كيف يذهب احمرار العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٤ يوليو ٢٠١٩

احمرار العين

يحدث احمرار العين عندما تصبح الأوعية الدموية الموجودة في العين متورمة ومتهيجة، ويشير احمرار العين إلى وجود العديد من المشكلات، في حين أنّ بعض هذه المشاكل حميدة ولا تشكل مصدرًا للقلق، فإنّ بعضها خطير ويتطلب عناية طبية طارئة، إذ في بعض الحالات قد يكون احمرار العين مدعاة للقلق، ومع ذلك تحدث أخطر مشاكل العين عندما يعاني الشخص من احمرار العين جنبًا إلى جنب مع الألم أو التغيرات في القدرة على الرؤية.[١]


علاج احمرار العين

تعتمد طريقة علاج احمرار العين على السبب الكامن ورائه، وعادةً ما يجرى علاج الحالة في المنزل، ومن النصائح التي قد تساعد في التخفيف من احمرار العين ما يأتي:[٢]

  • وضع كمادات باردة على العينين بانتظام مصنوعة من نقع قطعة من القطن أو القماش النظيف في ماء دافئ أو بارد ثم عصرها ووضعها على العين.
  • تجنب مكياج العين، أو اختيار مكياج العيون الذي لا يسبب الحساسية.
  • في حالة جفاف العين تُستخدَم الدموع الاصطناعية التي لا تحتاج وصفة طبية.
  • وضع قطرات مضادات الهيستامين إذا كانت العيون الحمراء بسبب حساسية موسمية.
  • قبل استخدام قطرات العين تجب استشارة الطبيب، إذ إنّ بعض الأنواع قد تزيد من احمرار العين.

لمنع حدوث احمرار العين أو تفاقم الحالة يمكن اتباع الآتي:[٢]

  • تجنب التدخين، وحبوب اللقاح، والغبار، ومحفزات الحساسية المختلفة.
  • عدم لبس العدسات اللاصقة حتى يُشفى احمرار العين.
  • تنظيف العدسات بطريقة صحيحة، وعدم إعادة استخدام العدسات التي يُتخلَّص منها.
  • غسل اليدين بانتظام وتجنب لمس العينين؛ لمنع الإصابة بالعدوى.
  • غسل الملابس وأغطية الوسائد والمناشف بانتظام.
  • الاستحمام قبل النوم أو بعد العودة من الخارج، إذا كان الشخص يعاني من الحساسية الموسمية.
  • ارتداء النظارات الواقية من أشعة الشمس؛ لحماية العينين من حبوب اللقاح أو الغبار عند الخروج.


أسباب احمرار العين

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى احمرار العين، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • متلازمة جفاف العين، إنّ من الأسباب الشائعة لاحمرار العين متلازمة جفاف العين، ذلك يحدث عندما لا تكون هناك كمية كافية من الدموع للحفاظ على الجزء الأمامي من العين رطبًا، وعندما تصبح العيون جافة تصبح محمرة، ويحدث جفاف العين نتيجة تحديق في شاشة الحاسوب لمدة طويلة من الوقت، أو في حالة عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، أو ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة جدًا، كما تسبب بعض الأدوية تسبب جفاف العين، وقد تساهم التغيرات التي تحدث في مستويات الهرمونات أيضًا في حدوث جفاف العين.
  • التهاب الملتحمة، قد يحدث احمرار العين نتيجة التهاب يحدث في ملتحة العين، أو ما يُعرف باسم العين الوردية، الذي هو التهاب يحدث في الطبقة الواقية الأمامية التي تغلف العين، وينتج التهاب الملتحمة بسبب حساسية أو عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية أو مواد سامة، وهو من مشاكل العين الشائعة للغاية وعادةً لا يكون خطيرًا.
  • التهاب الجفن، هو التهاب يحدث في الجفن والرموش، وقد يكون نتيجة عدم الاعتناء بنظافة الجفن، كما أنّ الغدة الدهنية في الجفن، وردود الفعل التحسسية، والالتهابات البكتيرية، والقمل على الرموش هي أيضًا من الأسباب الشائعة لالتهاب الجفن، وفي حالة الإصابة بهذا الالتهاب فقد يعاني الشخص من شعور حاد وحارق في العين، وحكة، واحمرار، وتورم، وجفاف، وتُعدّ هذه الحالة غير مُعدية وليست خطيرة.
  • التهاب القزحية، هو التهاب يحدث في قزحية العين، ويسبب الاحمرار والألم ورؤية الضبابية وحساسية الضوء، وتحدث أعراض هذه الحالة فجأةً وتتفاقم بسرعة كبيرة.
  • الاستخدام المتكرر لقطرات العين، إنّ الاستخدام المتكرر لقطرات العين قد يزيد من حالة الاحمرار شدة، إذ إنّ الاستخدام المزمن لهذه القطرات قد يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية في العين، مما يؤدي إلى احمرارها، لذلك تجب استشارة الطبيب قبل استخدام قطرات العين.
  • استخدام العدسات اللاصقة، قد يؤدي ارتداء العدسات اللاصقة أحيانًا إلى احمرار العين، إذ لدى بعض الأشخاص مجرد وجود العدسات اللاصقة في العين يكفي لجعل العين حمراء.
  • التعرض لإصابة، قد يحدث احمرار العين نتيجة تعرض العين لإصابة، وقد تكون إصابة العين بسيطة؛ مثل: الالتصاق بعصا المسكارا، أو مسح العينين عن طريق الظفر بأصابع حادة.
  • عدوى القرنية وتقرحاتها، في حالة إصابة قرنية العين تصبح الأوعية الدموية القريبة منتفخة مع اندفاع الخلايا للمساعدة في مكافحة العدوى، ويحدث ذلك لأنّ القرنية لا تحتوي على أوعية دموية، إذ تحصل على معظم الأكسجين والمواد المغذية من الدموع، ومع التهاب القرنية تتوسع الأوعية الدموية القريبة لتوصيل الخلايا الالتهابية المهمة إلى الموقع بسرعة.
  • الحساسية، تصبح العينان حمراوتان بسبب الحساسية، وغالبًا ما تتسبب العيون الحمراء المرتبطة بالحساسية في الشعور بالحرقة والحكة، وتصبح العينان حمراوتان؛ لأنّ الأوعية الدموية في الجزء الأمامي من العين تتسع وتصبح أكبر.
  • قلة النوم، في حال عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يميل الجسم في هذه الحالة إلى زيادة الاحتفاظ بالدم والسوائل حول العينين، مما يجعلهما تبدوان منتفختين وحمراوتين، كما أنّ قلة النوم تؤدي أيضًا إلى جفاف العينين.


المراجع

  1. Darla Burke (1-6-2016), "What Causes Eye Redness?"، healthline, Retrieved 8-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Markus MacGill (18-7-2018), "How to get rid of red eyes"، medicalnewstoday, Retrieved 8-6-2019. Edited.
  3. Troy Bedinghaus, OD (4-5-2019), "18 Reasons You May Have Red and Bloodshot Eyes"، verywellhealth, Retrieved 8-6-2019. Edited.