كيفية علاج الكحة عند الاطفال الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية علاج الكحة عند الاطفال الرضع

الكحة عند الأطفال الرضع

تعد الكحة ونزلات البرد من الأمراض الشائعة عند الأطفال الصغار، إذ يساعد تعرضهم للجراثيم ومحاربتها على تطوير أنظمتهم المناعية، ويمكن أن يستمر السعال المنتظم لمدة تصل إلى أسبوعين، ينتج السعال بأنواعه المتعدّدة عن فيروسات شائعة لا علاج لها، وفي حالة السعال غير الشديد أو عدم ترافقه مع أعراض خطيرة فإن أفضل علاج يكون بتوفير إجراءات الراحة في المنزل، ويهدف علاج السعال إلى إبقاء الطفل رطبًا ومرتاحًا وينعم بقسطٍ وافرٍ من النوم، أكثر من محاولة إيقاف السعال نفسه،[١] غالبًا ما يصاب الأطفال بالسعال عندما يكون لديهم نزلة برد بسبب المخاط المتدفق والمتواجد في الجزء الخلفي من الحلق، أما إذا كان الطفل يأكل ويشرب ويتنفس بشكل طبيعي، أي لا يتنفس بصفير، فلا داعي للقلق من السعال في هذه الحالة إذ إنه يساعد على التخلص من البلغم من الصدر أو المخاط من مؤخرة الحلق.[٢]


كيفية علاج الكحة عند الأطفال الرضع

تعالج الكحة عند الأطفال الرضع بوسائل عديدة، ومنها ما يلي:

  • توفير السوائل والعسل

ينبغي التأكد من أن الطفل يشرب الماء والسوائل الأخرى، فعندما يحصل الجسم على السوائل الكافية، يصبح المخاط الذي يصنعه الجسم رقيق القوام، مما يسهل من السعال وصفير الأنف، إذ تعطى سوائل دافئة وصافية، مثل الماء الدافئ أو عصير التفاح، للأطفال من 3 أشهر إلى سنة واحدة، إذ يعطى 5 إلى 15 مل، 4 مرات في اليوم عندما يسعل الطفل، ويجب تجنب إعطاء العسل للطفل بهذا العمر لأنه يمكن أن يسبب مرض التسمم الغذائي، أما إذا كان عمر الطفل أقل من 3 أشهر، فيجب مراجعة طبيب الأطفال، ومن ناحية أخرى، يستخدم العسل للأطفال من عمر سنة فما فوق، من 2 إلى 5 مل، حسب الحاجة، إذ يخفف العسل من المخاط والسعال، أما إذا لم يتوفر العسل، فيمكن استخدام شراب الذرة، وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن العسل أفضل من أدوية السعال التجارية من ناحية تقليل عدد المرات التي يحدث فيها السعال ومدى سوئه في الليل.[٣]

  • استخدم بخاخ الأنف الملحي

يمكن شراء قطرة أنفية من الصيدلية دون وصفة طبية، إذ يلين البخاخ المالح المخاط ويساعد في إزالته، كما يجب اتباع التعليمات المرفقة مع البخاخ لاستخدامه بأمان، وفي حالة عدم التمكن من وضع البخاخ في أنف الطفل، يمكن الجلوس في حمام دافئ لتنظيف الممرات الأنفية وتخفيف المخاط والمساعدة على منع ارتجاع السائل الأنفي، ويستخدم البخاخ الملحي قبل النوم أو في منتصف الليل في حالة استيقاظ الطفل بسبب السعال.[١]

  • معالجة الحمى المصاحبة للسعال أحيانًا

قد يصاحب السعال حمى خفيفة، وهو نوع سبق ذكره آنفًا، فإذا كان الطفل يعاني من حمى، لا بد من مراعاة العمر؛[٤]ففي حالة الأطفال الأقل من شهر وحد يجب الاتصال بطبيب الأطفال فالحمى ليست طبيعية، أما في حالة الأطفال الذين هم أقل من ثلاثة أشهر فلا بد من الاتصال بالطبيب للحصول على الاستشارة، كما أنه إذا كان الأطفال من عمر 3 إلى 6 أشهر فيوصف لهم الأسيتامينوفين كل 4 إلى 6 ساعات حسب الحاجة، ويجب اتباع إرشادات الدواء واستخدم المحقنة التي تأتي مع الدواء فقط، وليس الملعقة المنزلية، وفي حالة الأطفال الذين يبلغون 6 أشهر أو أكبر والأطفال الصغار فيأخذون الأسيتامينوفين كل 4 إلى 6 ساعات أو إيبوبروفين كل 6 إلى 8 ساعات، ويجب تجنب اعطاء كلا الدواءين في نفس الوقت.


أنواع الكحة عند الأطفال الرضع

يمكن أن يساعد فهم أنواع السعال المختلفة في معرفة إذا ما كان التعامل معها في المنزل ممكنًا أو يجب الاتصال بالطبيب، ومن الأنواع الأكثر شيوعًا من السعال عند الأطفال ما يأتي:[٥]

  • السعال النباحي (Barky cough): يحدث هذا السعال عادة بسبب تورم في مجرى الهواء العلوي، ويسببه مرض الخناق في معظم الأحيان، وهو تورم الحنجرة والقصبة الهوائية، والأطفال الأقل من 3 أعوام هم الأكثر عرضة لخطر الاختناق لأن مجاريهم الهوائية ضيقة للغاية، ويمكن أن يبدأ هذا السعال فجأة، غالبًا في منتصف الليل، ومعظم الأطفال الذين يعانون من الخُناق يكون لديهم صرير أيضًا، وهو تنفس قاسٍ وصاخب يحدث عندما يتنفس الطفل.
  • السعال الديكي (الشاهوق): هو عدوى في الممرات الهوائية تسببها بكتيريا بورديتيلة الشاهوقية (Bordetella pertussis)، ويكون لدى الأطفال الذين يعانون من السعال الديكي نوبات من السعال المتكرر دون أن يتنفسوا بينها، وفي نهاية السعال، يستنشقون نفسًا عميقًا، يصدر عنه صوت مثل الصياح، وهناك أعراض أخرى مثل سيلان الأنف والعطس وحمى خفيفة، ويمكن أن يحدث السعال الديكي في أي عمر، ولكنه أكثر شدة عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة والذين لم يحصلوا على لقاح السعال الديكي بعد.
  • السعال مع الصفير: يعني هذا السعال أن المسالك الهوائية السفلية في الرئتين متورمة، ويمكن أن يحدث بسبب الربو، وقد يحدث صريرًا أيضًا إذا حُظر مجرى الهواء السفلي بواسطة جسم غريب، لذا يجب زيارة الطبيب في هذه الحالة.
  • السعال الليلي: تسوء الكثير من أنواع السعال ليلًا، فعندما يصاب الطفل بالزكام، يمكن للمخاط من الأنف والجيوب الأنفية أن يجفف الحلق ويؤدي إلى السعال أثناء النوم.
  • السعال النهاري: يمكن أن يجعل الهواء البارد أو الحركة السعال أسوأ خلال النهار، كما أن تواجد معطر الهواء أو الحيوانات الأليفة أو الدخان في المنزل يجعل الطفل يعاني من السعال.
  • السعال مع الحمى.
  • السعال مع القيء.
  • السعال المستمر.


المراجع

  1. ^ أ ب Taylor Norris (30-8-2018), "How to Treat a Cough in Toddlers at Home"، www.healthline.com, Retrieved 6-11-2018.
  2. "Colds, coughs and ear infections in children", www.nhs.uk,24-9-2018، Retrieved 6-11-2018.
  3. "?Coughs and Colds: Medicines or Home Remedies", www.healthychildren.org, Retrieved 6-11-2018.
  4. "Cough Remedies for Babies and Toddlers", www.webmd.com,29-10-2017، Retrieved 6-11-2018.
  5. "Coughing", kidshealth.org, Retrieved 6-11-2018.