كيفية ايقاف نزيف الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩

نزيف الدّورة الشهرية

نزيف الدورة الشهرية هو تحوّل الدّورة الشّهرية من دورة عادية إلى كميات كبيرة من الدّم المفقود، وتعرف هذه الحالة أيضًا بغزارة الطمث، وهي حالة تحدث مع الكثير من النّساء ولأسباب مختلفة، لكنّها حالة خطيرة؛ لأنّها قد تسبّب تعرّض المرأة للإصابة بفقر الدّم؛ بسبب كميات الحديد المفقودة خلال النّزيف.

غزارة الطّمث تختلف عن الحيض الطبيعي بكميّة الدم الكبيرة، وشعور المرأة بالإرهاق والضّعف العام، مع تحوّل البشرة من طبيعيّة متوردة إلى شاحبة، وهذا بسبب انخفاض كميةّ الحديد والدّم، وهما ما يُعطي اللون الوردي للوجه، وهذه الحالة لها علاجات مختلفة ومتعدّدة؛ منها الطّبيعي ومنها الدوائي، وأغلب النساء يحاولن اللجوء إلى العلاجات الطبيعية في منازلهن، وفي حال عدم الاستجابة يلجأن إلى تناول الأدوية بعد زيارة الطّبيب المختص.[١]


كيفيّة إيقاف نزيف الدّورة الشّهريّة

توجد بعض العلاجات العشبية لنزيف الدورة، والتي تستطيع المرأة المُصابة بالنزيف تطبيقها في المنزل دون الحاجة إلى زيارة الطّبيب، وهذه العلاجات تكون فعّالةً عندما يكون النزيف متوسّطًا وأعراضه محمولة إلى حدٍ ما، ومن هذه العلاجات:[٢]

  • تناول أقراص فيتامين سي؛ لأنّها فعالة في زيادة كفاءة الجسم في امتصاصه للحديد، ممّا يُجنّب المرأة الإصابة بفقر الدّم الناتج عن نقص الحديد، وإلى جانب تناول الأقراص لا بدّ من التركيز على الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، كالحمضيّات، والفلفل الملون، والبروكلي، وغيرها الكثير من الأطعمة.
  • شرب الماء بكميات كبيرة؛ وذلك بهدف تعويض ما فقده الجسم من سوائل؛ لأنّ دم النساء خلال نزيف الدورة يقلّ حجمه ويحتاج إلى تعويض، من خلال شرب الكثير من الماء أو محاليل الماء والأملاح التي يحتاجها الجسم.
  • تناول أقراص مكملات الحديد والتركيز على تناول الأطعمة الغنيّة بالحديد، كالسبانخ واللحوم الحمراء؛ وذلك بهدف تعويض ما فقده الجسم من حديد خلال نزيف الدّورة الشهريّة، وهذا بسبب الأهمية الكبرى للحديد في الجسم؛ فهو الذي يحمل الأكسجين إلى كافّة خلايا الجسم وأعضائه.


إيقاف نزيف الدّورة الشّهريّة دوائيًّا

في حالات معينة من نزيف الدورة الشهرية لا بدّ للمرأة من التوجّه إلى الطّبيب للتشخيص وأخذ الدواء المناسب، ومن هذه الحالات عندما تتعرّض المرأة لتسارع نبضات القلب خلال النزيف، أو عند شعورها بضيق في التنفّس، أو في حالات عدم الاستجابة للعلاجات الطبيعيّة، وفيما يأتي بعض العلاجات الدوائية لنزيف الدّورة:[٣]

  • حبوب منع الحمل الهرمونية، وهي علاج لتنظيم نسب الهرمونات في الجسم ولتنظيم الدّورة الشّهرية، وفي الوقت نفسه تخفّف من غزارة الطمث ومن أعراضه، وفي العادة تقلّل من كميّات الدّورة العادية دون نزيف.
  • مضادّات الالتهاب غير الستيرويدية، وهي حبوب دوائية ذات فعاليّة في إيقاف غزارة الطّمث، مع تقليل أعراضها من تقلّصات في البطن وآلام في الظّهر وغيرها، وتوجد أنواع كثيرة من هذه الأدوية، والطّبيب هو من يصف الدواء المناسب لحالة المرأة الصحيّة، إذ لا يتعارض مع أيّ أنواع أخرى من الأدوية تتناولها المرأة.
  • أقراص الحديد، وهي أدوية لا بدّ من تناولها خلال نزيف الدّورة لتعويض ما فُقد من الحديد؛ وذلك لتجنّب الإصابة بفقر الدّم.
  • اللولب الهرموني، وهو وسيلة من وسائل منع الحمل، وفي ذات الوقت له تأثير في إيقاف نزيف الدّورة الشّهرية؛ لأنّه يُطلق كميّةً بسيطةً من هرمون البروجيستيرون تساعد على ترقيق بطانة الرّحم، ممّا يقلّل من تدفّق الدّورة.


المراجع

  1. "MENSTRUAL PERIOD", www.healthywomen.org, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  2. Stephanie Watson, "How to Stop Heavy Periods: 22 Options for Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  3. "Menorrhagia (heavy menstrual bleeding)", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-6-2019. Edited.