كيف تنتقل السيدا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩

السيدا

يُقصَد بمرض السيدا متلازمة نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز، وهو الاسم المستخدم لوصف مجموعة العدوى والأمراض التي يمكن أن تهدّد حياة الشّخص، وتحدث السيدا عندما يتضرّر نظام المناعة بشدّة لدى الشخص نتيجة إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية، وفيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يتلف الخلايا في جهاز المناعة عند الإنسان، ويُضعِف القدرة على مكافحة الالتهابات والأمراض البسيطة.

لا ينتقل مرض السّيدا من شخصٍ إلى آخر، لكن فيروس نقص المناعة المسبّب له هو الذي ينتقل، ولا يوجد علاجٌ في الوقت الحالي لفيروس نقص المناعة البشرية، لكن يوجد العديد من الأدوية الفعّالة التي تمكّن معظم المصابين بالفيروس من العيش حياةً طويلةً وصحيّةً، ومع التشخيص المبكّر والعلاج الفعّال لن يصاب معظم المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بأي أمراضٍ مرتبطة بالإيدز، وسيعيشون حياةً شبه طبيعيّة[١].


كيفية انتقال السيدا

حتّى يصبح الشخص مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية أو الفيروس الذي يسبّب مرض السيدا يجب أن يدخل دم المصاب أو المني أو الإفرازات المهبلية إلى ذاخل جسم الشّخص الآخر، ويمكن أن يحدث هذا بعدّة طرق، منها:[٢]

  • عن طريق الجماع: قد يصاب الشخص بعدوى فيروس نقص المناعة إذا مارس الجماع المهبلي أو الشرجي أو الفموي مع شريكٍ مصاب يُدخل دمه أو السّائل المنوي لديه أو إفرازات المهبل إلى جسم الشخص الآخر، كما يمكن أن يدخل الفيروس إلى الجسم من خلال تقرّحات الفم أو القطرات الصغيرة التي تظهر أحيانًا في المستقيم أو المهبل أثناء الجماع.
  • الحمل، أو الولادة، أو الرّضاعة الطبيعية: يمكن للأمهات المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية نقل الفيروس إلى أطفالهن، لكن في حال حصلت المصابة بالفيروس على علاج للإصابة أثناء الحمل فإنّ ذلك يمكن أن يقلّل بنسبة كبيرة من خطر انتقال الفيروس إلى أطفالهن.
  • عمليّات نقل الدّم: قد ينتقل الفيروس عن طريق نقل الدم في بعض الحالات، لكن عادةً ما تفحص المستشفيات وبنوك الدّم في الوقت الحالي إمدادات الدم بحثًا عن الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية، ولذلك فإنّ خطر انتقال الفيروس إلى شخصٍ آخر ضئيل للغاية.
  • عن طريق تبادل الإبر: تعرّض مشاركة المعدّات الملوّثة للأدوية التي تُؤخذ عن طريق الوريد (الإبر والمحاقن) الشّخصَ لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وغيره من الأمراض المعدية، مثل التهاب الكبد.


تطوّر مرض السيدا

يختلف تطوّر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية إلى مرض الإيدز أو مرض السيدا بنسبة كبيرة بين الأفراد، ويعتمد هذا التطوّر والانتقال على العديد من العوامل، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • عمر الشّخص المصاب.
  • قدرة الجسم على الدّفاع ضدّ فيروس نقص المناعة البشريّة.
  • الحصول على رعاية صحيّة كبيرة.
  • وجود التهابات أخرى عند الشّخص.
  • مقاومة مواد وراثية عند الشخص لبعض سلالات فيروس نقص المناعة البشريّة.
  • وجود سلالات من فيروس نقص المناعة البشرية تقاوم الأدوية والعقاقير المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة.


المراجع

  1. "HIV and AIDS", www.nhs.uk, Retrieved 17/5/2019. Edited.
  2. "HIV/AIDS", www.mayoclinic.org, Retrieved 17/5/2019. Edited.
  3. Adam Felman, "Explaining HIV and AIDS"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17/5/2019. Edited.