كيف أتخلص من رمل الكلى

كيف أتخلص من رمل الكلى
كيف أتخلص من رمل الكلى

رمل الكلى

تُخلِّص الكلية الجسم من الفضلات والسوائل الزائدة في الدم عن طريق البول، وفي حال احتواء دم الشخص على كمية فضلات عالية وكمية قليلة من السوائل، فإنّ هذا يُضعف قدرة الكلية على التخلص من هذه الفضلات، مما يؤدي إلى ترسّبها في الكلية.[١] وبهذه الطريقة ينتج رمل الكلى أو ما يُسمّى حصوات الكلى، فهي تراكمات صلبة تنتج من ترسب المعادن والأملاح في الكلية.[٢]


كيف أتخلّص من رمل الكلى

تختلف طريقة علاج رمل الكلى اعتمادًا على حجمها وسبب حدوثها، ويُنفّذ علاجها على النحو الآتي:

حصى الكلى الصغيرة ذات الأعراض الخفيفة

لا تحتاج الحصوات الصغيرة التي تسبب ظهور أعراض خفيفة إلى علاج قوي، إذ يمكن التخلص منها بالطرق الآتية:[٢]

  • شرب الماء: يساعد شرب 1.9-2.8 لتر من الماء في تخليص الكلى من الرمل، لذا فعلى الشخص المصاب برمل الكلى شرب الماء بكثرة، وبكمية كافية لإنتاج بول نقي يشبه الماء، ما لم يصف الطبيب خلاف ذلك.
  • مسكنات الألم: إذ تسبب الحصوات الصغيرة الشعور بالألم؛ لذا تخفف مسكنات الألم منه، فغالبًا ما يصف الطبيب مسكنات الألم؛ مثل: إيبوبرفين أو أسيتامينوفين أو الصوديوم نابروكسين للمريض المصاب برمل الكلى.
  • العلاج الطبي والأدوية: قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في التخلص من رمل الكلى؛ مثل: حاصرات الألفا، التي بدورها تُرخي العضلات الموجودة في الحالب، مما يُسهِّل التخلص من رمل الكلى بوقت أسرع وألم أقلّ.

حصى الكلى الكبيرة ذات الأعراض الحادة

إن حصوات الكلى الكبيرة والمؤلمة التي لا يتاح علاجها بالطرق السابقة؛ إما لأنّها كبيرة أو أنّها تسبب نزيفًا أو تلفًا في أنسجة الكلى أو عدوى في المسالك البولية، وتُعالج بطرق أخرى، ومن هذه الطرق:[٢]

  • تفتيت الحصى عن طريق الموجات الصوتية: تعتمد هذه الطريقة على حجم الحصوات وموقعها، إذ تُرسل موجات صوتية لإحداث ذبذبات قوية تفتّت الحصوات إلى قطع صغيرة تخرج مع البول، وغالبًا ما يستمر هذا الإجراء من 45 إلى 60 دقيقة، ويسبب ألمًا متوسطًا، لذا غالبًا ما يعطي الطبيب المريض مسكنات الألم.
  • عملية جراحية: تُنفّذ فقط في حالة الحصوات الكبيرة جدًا، وغالبًا ما تُجرى هذه العملية عن طريق التنظير، إذ يُدخل منظار صغير من شق صغير في الظهر، وتتطلب هذه العملية التخدير العام والمكوث في المستشفى مدة يومين.
  • استخدام المنظار لإزالة الحصوة: إذ يُدخل منظار صغير مزوّد بكاميرا عبر المثانة للحالب، وبمجرد تحديد موقع الحصوة تُستخدم أدوات خاصة لتفتيتها إلى قطع صغيرة تخرج مع البول.


هل توجد نصائح منزلية يمكنها أنّ تخفف من رمل الكلى؟

في ما يتعلق بالعلاجات المنزلية فتتوفر مجموعة من المواد المتوفرة في المنزل والتي يعتقد بإمكانيتها على تخفيف حالة رمل الكلى، ولكن يجب التنويه إلى أنّ هذه العلاجات لن تحل محل العلاجات الطبية وتشخيص الطبيب للحالة وتحديد طريقة العلاج الأنسب لها، وفي ما يأتي بيان لبعض هذه العلاجات التي نوصي باستشارة الطبيب قبل اللجوء إليها:[٣]

  • عصير الليمون: إنّ إضافة عصير الليمون إلى الماء الذي يشربه الشخص طوال اليوم يعتقد بأنّه يمنع تشكيل رمل الكلى، فهو يحتوي على حمض الستريك، الذي يمنع ترسب رمل الكلى، خاصةً التي تتكوّن من الكالسيوم، إذ يفتّتها؛ مما يسهّل خروجها مع البول.
  • عصيرالريحان: يحتوي على حمض الأستيك الذي يمنع ترسّب رمل الكلى ويفتّته، ولكننا لا نعلم الكمية التي تحقق هذا الأمر، بالإضافة إلى ذلك يمتلك عصير الريحان العديد من الفوائد الأخرى، فهو يملك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة لذلك يمكن الاستفادة من هذه الفوائد العامة نظرًا لقلة الدلائل التي تبين فائدته تجاه رمل الكلى.
  • خل التفاح: إذ يحتوي على حمض الأستيك الذي يُذيب رمل الكلى، كما يساعد على تنظيف الكلى ، ويُستخدَم خل التفاح من خلال إضافة ملعقتين منه إلى الماء وشربه طوال اليوم، ولكن توجد بعض المخاوف من استخدام خل التفاح، وخاصة عند استخدام كميات كبيرة منه، لذلك نوصي باستخدامه بكميات بسيطة لتلاشي أي أضرار مصاحبة له، ويحذر استخدامه من قبل الأشخاص الذين يستخدمون الأنسولين ودواء الديجوكسين، وبعض مدرات البول.
  • عصير الكرفس: فهو يساعد على إزالة السموم التي تُكوّن رمل الكلى من الجسم، مما يقلل من خطر تشكّله؛ إذ يمكن الساتفادة منه عبر خلط سيقان الكرفس في الخلاط مع الماء وشربها طوال اليوم، ولكن يحذر استخدامه على المصابين باضطرابات النزيف، أو انخفاض ضغط الدم، أو قرب موعد عملية ما، كما يجب أنّ لا يتناوله من يستخدم الليفوثيروكسين، أو الليثيوم، لذلك نوصي باستشارة الطبيب حول إمكانية الاستخدام ومدى فعاليته.
  • عصير الرمان: إذ يعتقد يأنّه يحسّن شربه من أداء وظائف الكلى عامةً، كما أنّه يخلص الجسم من السموم، بالإضافة إلى الخصائص المضادة للأكسدة التي تحافظ على الكلى صحية، وتمنع تشكّل رمل الكلى.[٤]


علاج رمل الكلى بالبقدونس، ما مدى صحة الأمر؟

بعض الدراسات تبين أنّ شرب مغلي البقدونس قد يساهم في منع الإصابة برمل الكلى، إذ أجريت دراسة لبيان تأثير مغلي البقدونس في رمل الكلى على حوالي 20 شخص مقسمين إلى مجموعتين، الأولى كانت تشرب لتر و200 مل من مغلي البقدونس يوميًا لمدة أسبوعين، بينما المجموعة الثانية احتست كمية أكبر لنفس المدة يوميًا، ولكن لم يلاحظ أي تغير في كمية البول أو العناصر والمعادن التي تكوّن رمل الكلى، ولخصت الدراسة أنّه قد لا يكون فعالًا في الوقاية من رمل الكلى كما يعتقده البعض، ويحتاج الأمر للمزيد من الدراسات لتوضيح ذلك.[٥]


أسئلة شائعة

ما هي أسباب الرمل في الكلى؟

يحدث رمل الكلى نتيجة عدة أسباب، ومنها:[٦]

  • انخفاض تركيز البول: فقد يؤدي انخفاض نسبة التبوّل إلى زيادة تركيز البول، وبالتالي عدم القدرة على إذابة الأملاح، الأمر الذي يؤدي إلى تشكّل الحصوات.
  • اتباع حمية غذائية: تحدث حصى الكالسيوم نتيجة ارتفاع مستويات الكالسيوم في البول، كما أنّ ارتفاع نسبة الصوديوم وارتفاع نسبة البروتين في الجسم يزيد من نسبة الحموضة في الجسم وفي البول مما يسهِّل تشكُّل رمل الكلى.
  • السمنة: فقد تؤدي إلى حدوث تغيير مستويات الحموضة في البول، مما يؤدي إلى تشكيل الحصوات.
  • حالات مرضيّة: هناك العديد من الأمراض التي تسبب تشكّل الحصوات في الكلى؛ مثل: اضطرابات الغدة الدرقية، فهذا يسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم والبول، وبالتالي تشكّل الحصوات.
  • تناول بعض الأدوية: ومنها: مكمّلات الكالسيوم وفيتامين (ج)، فهذه الأدوية تزيد من فرصة تشكّل الحصوات.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: ومنها التهاب القولون التقرحي، أو العمليات الجراحية، والإسهال الذي يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم، مما يؤدي إلى خفض تركيز نسبة البول.


هل يصاحب رمل الكلى ظهور أي أعراض؟

لا يسبب رمل الكلى ظهور أي أعراض عادةً إلّا في حال انتقل إلى الحالب، وعندما تصبح أعراض رمل الكلى واضحة فإنها تشمل في العادة:[٧]

  • ألم شديد في الفخذ أو في الجانب.
  • وجود الدم في البول.
  • التقيؤ، والغثيان.
  • وجود خلايا الدم البيضاء في البول، أو القيح في البول.
  • انخفاض كمية البول المنتجة خلال اليوم.
  • حرقان أثناء التبول.
  • الرغبة المستمرة إلى التبول.
  • الحمى والقشعريرة في حال وجود عدوى.


المراجع

  1. American kidney fund , "Kidney stones"، American kidney fund , Retrieved 21-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت mayo clinic staff (8-3-2018), "kidney stones"، mayoclinic, Retrieved 21-11-2018. Edited.
  3. "Home Remedies for Kidney Stones: What Works?", healthline, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  4. Chad R. Tracy, "Oxidative stress and nephrolithiasis: a comparative pilot study evaluating the effect of pomegranate extract on stone risk factors and elevated oxidative stress levels of recurrent stone formers and controls", springer, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  5. Fahad A Alyami , Danny M Rabah (22-5-2011), "Effect of drinking parsley leaf tea on urinary composition and urinary stones' risk factors"، pubmed, Retrieved 11-1-2021. Edited.
  6. "What Causes Kidney Stones?", urologyhealth, Retrieved 12/1/2019. Edited.
  7. Peter Crosta M.A. (29-11-2017), "How do you get kidney stones?"، medicalnewstoday, Retrieved 3-4-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

617 مشاهدة