فوائد اليقطين للسكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩

اليقطين

هو نوع من القرع الشتوي، وموطنه الأصلي أمريكا الشمالية ويحظى بشعبية خاصة خصوصًا في عيد الشكر وعيد الهالوين، وفي الولايات المتحدة يشير اليقطين عادة إلى القرع البلدي، وهو نوع ذو لون برتقالي من القرع الشتوي، بينما في مناطق أخرى -مثل أستراليا- قد يشير اليقطين إلى أي نوع من أنواع القرع الشتوي، ويُنظَر إلى اليقطين بأنه خضراوات إلّا أنّه من الناحية العلمية فاكهة لأنه يحتوي على بذور، ومع ذلك فهو يشبه الخضراوات من الناحية الغذائية أكثر من الفواكه، وبالإضافة إلى المذاق اللذيذ لليقطين فهو مُغذِّ ويرتبط بالعديد من الفوائد الصحية.[١]


فوائد اليقطين للسكري

يساعد اليقطين في السيطرة على مرض السكري، إذ تُعدّ المركبات النباتية الموجودة في بذور اليقطين واللب ممتازة للمساعدة في امتصاص الجلوكوز في الأنسجة والأمعاء، وأيضًا تحقيق التوازن بين مستويات الجلوكوز في الكبد، ويرتبط اليقطين أيضًا بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لكنّ هذا التأثير لم يُثبَت باستمرار، إلّا أنّ المركبات الموجودة فيه لها تأثير كبير لدرجة أنّ الباحثين يقترحون إعادة صياغتها في إنتاج دواء مضاد للسكري رغم الحاجة إلى مزيد من الدراسات.[٢]


فوائد اليقطين

هناك عدد من الفوائد الصحية العامة التي يحصل عليها جسم الإنسان من تناول اليقطين، ولعل من أبرز هذه الفوائد التي يُحصَل عليها ما يلي:[٣]

  • فقدان الوزن؛ حيث القرع غني بالألياف مما يبطئ عملية الهضم، إذ إنّ هناك سبعة غرامات من الألياف في كوب من اليقطين المعلب، وهذا أكثر مما يحصل عليه الشخص في شريحتين من الخبز الكامل الحبوب، وقد يكون القرع ممتلئًا لكنه أيضًا قليل السعرات الحرارية، ويحتوي اليقطين المعلب على ما يقرب من 90% من المياه، وهو أيضًا يساعد في الحفاظ على الرطوبة، كما أنّه يحتوي على أقل من 50 سعرة حرارية لكل وجبة.
  • النظر الحاد؛ يأتي اللون البرتقالي اللامع من القرع من مصدره الوفير من مادة البيتا كاروتين، الذي يُحوّل إلى فيتامين أ في الجسم، وفيتامين (أ) مهم لصحة العين، ويساعد الشبكية في امتصاص الضوء ومعالجته، ويحتوي كوب من اليقطين على أكثر من 200% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ، مما يجعله خيارًا رائعًا لصحة البصر، كما يحتوي اليقطين أيضًا على مادة اللوتين والزياكسانثين، وهما مضادات للأكسدة التي يعتقد أنّها تمنع إعتام عدسة العين، وقد تؤدي إلى إبطاء تطور الضمور البقعي أيضًا.
  • تعزيز مناعة الجسم، تساعد الكمية الكبيرة من فيتامين أ الموجودة في فاكهة القرع الجسم في مكافحة الالتهابات والفيروسات والأمراض المعدية، كما يساعد زيت القرع في مكافحة الالتهابات البكتيرية والفطرية، بالإضافة إلى ذلك يحتوي القرع على حوالي 20% من الكمية الموصى بها من فيتامين سي يوميًّا، مما قد يساعد في التعافي من نزلات البرد بشكل أسرع.
  • انخفاض خطر السرطان، أظهرت الأبحاث أنّ الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًّا غنيًّا بمادة البيتا كاروتين قد يقلّ لديهم خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ مثل: سرطان البروستاتا وسرطان الرئة، كما أنّ فيتامينَي أ، و سي هما نوعان من خلايا الدفاع عن الخلايا، وكلاهما من مضادات الأكسدة، ويعملان دروعًا لخلايا الجسم ضد المواد الضارة المسببة لمرض السرطان.
  • يبدو الجلد أصغر سنًّا، إنّ البيتا كاروتين الموجود في اليقطين يحمي الشخص من أشعة الشمس فوق البنفسجية المسببة للتجاعيد، واللب أيضًا يشكل قناعًا رائعًا بالكامل للوجه إذ يقشّر البشرة ويلطّفها، وكل ما يحتاجه الشخص هو ربع كوب من اليقطين المهروس وبيضة وملعقة كبيرة من العسل وملعقة كبيرة من الحليب، ثم خلط المكونات ووضعها على الوجه لمدة 20 دقيقة ثم غسله بالماء الدافئ.


المراجع

  1. Ryan Raman, MS, RD (28/8/2018), "9 Impressive Health Benefits of Pumpkin"، www.healthline.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.
  2. Megan Ware RDN LD, "What are the health benefits of pumpkins?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5/7/2019.
  3. "6 Surprising Health Benefits of Pumpkin", www.webmd.com, Retrieved 5/7/2019. Edited.