كيف يتم علاج البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

البواسير هي أوردة منتفخة في الشرج والمستقيم السفلي، وتحدث عندما تحتقن الأوردة المحيطة بالشرج وتتورّم، إذ تتمدد جدران الأوعية الدموية وتصاب بالالتهاب، وعلى الرغم مما تسببه البواسير من ألم وإزعاج، إلا أنها تُعالج بسهولة ويمكن الوقاية منها، كما ينصح الأطباء بعلاج البواسير حال ظهورها، إذ إنها تسوء مع مرور الوقت، وفي بعض الأحيان هناك حاجة إلى الأدوية والجراحة لعلاج البواسير، وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالبواسير أثناء الحمل، كما تزداد احتمالية الإصابة بها مع تقدم عمر الإنسان. [١]


علاج البواسير

توجد عدة اجراءات يمكن اتباعها للتخفيف والمعالجة لحالات الإصابة بالبواسير منها:

  • الإجراءات المنزلية: يمكن تخفيف الألم والتورم والتهاب البواسير الخفيف بالعلاجات المنزلية في كثير من الأحيان، وكثيرًا ما تكون هذه العلاجات هي الوحيدة اللازمة، ومن أهم هذه العلاجات ما يأتي:[٢]
    • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، أو أخذ بعض مكملات الألياف مثل ميثيل السليلوز.
    • شرب المياه أو غيرها من السوائل غير الكحولية كل يوم.
    • عدم الجلوس على المرحاض لفترات طويلة من الزمن والضغط أثناء التبرّز.
    • تناول مسكّنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبيب، مثل عقار الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين أو النابروكسين أو الأسبرين.
    • نقع منطقة الشرج عدة مرات في اليوم في مياه استحمام دافئة أو حمَّام المِقعدة الدافئ للمساعدة في تخفيف الألم.
    • استخدام كريمات أو مراهم البواسير التي لا تستلزم وصفة طبية أو استخدام التحاميل التي قد تخفف من الألم المعتدل والتورم والحكة من البواسير الخارجية، وفي أغلب الأحيان، يوصي الأطباء باستخدام المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لمدة أسبوع واحد، أما إذا استمرت الأعراض أكثر من أسبوع ولم تتحسّن أو سبّبت الكريمات أو التحاميل آثارًا جانبية مثل جفاف الجلد حول الشرج أو الطفح الجلدي، فيجب مراجعة الطبيب.[٣] كما يجب تجنب الملينات التي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال وتفاقم أعراض البواسير.
  • الإجراءات الطبية : إذا لم تشفى البواسير بالعلاجات المنزلية، فقد تكون الإجراءات الطبية ضرورية، ففي حالة البواسير الخارجية، وهي البواسير الموجودة حول الجزء الخارجي من فتحة الشرج والتي يمكن رؤيتها من الخارج، قد يعرض الطبيب على المرضى إخراجها أو قطعها أثناء زيارة العيادة، ويعطى المريض مخدّرًا موضعيًا لتخدير المنطقة قبل إجراء العملية، أما في حالة البواسير الداخلية، المتواجدة داخل المستقيم، فهناك اجراءات أخرى قد يجريها الطبيب، وتشمل ما يلي:[٤]
    • الربط باستخدام شريط مطاطي: وهو الإجراء الأكثر شيوعًا للبواسير في الولايات المتحدة، [٣] ويستخدم للبواسير الداخلية من الدرجة 1 و 2 و 3 (يعتمد التصنيف على مظهر البواسير ودرجة هبوطها، أو مقدار بروزها من خلال فتحة الشرج)، يضع الطبيب شريطًا مطاطيًا صغيرًا حول قاعدة البواسير الداخلية لقطع الدورة الدموية، ويؤدي هذا الإجراء الى تقلص الباسور وسقوطه خلال أسبوع، إلّا أنّه ينبغي زيارة الطبيب عدة مرات للتخلص تمامًا من الباسور، وقد يحدث نزف طفيف وشعور بالضغط، ولكن يمكن التخفيف من ذلك عادةً باستخدام مسكنات الألم.
    • الحقن (المعالجة بالتصليب): في هذا الإجراء، يحقن الطبيب محلولًا كيميائيًا في أنسجة البواسير لتقليصها، وعلى الرغم من أن الحقن قد لا يسبب الشعور بالألم أو قد يكون الألم خفيفًا، فقد يكون أقل فعالية من الربط باستخدام شريط مطاطي، ويمكن استخدام هذا الإجراء للمرضى الذين يتناولون مميعات الدم، والذين قد لا يوصى بربطهم بالأربطة المطاطية.
    • التخثر بالأشعة تحت الحمراء: يستخدم الطبيب في هذا الإجراء حزمة مكثفة من الأشعة تحت الحمراء لتقليص الباسور، فالحرارة من الضوء تتسبب في تشكيل نسيج ندبي، وقطع إمدادات الدم إلى الباسور، ويعد هذا الإجراء سريعًا وغير مؤلم بشكل عام ولكن قد يصاحبه بعض المضاعفات، ويمكن أن يستغرق عدة جلسات.
  • الإجراءات الجراحية: إذا لم تكن الإجراءات الأخرى ناجحة أو في حالة البواسير الداخلية الكبيرة أو إذا كانت البواسير الخارجية غير مريحة للغاية، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحي، إذ قد يلجأ الطبيب الى غزالة الباسور إما باستئصاله، أوباستخدام تقنية أحدث يطلق عليها التدبيس. [٥]


أعراض البواسير

لا تسبب البواسير أعراضًا في كثير من الحالات، إذ إن البعض لا يدرك أنه يعاني من البواسير، ولكن عندما تحدث الأعراض، فقد تشمل ما يلي: [٦]

  • حدوث نزيف بعد خروج البراز، وعادة ما يكون لون الدم أحمر فاتحًا.
  • الحكة أو التهيج في منطقة الشرج.
  • تورم حول فتحة الشرج.
  • إفراز المخاط بعد خروج البراز.
  • ألم واحمرار وانتفاخ حول فتحة الشرج.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (23-11-2017), "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-11-2018.
  2. "Treatment of Hemorrhoids", www.niddk.nih.gov, Retrieved 6-11-2018.
  3. ^ أ ب "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu,10-2013، Retrieved 6-11-2018.
  4. Lindsey Konkel (20-2-2018), "How to Treat and Get Rid of Hemorrhoids"، www.everydayhealth.com, Retrieved 6-11-2018.
  5. "Hemorrhoids Treatment", www.webmd.com,18-9-2018، Retrieved 6-11-2018.
  6. "(Haemorrhoids (piles", www.nhs.uk,11-3-2016، Retrieved 6-11-2018.