فوائد حبوب اللقاح للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

حبوب اللقاح

حبوب اللقاح أو حبوب الطلّع هي خليط مكوّن من بودرة ناتجة من حبوب لقاح الزهور، والرحيق، والعسل، والإنزيمات، والشمع، بالإضافة إلى إفرازات النحل التي يجمعها النحل من النباتات ومن ثم ينقلها إلى خلية النحل حيث تخزينها واستخدامها غذاءً لأعضاء مستعمرة النحل، وتحتوي حبوب اللقاح على الكثير من المواد المُغذّية، والأحماض الأمينية، والفيتامينات، والدهون، وغيرها من المواد الفعالة الأخرى التي تفوق 250 مادة، مما جعل لحبوب اللقاح عدة فوائد صحية لا تحصى حسب ما أثبتته نتائج العديد من الدراسات العلمية، مما جعل وزارة الصحة الاتحادية الألمانية تعترف بحبوب اللقاح دواءً معتمدًا ضد الأمراض.[١][٢]


فوائد حبوب اللقاح للأطفال والكبار

فوائد حبوب اللقاح كثيرة، إذ إنّها مفيدة للأطفال والكبار، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[٣][٤]

  • الحفاظ على صحة الكبد؛ حيث حبوب لقاح النحل تعزّز صحة الكبد وتحافظ عليه، كما تُساهم في عملية الشفاء بعد تلف الكبد.
  • التقليل من حدة الالتهابات؛ يعمل لقاح النحل في صورة مشابهة للأدوية المضادة للالتهابات أحيانًا.
  • تخفيف التوتر؛ تتميز حبوب اللقاح بخصائص منشطة تحسّن تدفق الدم إلى الأنسجة العصبية، بالتالي تعزّز القدرة الذهنية، وتقوّي جهاز الأعصاب الذي قد يُضعفه الإجهاد، مما يجعله يُستخدَم مسكنًا طبيعيًّا له فاعلية عالية في منح القدرة على تخفيف الألم الناتج من التوتر أو الإصابة.
  • استخدامه مكمّلًا غذائيًا، وإضافته إلى النظام الغذائي الخاص بالشخص؛ خاصة للأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية.
  • تعزيز الشفاء؛ إذ يُستفاد من حبوب اللقاح في وضعها مرهمًا موضعيًا لتسريع عملية الشفاء، إذ إنّها تساهم في تحسين الدورة الدموية في الأوعية، وترطيب الجلد، بالإضافة إلى ذلك لها خصائص مضادة للالتهابات ومُسكّنة؛ لما تحتوي عليه من فلافونويدات بشكل كبير في لقاح النحل، مما يمنع تراكم الصفائح الدموية، ويقلّل من الشعور بالألم، بالإضافة إلى ذلك فإنّ حبوب اللقاح تمنع الإصابة بسبب نشاطها المضاد للميكروبات، مما يسمح للجرح أو الحروق الشفاء بشكل أسرع.
  • تعزيز جهاز المناعة؛ ذلك بسبب الخصائص المضادة للميكروبات والفطريات والفيروسات الموجودة في لقاح النحل، وهذه الخصائص قد تحدّ من البكتيريا والفيروسات وتقضي عليها، كالمكورات العنقودية الذهبية، التي تسبب التسمم الغذائي.
  • مضادة للأكسدة؛ حيث لقاح النحل له خصائص مضادة للأكسدة بنسب عالية جدًا تشبه تلك الموجودة في الأطعمة المُخمّرة.


الآثار الجانبية لحبوب اللقاح

تناول حبوب اللقاح لمدة 30-60 يومًا آمن لدى أغلب الأشخاص، لكن في حالات أخرى قد يؤدي تناول حبوب اللقاح إلى الإصابة بالحساسية، لذلك فإنّ حبوب اللقاح مشكلة لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية في الأصل، كما أنّ كثرة تناول حبوب اللقاح قد تسبب التورم، والحكة، وحدوث ضيق في التنفس، وتزيد حدة هذه الأعراض بعد تناول مكملات حبوب لقاح النحل، لذلك لا بُدّ من التوقف عن تناول حبوب اللقاح في حال ظهور أيّ من هذه الأعراض على الشخص، كما قد تضر بالمرأة الحامل عبر تحفيز الرحم؛ مما يجعل الحمل مُهدَّدًا وغير آمن، لهذا السبب تُنصح المرأة الحامل بالابتعاد عن استخدام حبوب اللقاح، وفي حال الاضطرار إلى استخدامه يجرى تناوله بتوجيه من مقدم الرعاية الصحية.[٤]


المراجع

  1. Ryan Raman, MS, RD (13-8-2018), "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  2. "What is Pollen?", pollen.utulsa.edu, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  3. Erica Cirino, "How Nutritious Is Bee Pollen Exactly?"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Top 8 Bee Pollen Benefits (No. 7 Is Remarkable)", draxe.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.