كيف نتعامل مع الطفل العنيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
كيف نتعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد

يمكن لصفة العناد أن تظهر في الطفل منذ المراحل الأولى في طفولته، إذ يوجد العديد من الآباء والأمهات الذين يشتكون من هذه الصفة، لأنها في بعض الأحيان قد تكون مرهقة في التعامل معها، لذا من المهم معرفة كيفية التعامل مع هذا الصفة لأنها ستؤثر فيهم وستحدث فرقًا في شخصيتهم، إذ تعد مرحلة الطفولة ومرحلة المراهقة هي الأصعب في التعامل معها.

ومن المهم جدًا معرفة أن صفة العناد يمكن أن تكون جزءًا من شخصية بعض الأطفال، بينما عند الأطفال الآخرين يمكن أن تكون طريقة يتبعونها للتعبير عن إرادتهم، وسنتناول في هذا المقال خصائص الطفل العنيد وكيفية التعامل معه.[١]


خصائص الطفل العنيد

لا يجب القول عن أي طفل يحاول أن يتخذ قراراته بنفسه أنه يحمل صفة العناد، فوجد أن الأطفال الذين لديهم إرادة قوية يمكن أن يكونوا ذوي ذكاء عالٍ وإبداع، ومن الخصائص الأخرى للطفل العنيد ما يأتي:[٢]

  • لديهم حاجة قوية في معرفة الأمور وسماع آرائهم، لذا عادةً ما يريدون أن يحظوا بانتباه الجميع.
  • يمكن أن يكونوا مستقلين بصورة قوية.
  • عادةً ما يصممون على فعل ما يحلو لهم.
  • يحدث للأطفال نوبات غضب، ولكن عند الأطفال العنيدين تكون متكررة أكثر.
  • تكون لديهم صفة القيادة القوية، والتي يمكن في بعض الأحيان أن تؤدي إلى التسلط.
  • يحبون أن يقوموا بالأشياء على وتيرتهم.


كيفية التعامل مع الطفل العنيد

إن العناد يمكن أن يظهر في أي سن سواء كان طفلًا أو مراهقًا، والتي يمكن أن تستمر للبلوغ، ولكن كآباء من المهم معرفة طريقة نتعامل فيها مع الطفل العنيد، والذي بهذا الأسلوب ستحدد تصرفاته، دون التشديد على أحدهما، ومن هذه الأساليب ما يأتي:[٣]

  • الامتناع الجدال: لدى الأطفال العنيدين قابلية على مواجهة الجدال، لذا يجب أن لا نعطيهم هذه الفرصة، وبدلًا من ذلك، يمكن فتح نقاش مع الطفل، والإظهار لهم بأننا نريد أن نستمع لوجهة نظرهم، فالنتيجة ستكون عندها أن الطفل من الداخل سيرتاح في التكلم وسيكون لديه القابلية على تقبل رأي الآخر، ومن هنا فإننا أبدلنا الجدال لحوار ونقاش وسنخرج منها بنتيجة إيجابية.
  • إنشاء تواصل مع الطفل: في بعض الأحيان وخاصةً مع الأطفال العنيدين، لا تفلح طريقة إملاء ما يجب أن يفعلوه، حينها أول شيء سيفعله الأشياء التي لا يجب عليه فعلها، فعلى سبيل المثال، توقف الطفل عن مشاهدة التلفاز وأداء واجبه اليومي، فمن الطرق التي تساعد في هذه الحالة، هو جلوس الأب أو الأم مع ابنه لمشاهدة التلفاز وبعد فترة قليلة، إعطاء اقتراح بتأدية واجبه اليومي إلى جانب والديه اللذين يريدان قراءة كتاب، وهذا الأسلوب يولد صداقة بين الآباء مع أبنائهم.
  • إعطاء الاقتراحات: من أكثر الأمور التي تجعل الطفل يعاند أكثر على ما يريد، هو إخباره بما يجب أن يفعله، فهذه من أكثر الأساليب التي تشعل نار التمرد في داخلهم، إذ من الممكن اتباع أسلوب الاقتراحات، والتي بها تقترح على الطفل أمرين وهو يختار من بينهما، فبهذا الأسلوب تعطي للطفل فرصة بأن يختار ما يريد وبهذه الحالة سيفعل ما يريد والداه، فمثلًا الاقتراح على الطفل ترتيب غرفة فهل يريد البدأ بالسرير أم بالخزانة.
  • ضع نفسك مكان طفلك: من الأمور التي يجب على الآباء معرفتها هي كيفية تفكير أبنائهم، فمثلًا في حال وُعد الطفل بالذهاب إلى المتنزه، وبسبب الأحوال الجوية ألغيت الفكرة، يجب هنا على الآباء تفسير السبب أنه نتيجة الأحوال الجوية السيئة، لأنه من وجهة نظر الطفل هو فقط إخلاف الوعد، ولكن بالحوار وتحديد موعد آخر للذهاب، سيحل المشكلة نهائيًأ.
  • الحفاظ على الهدوء والسعادة في المنزل: يجب أن يكون المنزل مكانًا يشعر فيه الطفل بالأمن، والراحة، والسعادة، لذا يجب على الآباء التحكم بأن يكون الجميع من في المنزل مهذبين مع بعضهم، خاصةً الآباء فيما بينهم، إذ يكون الطفل عالي الملاحظة في هذا الشأن ويقلد كل شيء يحصل داخل المنزل، لذا يجب وقف الجدال، وتبادل الإهانات أمامهم.

وفي نهاية، قد لا تكون تربية طفل عنيد مهمة سهلة، فيمكن للأشياء البسيطة أن تحدث صراع كبير كل يوم، لذا يجب إيجاد الحل المناسب بسرعة، كما يمكن أن يقرأ الشخص الكثير عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد، إذ إن كل يوم هو بمثابة تحدي للآباء، لذا يجب اختيار الأسلوب المناسب وابتعاد عن التأديب لأنها يمكن أن تكون أسوء طريقة في تربية الطفل العنيد.


المراجع

  1. Allison Hope (26-6-2018), "How to Deal With a Stunningly Stubborn Kid"، www.sheknows.com, Retrieved 31-12-2018.
  2. SAGARI GONGALA (27-9-2018), "Ten Ways To Deal With A Stubborn Child"، www.momjunction.com, Retrieved 31-12-2018.
  3. Tilottama Chatterjee (29-1-2018), "Effective Ways to Deal with Stubborn Child"، parenting.firstcry.com, Retrieved 31-12-2018.