كل ما يهمك حول علاج التهاب الأذن

كل ما يهمك حول علاج التهاب الأذن
كل ما يهمك حول علاج التهاب الأذن

هل يمكن أن يُشفى التهاب الأذن من تلقاء نفسه؟

التهابات الأذن (Ear infections)، يمكن أن تحدث بسبب البكتيريا أو الفيروسات، ويمكن أن تُصيب الأذن الوسطى، أو الداخلية، أو الخارجية،[١] وهي شائعة جدًا خاصةً عند الأطفال.[٢]

وفي الكثير من الحالات لا تحتاج لزيارة الطبيب لتلقّي العلاج الطبي، فالتهاب الأذن غالبًا ما يخفّ من تلقاء نفسه خلال 3 أيام تقريبًا.[٢]

اتبع هذه الطرق المنزلية للتخفيف من التهاب الأذن

للتخفيف من الأعراض التي تسبّبها التهابات الأذن، يمكنك اتباع ما يأتي:[٣]

  • جرّب الكمادات الدافئة لتخفيف الألم، ولتحضيرها واستخدامها اتبع ما يأتي:
    1. انقع قطعة قماش نظيفة في الماء الدافئ.
    2. تخلّص من الماء الزائد من قطعة القماش.
    3. قم بوضعها على الأذن المصابة لمدة 20 دقيقة.
    4. يمكنك استخدامها على مدار اليوم.
  • تناول مسكنات الألم وخافضات الحرارة التي لا تحتاج لوصفة طبية،

مثل أسيتامينوفين (Acetaminophen)، وآيبوبروفين (Ibuprofen)، ولكن استشر الصيدلاني أولًا لتعرف الجرعة المناسبة، خاصةً إذا كنت تريد إعطاء مسكن أو خافض الحرارة لطفلك.

  • تجنّب النوم على الأذن المصابة،

وذلك إما بالنوم على جانبك الآخر، أو على ظهرك (بشرط رفع رأسك ببعض الوسائد الإضافية).

  • الغرغرة بالماء المالح، فهذا سيُخفف من أعراض التهاب الأذن، خاصةً إذا سبّب لك التهاب الحلق، وذلك من خلال الآتي:
    1. إذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ.
    2. تغرغر بالماء لدقيقتين تقريبًا.
    3. لا تضع الماء الملح في أذنك المصابة أبدًا.
  • تجنّب استخدام أدوية مضادات الاحتقان (Decongestants) أو مضادات الهستامين (Antihistamines)،

فلا يوجد علميًا ما يُثبت أنها مفيدة في حالات التهاب الأذن.[٢]

  • تجنّب دخول الماء أو الشامبو في أذنك المصابة.[٢]
  • لا تدخل أيّ شيء في أذنك لإزالة شمع الأذن، مثل أصبعك أو أعواد القطن.[٢]

متى يجب عليك زيارة الطبيب بسبب التهاب الأذن؟

إذا كانت الأعراض شديدةً، كأن تعاني من حُمّى تصل إلى 39 درجة مئوية، أو تخرج إفرازات أو سوائل من أذنك، أو استمرّت أعراضك دون أن تخفّ، راجع الطبيب في أقرب وقت، فقد تحتاج لعلاجات أو إجراءات أخرى،[٤] مثل:[١]

في حال كانت البكتيريا هي المسبّبة للالتهاب.

  • الجراحة،

يلجأ لها الطبيب إذا لم تكن الأدوية كافيةً لعلاج التهاب الأذن الذي تعاني منه، أو إذا أصبت بالتهاب الأذن بشكل متكرّر خلال فترة قصيرة، فقد يُجري جراحةً لإدخال أنبوب في طبلة أذنك، ممّا يسمح للسوائل بالخروج من أذنك باستمرار حتى يُشفى الالتهاب، وبعدها تسقط هذه الأنابيب لوحدها، ويلتئم مكانها عادةً مع الوقت.

ملخص المقال

عادةً ما تُشفى التهابات الأذن من تلقاء نفسها خلال 3 أيام تقريبًا، وخلال هذا الوقت يمكنك اتباع بعض التدابير للتخفيف من الأعراض التي تسبّبها، مثل استخدام الكمادات الدافئة، وأخذ مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية، وتجنب النوم على الأذن المصابة أو إدخال أيّ شيء فيها، ولكن إذا استمرّت أعراضك ولم تخفّ، أو ازدادت سوءًا، راجع الطبيب فقد تحتاج للمضادات الحيوية إذا كان التهاب الأذن بكتيريًا.

المراجع

  1. ^ أ ب "Ear Infections Causes, Symptoms, and Treatment", healthline, Retrieved 14/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Ear infections", nhs, Retrieved 14/11/2022. Edited.
  3. "Best ways to treat an ear infection: When to use home treatment and antibiotics", healthpartners, Retrieved 14/11/2022. Edited.
  4. "Ear Infection", cdc, Retrieved 14/11/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

10 مشاهدة