشخاص الذين يحاولون تقليل كمية الكربوهيدرات أو السعرات الحرارية الإجمالية التي يستهلكونها، ولذلك يمكن استخدام الترمس بهدف خسارة الوزن، فعلى سبيل المثال؛ يحتوي الكوب الواحد من حبوب الترمس على 198 سعراً حراريًا فقط، بينما في المقابل، يحتوي الكوب الواحد من فول الصويا على 296 سعرة حرارية.[٣]


يمتلك مؤشراً جلايسيمياً منخفضاً

يحتوي الترمس المر على كميات قليلة من الكربوهيدرات، لذلك يعد المؤشر الجلايسيمي له منخفضاً؛ وتجدر الإشارة إلى أنّ المؤشر الجلايسميّ يُشير إلى تأثير الأغذية في رفع مستوى سكر الدم، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات محددة تُظهر المؤشر الجلايسيمي للترمس المر، إلَّا أنَّ هناك دراسات أخرى تبحث في تأثير إضافة دقيق الترمس المر مع الأطعمة الأخرى في خفض المؤشر الجلايسيمي.[٣]


القيمة الغذائية للترمس المر

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100 غرام من بذور الترمس المر غير المطبوخة:[٤]
العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
10 مليلترات
السعرات الحرارية
371 سعرة حرارية
البروتين
36.2 غراماً
الدهون
9.74 غرامات
الكربوهيدرات
40.4 غراماً
الألياف
18.9 غراماً
الكالسيوم
176 مليغراماً
الحديد
4.36 مليغرامات
المغنيسيوم
198 مليغراماً
الفسفور
440 مليغراماً
البوتاسيوم
1010 مليغرامات
الصوديوم
15 مليغراماً
الزنك
4.75 مليغرامات
النحاس
1.02 مليغرام
المنغنيز
2.38 مليغرام
السيلينيوم
8.2 ميكروغرامات
فيتامين ج
4.8 مليغرامات
فيتامين ب1
0.64 مليغرام
فيتامين ب2
0.22 مليغرام
فيتامين ب3
2.19 مليغرام
فيتامين ب5
0.75 مليغرام
فيتامين ب6
0.357 مليغرام
الفولات
355 ميكروغراماً


كيفية استخدام الترمس المر والكميات المسموحة منه

توجد بعض العوامل التي يجب اعتمادها عند تحديد الجرعة المناسبة عند استهلاك الترمس المر، بما في ذلك؛ العمر، والحالة الصحية، والعديد من العوامل الأخرى، لكن في الوقت الحالي لا توجد معلومات موثوقة كافية حول الكمية الموصى بها منه، ولذلك لا بد من أخذ الحيطة والحذر عند استهلاك الترمس المر، وذلك عبر التأكد من قراءة الإرشادات الموجودة على ملصقات المنتج واستشارة الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية قبل الاستخدام، حيث إنَّ المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة أن تكون آمنة دائماً.[٥]


وعلى سبيل المثال؛ تحتوي بذور الترمس على بعض المركبات شبه القلوية المضرة، والتي لا بد من اتّباع بعض التقنيات الخاصة لتنقيتها من المواد الضارة والتي تتضمن ما يأتي:[٦]

  • نقع الترمس المر مدة أسبوع وتغيير الماء كل يوم، حيث إنَّ بعض الباحثين قد حذروا من الإصابة بتسمم الترمس في حال لم يتم التخلص من هذه المواد.
  • تجنب طهي حبوب الترمس المرة غير المنقوعة حتى تصبح صالحة للأكل، وذلك لكون حبوب الترمس النيئة آمنة للأكل طالما تم نقعها وتنظيفها بشكل صحيح.


محاذير استخدام الترمس

توجد بعض الحالات التي ينبغي لها توخي الحذر عند استهلاك الترمس المر، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٥]

  • الحمل والرضاعة: يُعدّ الترمس المر غالباً آمناً عند استخدامه بالكميات الطبيعية الموجودة في الأغذية، وفي حال تم استهلاك بعض الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الترمس، بما في ذلك؛ الدقيق، والخبز، والمعكرونة، فلا بُدّ لكلٍّ من المرأة الحامل والمرضع التأكد من احتوائها على أقلّ من حوالي 0.02% من المواد الكيميائية التي تسمى قلويدات الكينوليزيدين، حيث إنَّ مثل هذه المركبات يمكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة في الجهاز التنفسي، وقد تؤدي إلى الموت.
  • الأطفال: يُعدّ استهلاك الترمس عن طريق الفم من قِبل الأطفال غالباً آمناً إن كان بالكميات الطبيعية الموجودة في الأغذية، وعلى غرار فئة الحامل والمرضع فإنَّه لا بد من التأكّد من احتواء الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الترمس على أقل من حوالي 0.02% من المواد الكيميائية السامة التي تسمى قلويدات الكينوليزيدين، حيث إنَّ الأطفال هم الأكثر حساسية تجاه الآثار الجانبية الناتجة عن هذه المركبات، وذلك مقارنة بالبالغين.
  • الذين يعانون من حساسية اتجاه الفول السوداني أو البقوليات الأخرى: قد يسبب استهلاك الترمس رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الفول السوداني، أو البقوليات الأخرى، مثل؛ فول الصويا، أو البازلاء، لذلك ينبغي استشارة الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام الترمس في حال وجود حساسية من الفول السوداني، أو البقوليات الأخرى.


الملخص

تُعدّ إضافة الترمس إلى النظام الغذائي من الخيارات المناسبة التي تضمن حصول الجسم على أهم الفوائد الصحيّة، لكن ينبغي التّأكد من خلوه من المواد السامة ومن سلامة استخدامه عبر اتباع الإرشادات الخاصة باستهلاكه من قبل الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية، خاصَّةً لفئات الحامل والمرضع، والأطفال، ومَن يُعاني من حساسية تجاه الفول السوداني أو البقوليات الأخرى.


المراجع

  1. Sylvie Tremblay, "The Nutrition in Lupine Seeds", www.livestrong.com, Retrieved 13-6-2021. Edited.
  2. "The health benefits of lupin — the powerhouse legume", www.healthyfood.com, Retrieved 10-6-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Lupin Beans: Nutrition Facts, Benefits, and Drawbacks", www.nutritionadvance.com, Retrieved 10-6-2021. Edited.
  4. "Lupins, mature seeds, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 10-6-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Lupin", www.webmd.com, Retrieved 10-6-2021. Edited.
  6. "Do You Have to Cook Lupini Beans?", www.livestrong.com, Retrieved 13-6-2021. Edited.