لوقف نزيف الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٠ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨

نزيف الدورة الشهرية

نزيف الدورة الشهرية مصطلح يستخدم في حال حدوث النزيف الشديد وطول فترة الدورة الشهرية عن الوضع الطبيعي، كما أنها تؤثر سلبًا على المرأة فقد لا تستطيع القيام بالأعمال اليومية الاعتيادية بسببه الذي يسبب الألم والتشنج وفقدان كثير من الدم، ويمكن علاج نزيف الدورة الشهرية بعدة علاجات لكن في حال كان حادًا فيجب مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن خوفًا من المضاعفات.[١]


علاج نزيف الدورة الشهرية

هناك عدة علاجات من شأنها أن توقف نزيف الدورة الشهرية ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٢]

  • أخذ أنواع من المسكنات التي تُصرَف بدون وصفة طبية.
  • تناول حبوب منع الحمل لتنظيم النسل لكن يجب أخذ هذه الحبوب لمدة واحد وعشرين يومًا من الشهر، قبل موعد نزول الدورة الشهرية.
  • ينصح بعدم وضع اللولب لتنظيم النسل.
  • اللجوء إلى العمليات الجراحية لاستئصال الورم الموجود في الرحم، ومن هذه العمليات الجراحية عملية استئصال بطانة الرحم، أو عملية استئصال الأورام الليفية الرحمية، أوعملية استئصال الرحم.
  • استخدام كمادات الثلج الباردة ووضعها على البطن لمدة عشرين دقيقة يخفف من النزيف.[٣]
  • تناول دواء البروجستين يخفّف النزيف بنسبة خمسة عشرة بالمئة ولهذا الدواء أعراض جانبية كصداع في الرأس، وزيادة الوزن والاكتئاب.[٣]


نصائح لوقف نزيف الدورة الشهرية

في حال حدوث نزيف الدورة الشهرية فعلى المرأة اتباع الآتي:[٢]

  • ارتداء ملابس داخلية تمنع تسرّب الدورة الشهرية، واستخدام كمادات ساخنة تخفف من التشنجات.
  • شرب كميات كافية من الماء كل يوم.
  • إضافة أو زيادة الملح على الأطعمة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ج) كتناول الفراولة والحمضيات التي تحتوي على الفيتامين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد كاللحوم والسبانخ والفاصولياء.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.


أعراض نزيف الدورة الشهرية

عند حدوث نزيف الدورة الشهرية فإن هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر، ومنها:[١]

  • الاستمرار في نزيف الدورة الشهرية أكثر من الوضع الطبيعي أي أكثر من أسبوع.
  • الحاجة إلى تغيير الفوط الصحية كل ساعة أو كل فترة قصيرة.
  • الإصابة بفقر الدم من خلال ظهور أعراض الإصابة بفقر الدم كالتعب والضيق في التنفس.


أسباب نزيف الدورة الشهرية

هناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث نزيف الدورة الشهرية عند المرأة ومن هذه الأسباب ما يأتي:[١]

  • حدوث الخلل في توازن هرمون الإستروجين والبروجيسترون إلى تراكم بطانة الرحم، ومن ثم تسقط خلال نزيف في الدورة الشهرية.
  • زيادة الوزن.
  • مرض السكري.
  • خلل في المبايض يسبب عدم انتظام الإباضة خلال فترة الدورة الشهرية ويؤدي إلى عدم إفراز الجسم لهرمون البروجيسترون وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث غزارة في الدورة الشهرية.
  • حدوث الأورام الليفية الحميدية في الرحم خلال فترة الإنجاب.
  • المشيمة المنزاحة أو المنخفضة خلال فترة الحمل أو الإجهاض.
  • أنواع من سرطان الرحم وعنقه.
  • بعض أنواع الأدوية كأدوية الالتهاب وأدوية التخثر.
  • تناول حبوب منع الحمل.[٤]
  • الإصابة بأمراض في الأعضاء التناسلية بسبب الجماع أو استخدام الغسولات المهبلية.[٤]
  • الضغط الشديد أثناء عملة التغوّط.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (15-7-2017)، "Menorrhagia (heavy menstrual bleeding)"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-11-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب Holly Ernst (25-6-2018), "How to Stop Heavy Periods: 22 Options for Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Heavy Menstrual Bleeding: Symptoms and Treatment", www.healthywomen.org, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Michael Weber (24-4-2017), "Vaginal Bleeding Between Periods"، www.healthline.com, Retrieved 25-11-2018. Edited.