كيف تتجنب مرض السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

مرض السكر

ينتج مرض السكري نتيجة خلل في إنتاج هرمون الأنسولين، إذ يُعدّ جهاز البنكرياس المسؤول عن إنتاج هرمون الأنسولين، ويعدّ مهمًّا في استعمال السكر في الدم، ومن أشكال الخلل الذي يحدث في إنتاج الأنسولين، توقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بالكامل، أو إنتاج كميات قليلة منه، أو ما يعرف بمقاومة الخلايا للأنسولين حينما لا يستجيب الجسم له كاملًا.[١]


طرق تجنب مرض السكر

في أغلب الحالات لا يمكن الوقاية من الإصابة بمرض السكري خاصة النوع الأول من السكري، وعوامل الوراثة في النوع الثاني، وفي حالة وجود عوامل خطر قد تزيد من فرص الإصابة بالسكري فيجب اتباع بعض الخطوات الوقائية منها:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، مثل المشي وركوب الدراجات.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • في حالة معاناة الشخص من السمنة المفرطة فيجب أن يتخلص من ما نسبته 7% من وزنه.


أنواع مرض السكر

تتعدد أنواع مرض السكر، مثل:[١]

  • النوع الأول: يحدث هذا النوع من السكري عندما لا يُنتج الأنسولين إطلاقًا من قبل خلايا بيتا في البنكرياس، ويحتاج المصابون بهذا النوع من مرض السكري إلى حقن الأنسولين طوال حياتهم للتحكّم في مستويات السكر في الدم، وغالبية من يصاب بهذا النوع هم الأطفال حتى عمر20 عامًا ويسمى سكري الأطفال .
  • النوع الثاني: يحدث هذا النوع من مرض السكري نتيجة إنتاج الأنسولين بكمياتٍ غير كافية للجسم، أو أن خلايا الجسم تقاوم الأنسولين، ويعدّ النوع الثاني من أكثر أنواع مرض السكري انتشارًا، وفي أغلب الحالات يصيب الأشخاص من عمر 40 وما فوق، ويسمّى أيضًا بسكري البالغين، ويمكن أن يصيب الأطفال والشباب الذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة.
  • سكري الحمل: يصيب هذا النوع من سكري الحمل 4 % من النساء الحوامل، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل خلال فترة الحمل، نتيجة خلل يصيب البنكرياس يؤدي إلى عطل في عمله الطبيعي، وترتفع فرص الإصابة في سكري الحمل لدى النساء الحوامل اللواتي تزيد أعمارهن عن 25 سنة، إذ تُتابع نسبة السكر في الدم خلال فترة الحمل بإجراء فحص سكري الحمل المتكرر طوال فترة الحمل، وإذا ما أُهمل سكري الحمل، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة حصول مضاعفات تؤثر على المرأة الحامل وجنينها.


أعراض مرض السكر

تتعدد أعراض مرض السكري حسب ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • خسارة الوزن غير المتعمدة.
  • الإرهاق.
  • عدم الرؤية بوضوح.
  • العطش الشديد.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • الدخول للحمام بكثرة للتبول.
  • بطء شفاء الجروح.
  • احتواء البول على الكيتونات التي تحطّم الدهون والعضلات، وذلك لعدم وجود أنسولين كافي.
  • الإصابة بالالتهابات المتكررة، مثل التهابات الجلد، والتهابات اللثة، والالتهابات المهبلية.


علاج مرض السكر

يختلف علاج السكري تبعًا لنوعه:[٢]

  • علاج النوع الأول: يعدّ الأنسولين هو العلاج الرئيسي لمرض السكري في النوع الأول، حيث يعطى للمصاب لمعالجة عدم وجود الأنسولين، ويقسم إلى:
    • أنسولين سريع مفعول العمل حيث يبدأ تأثيره خلال 15 دقيقة ويستمر من 3 إلى 4 ساعات.
    • أنسولين قصير المفعول، حيث يبدأ تأثيره خلال 30 دقيقة ويستمر إلى 6 إلى 8 ساعات.
    • أنسولين متوسط المفعول، حيث يبدأ تأثيره خلال ساعة إلى ساعتين ويستمر من 12 إلى 18 ساعة.
    • أنسولين طويل المفعول، حيث يبدأ تأثيره بعد بضع ساعات ويستمرّ حتى 24 ساعة.
  • علاج النوع الثاني: يمكن اللجوء إلى تحسين نمط الحياة لعلاج السكري من النوع الثاني باتباع نظامٍ صحي وممارسة التمارين الرياضية، وفي حالة فشل العلاج المعتمد على النظام الغذائي والتمارين الرياضية يلجأ المصاب إلى الأدوية.
  • علاج سكري الحمل: يجب على المرأة الحامل إجراء فحص سكري الحمل أكثر من مرة يوميًا، لمراقبة مستويات السكر في الدم، ويعتمد العلاج في سكري الحمل على اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية باستمرار.


المراجع

  1. ^ أ ب Michael Dansinger (20-7-2017), "Diabetes Basics"، www.webmd.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Marina Basina (4-10-2018), "Everything You Need to Know About Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2018.
  3. "Diabetes", www.mayoclinic.org,8-8-2018، Retrieved 23-11-2018. Edited.