كريات الدم الحمراء في البول

كريات الدم الحمراء في البول

يمكن أن توجد كريات الدم الحمراء في البول، سواءً كان الشّخص يرى اللون الورديّ في وعاء المرحاض أم لا يراه، وفي الوضع العاديّ لا توجد كرات الدّم الحمراء في البول، ويعدّ وجودها عادةً علامةً على وجود مشكلة صحيّة أساسيّة، مثل التهاب أنسجة المسالك البوليّة أو تهيّجها، ويسمّى وجود كريات الدم الحمراء في البول البيلة الدّموية أو البول الدّموي، ويوجد نوعان من البول الدّموي، هما:[١]

  • البول الدّموي الإجمالي أو العامّ، يعني أنّ الدّم مرئي في البول.
  • البول الدّموي المجهري، يعني أنّ البول يحتوي على كريات الدّم الحمراء التي لا يمكن رؤيتها إلّا تحت المجهر.


أسباب وجود كريات الدم الحمراء في البول

يوجد العديد من الأسباب التي قد تجعل الدّم أو كريات الدّم الحمراء توجد في البول، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • وجود عدوى في المثانة، أو الكلى، أو البروستاتا.
  • الصّدمة، أو الرضّة القوية.
  • ممارسة التّمارين الرّياضية القويّة.
  • الإصابة بمرض فيروسيّ، مثل التهاب الكبد الفيروسي، وهو فيروس يسبّب التهاب الكبد.
  • الجماع.
  • الحيض.
  • الانتباذ البطاني الرّحمي، وهو مشكلة تحدث عند النّساء عندما ينمو نوع من الأنسجة التي تبطّن الرّحم في مكان آخر، مثل المثانة.

كما توجد أسباب أكثر خطورةً يمكن أن تسبّب البول الدّموي، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • سرطان المثانة أو الكلى.
  • التهاب الكلى، أو التهاب مجرى البول، أو التهاب المثانة، أو التهاب البروستاتا، وتعرف البروستاتا بأنها غدّة توجد عند الرّجال، وتكون على شكل حبّة الجوز، وتحيط بمجرى البول، وتساعد على إنتاج السّائل المنوي.
  • اضطرابات تخثُّر الدّم، مثل الهيموفيليا.
  • مرض فقر الدم المنجلي، وهو اضطراب وراثيّ يصنع فيه جسم الشّخص خلايا دم حمراء غير طبيعيّة الشّكل.
  • مرض الكلى متعدّد الكيسات، وهو اضطراب وراثي تنمو فيه العديد من الأكياس على الكليتين.


تشخيص كريات الدم الحمراء في البول

يختبر الأطبّاء عادةً كرات الدم الحمراء أثناء تحليل البول، وفي هذا الاختبار يقدّم الشّخص عيّنة بول من أجل فحصها، ويُؤخذ في العادة الجزء النّظيف من عيّنة البول، بمعنى أنّه يجب تنظيف المنطقة التّناسلية والسّماح لكمية صغيرة من البول بالدّخول إلى المرحاض قبل وضع الباقي في كوب عيّنة، وهذا يساعد على ضمان أنّ عينّة البول لا تحتوي على أيّ ملوثات، ثمّ تُرسل العيّنة إلى المختبر لإجراء الفحص.[١]

في بعض الأحيان قد يستخدم الطّبيب مقياسًا أو شريطًا لاختبار عيّنة البول بسرعة للتأكّد من وجود كريات الدّم الحمراء قبل إرسال العينة إلى المختبر، ويبدو هذا المقياس كأنّه قطعة من الورق، لكنّه يحتوي على مواد كيميائية تُغيّر لون الورق، ولن يعطي هذا المقياس قياسًا دقيقًا، لكنّه يمكن أن يساعد على استبعاد بعض الحالات الأخرى.[١]


علاج احمرار لون البول

يُنفّذ علاج احمرار لون البول بناء على السبب الذي أدّى إلى تغيّره، ذلك عن طريق ما يأتي:[٣]

  • علاج الجفاف، إذا كان الشخص مصابًا بالجفاف فقد يحتاج إلى علاج للجفاف، ويُجرى العلاج عن طريق إعطاء أملاح الإماهة الفموية أو السوائل والمواد الكهرلية في المستشفى.
  • لا يظهر الأمر مقلقًا إذا كان سببب لون البول الداكن هو تناول الطعام أو الشراب أو الأدوية، إذ يعود البول إلى لونه الطبيعي عند توقف الشخص عن استهلاك ما يسبب التغيير في لون البول.
  • علاج فقر الدم الانحلالي، في الحالات الخفيفة لفقر الدم الانحلالي التي لا تحتاج إلى علاج تساعد تغييرات أسلوب الحياة عند الأشخاص في السيطرة على الأعراض، لكن في الحالات الشديدة من فقر الدم الانحلالي قد يصبح من الضروري إجراء عمليات نقل الدم، أو زرع نخاع العظم، أو إجراء جراحة لإزالة الطحال.
  • علاج التهاب المسالك البولية، يصف الطبيب عند الإصابة بالتهاب المسالك البولية مضادات حيوية لمدة قصيرة، لكن قد يحتاج الأشخاص المصابون بعدوى شديدة إلى دورة أطول من المضادات الحيوية، وبعض الناس قد يأخذون مسكنات للألم.
  • علاج التهاب الكبد الفيروسي سي، قد يؤدي التهاب الكبد الفيروسي سي إلى تغيير في لون البول يُصاحِبه العديد من الآثار الجانبية، أمّا الآن فهناك علاجات جديدة تساعد في علاج العديد من أشكال الفيروس من دون حدوث أيّ آثار جانبية حادة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Rachel Nall, RN, BSN, CCRN, "Why Are There Red Blood Cells in My Urine?"، www.healthline.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hematuria (Blood in the Urine)", www.niddk.nih.gov, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  3. Amanda Barrell , "What causes dark urine?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28/7/2019. Edited.

404 مشاهدة