كيفية التخلص من الم الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩

ألم الدورة الشهرية

تحدث آلام الدورة الشهرية بسبب تشنّجات الحيض التي تؤثّر على العديد من النّساء، والمعروفة باسم عسر الطمث، ويتراوح الألم عادةً بين بسيط إلى مزعج وحادّ، وتبدأ تشنجات الحيض بعد التّبويض عند إطلاق البويضة من المبايض وتحرّكها عبر قناة فالوب، ويكون الألم أسفل البطن وأسفل الظّهر، ويستمرّ من يوم إلى أربعة أيام.

قد يكون سبب آلام الدورة الشّهرية مرتبطًا بمشكلات طبيّة، مثل: التهاب بطانة الرّحم، أو الأورام الليفية الرّحمية، أو مرض التهاب الحوض، ويسمّى حينها بعسر الطّمث الثانوي، وقد يترافق مع الألم ظهور أعراض نفسيّة وجسديّة، ويمكن علاج الألم عن طريق الأدوية دون وصفة طبّية، أو بالعلاجات المنزليّة المختلفة[١].


كيفية التخلص من ألم الدورة الشهرية

تتعدّد خيارات علاج عسر الطمث الأوّلي بين مسكّنات للألم وعلاجات هرمونيّة وأخرى منزليّة، أمّا عسر الطّمث الثانوي فينطوي على علاج السّبب، تشمل العلاحات للتخلّص من الدّورة الشّهريّة ما يأتي[٢]:

  • مسكّنات الألم: وهي الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، وهي فعّالة لعلاج آلام الدورة الشهرية، إذ توقف هذه الأدوية إنتاج البروستاجلاندين، وهو المادّة الكيميائية التي تسبّب آلام الدّورة الشّهرية، وينصح أحيانًا بالبدء بتناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قبل ظهور الألم إن أمكن أو في بداية الألم؛ وذلك بسبب منع الأدوية تكوين البروستاجلاندين، بالتّالي يمكن أن تمنع حدوث آلام الدورة الشّهرية دون التأثير على الحيض، وتشمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي يوصى بها عادةً لآلام الدورة الإيبوبروفين، والنابروكسين، وحمض الميفيناميك، لكن يمكن أن تسبّب هذه الأدوية حدوث اضطراباتٍ في المعدة، ويجب تجنّبها للأشخاص الذين لديهم قرحة في المعدة، أو أعراض عسر الهضم، أو الذين لديهم حساسية من الأسبرين، ويجب أن تؤخذ مضادّات الالتهاب غير الستيروئيدية بعد الأكل، ومن مسكّنات الألم الأخرى التي يمكن استخدامها في علاج آلام الدورة الباراسيتامول، والأسبرين.
  • العلاجات الهرمونية: التي تحتوي على مركبات لمنع الحمل تؤخذ عن طريق الفم، وتساعد على تخفيف بطانة الرّحم، ممّا يساعد على تقليل كميّة البروستاجلاندين التي تُطلَق خلال الدّورة الشهرية، ويقلّل من قوّة تقلّصات الرّحم.
  • علاجات أخرى: مثل المكمّلات الغذائيّة، كالمغنيسيوم، وفيتامين B1، وفيتامين E، والبيريدوكسين أو زيت السمك، إذ تخفّف من آلام الدّورة.
  • العلاج بالوخز بالإبر، إذ تساعد على تخفيف آلام الدّورة الشّهرية لدى بعض النّساء.
  • استخدام تيارات كهربائية تحفّز العصب عبر الجلد منخفضة الجهد لتخفيف الألم.


أعراض آلام الدورة الشهرية

من أعراض الدورة الشهرية ما يأتي[٣]:

  • الشّعور بألم منخفض في البطن يمكن أن يمتدّ إلى أسفل الظّهر والسّاقين.
  • الشّعور بألم مستمرّ أو متقطّع، أو مزيج من الاثنين معًا.
  • الألم يبدأ عندما تبدأ فترة الدّورة الشّهريّة أو قبل ذلك.
  • 24 ساعةً الأولى تكون الأكثر إيلامًا.
  • خروج قطع من الدّم الجامد في دم الحيض.

كما يمكن أن يرتبط عسر الطّمث بالعديد من الحالات، منها:

  • الصّداع.
  • التقيّؤ والغثيان.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، أو الإمساك.
  • الإغماء.

أمّا أعراض ما قبل الحيض فتتمثّل بالشّعور بألم الثّدي وتورّم البطن، والتي قد تستمرّ طوال فترة الحيض.


المراجع

  1. Peter Crosta M.A. (24-11-2017), "What to know about menstrual cramps"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-5-2019. Edited.
  2. "Treatment for period pain", www.mydr.com.au, Retrieved 24-5-2019. Edited.
  3. "Symptoms of dysmenorrhoea", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 24-5-2019. Edited.