فوائد الكيوي للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٩ ، ٢ يوليو ٢٠١٩

الكيوي

هي فاكهة تنتمي إلى جنس الأكتينيديا الذي يضم حوالي 60 نوعًا، بينما تُعدّ الأصناف الأكثر استهلاكًا منها هي المجعدة والذهبية، بينما موطنها الأصلي هو الصين، كما أنها فاكهة بيضاوية الشكل بلون بني فاتح مع قشرة مجعد، أمّا عن اللب الداخلي فهو نسيج ذو لون أخضر ساطع ومشرق، كذلك فهي مملوءة بالبذور السوداء الصغيرة الصالحة للأكل، والكيوي ذات طعم مميز منعش ليّن.[١]


فوائد الكيوي للرجيم

تُعدّ الكيوي أحد الفواكه التي تمتلك خصائص رائعة جدًا، خاصةً فيما يتعلق بالهضم، إذ إنّ الكيوي تحتوي على إنزيم يسمى الأكتينيدين، المعروف بقدرته على إذابة البروتين، وبالتالي فإنه يساعد الجسم في هضم البروتينات، وكذلك فإنه يساعد المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، وبالتالي فإن عملية الهضم الجيدة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بإنقاص الوزن، بالتالي فإن سوء الهضم يعني أنّ الجسم يجد صعوبة في تحطيم الطعام، وبالتالي فإنّ العناصر الغذائية الموجودة في الطعام لا تُستخدم بالطريقة الصحيحة، الأمر الذي يؤثر كثيرًا في عملية التمثيل الغذائي في الجسم.[٢]


فوائد الكيوي للجسم

هناك العديد من الفوائد العامة للكيوي، ويُذكر بعضها على النحو التالي:[٣]

  • تحتوي ثمرة الكيوي على كميات مرتفعة من فيتامين ج ومضادات الأكسدة، التي تساهم في علاج الأشخاص الذين يعانون من الربو، وبالتالي فإنّ تناول الكيوي بانتظام مفيد جدًا في تحسين وظائف الرئة، كما أنها تقلل من الصفير عند الأطفال المعرّضين للربو.
  • يحسن جهاز المناعة، تُعدّ ثمرة الكيوي مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية ومنها فيتامين ج، الأمر الذي يساهم في تعزيز المناعة، وبالتالي فإنّ لها القدرة على مساندته في التقليل من الإصابة بالأمراض؛ مثل: نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، يعتقد أنّ تناول الكيوي بانتظام يقلل من احتمالية التعرّض للإجهاد التأكسدي الذي يسبب تلف الحمض النووي، الذي قد يسبب سرطان القولون، وبالتالي فإنّ تناوله يقلل من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان.
  • يساهم في تنظيم ضغط الدم، حيث تناول 3 حبات من الكيوي يوميًا يساهم في خفض ضغط الدم أكثر من تفاحة واحدة، كما يساهم في الحد من خطر الإصابة بالأمراض الناتجة من ارتفاع ضغط الدم؛ مثل: سكتة الدماغ، أو نوبات القلب.
  • يحد من تخثر الدم، إنّ تناول 2 إلى 3 حبات يوميًا من الكيوي يقلل كثيرًا من خطر الإصابة بتخثر الدم، كما تقلل أيضًا من كميات الدهون في الدم، وتحسّن من صحة القلب.
  • يقي من خسارة الإبصار، تساهم ثمرة الكيوي في الحفاظ على العينين، ذلك من خلال تناول 3 حصص من هذه الفاكهة يوميًا، الأمر الذي يساهم في انخفاض نسبة الإصابة بالضمور البقعي بنسبة 36%؛ ذلك بسبب احتواء ثمرة الكيوي على كميات مرتفعة من الزيكسانثين واللوتين، اللذان يحميان العين من الإصابة بالتّنكس البقعي الذي يسبب خسارة البصر.
  • التحكم بمرض السكري، تُعدّ الكيوي أحد الفواكه التي تمتلك مؤشر نسبة سكر منخفضًا، مما يجعلها مناسبة لمرضى السكري، كما أنها تساعد في تقليل الدهون، وهو أمر ضروري للوقاية من مرض السكري، إذ إنّ حدوث خلل في الأنسجة الدهنية في الجسم يسبب تطوّر مقاومة الإنسولين، الذي يؤدي إلى مرض السكري.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (11-6-2019), "19 Best Benefits Of Kiwi Fruit"، www.organicfacts.net, Retrieved 26-6-2019. Edited.
  2. "Fruits For Weight Loss: 9 Fruits That Help Cut Belly Fat", food.ndtv.com,13-7-2018، Retrieved 26-6-2019. Edited.
  3. Ana Gotter (14-12-2016), "7 Health Benefits of Kiwi"، www.healthline.com, Retrieved 26-6-2019. Edited.