مأكولات مفيدة للغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
مأكولات مفيدة للغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية من الغدد الصماء، وذلك يعني أنها تفرز الهرمون في الدم مباشرةً دون الحاجة إلى قناة، وهي ذات لون بني محمرّ وتشبه شكل الفراشة؛ لأنها تتكون من فصين يقعان في الرقبة أسفل تفاحة آدم مباشرةً على جانبي القصبة الهوائية، وهي مسؤولة عن إفراز الهرمونات الدرقية التي تنظم العديد من وظائف وعمليات الجسم، مثل: عملية التمثيل الغذائي، وتنظيم ضربات القلب، وحركة الأمعاء وغيرها.

تفرز هذه الغدة هرمونين حيويين، وهما: الثيروكسن T4، وهرمون ثالث يود الثيرونين T3، وهو الهرمون الفعال، وتحتاج إلى عنصر اليود لتصنيع هذه الهرمونات وتحصل عليه من الغذاء. كما يتحكم وينظم عمل الغدة الدرقية الغدة النخامية بواسطة هرمون TSH وغدة ما تحت المهاد بواسطة هرمون TRH، وتقع كلتا الغدتين في أسفل الدماغ، ويعمل هرمون TRH على تنشيط الغدة النخامية التي بدورها تفرز TSH لتحفيز الغدة الدرقية لإفراز هرموناتها.

قد تصاب الغدة الدرقية باضطرابات عديدة يمكن تقسيمها إلى نوعين أساسيين؛ فرط نشاط الغدة الدرقية الذي يسبب إفراز كميات كبيرة من الهرمونات الدرقية فتتسارع وظائف الجسم المختلفة، والاضطراب الآخر هو خمول الغدة الدرقية الذي يسبب نقص إفراز الهرمونات، مما يبطئ معظم وظائف الجسم، ولكل من هذه الاضطرابات الأعراض المميزة له وكذلك سبل العلاج للتخلص من الاضطراب أو علاج الأعراض المصاحبة له.[١]


المأكولات المفيدة لخمول الغدة الدرقية 

يعتمد علاج خمول الغدة الدرقية على تعويض نقص الهرمونات في الجسم باستخدام الهرمون الصناعي، لكن توجد بعض المأكولات التي تسهم في علاجه عن طريق مد الجسم بالعناصر الغذائية التي تحتاجها الغدة للقيام بوظائفها، وبعض المأكولات الأخرى التي تؤثر سلبًا على وظائف الغدة يجب الابتعاد عنها، ومأكولات أخرى تؤثر على امتصاص الهرمون الصناعي من الجهاز الهضمي، لذا يجب عدم تناولها مع الدواء. كما يسبب خمول الغدة الدرقية اكتساب الوزن الزائد بسبب بطء التمثيل الغذائي، فتناول الغذاء الصحي السليم أمر ضروري للمرضى المصابين بهذه الحالة، ومن أفضل المأكولات التي يجب الحرص على تناولها في حالات خمول الغدة الدرقية ما يلي:[٢][٣]

  • المأكولات والأغذية الغنية باليود: مثل الجبن، والحليب، والمثلجات، وملح الطعام المحتوي على اليود، والأسماك البحرية، والطحالب البحرية، والبيض.
  • المأكولات الغنية بالسيلينيوم: فهو عنصر غذائي ضروري لتصنيع الهرمونات الدرقية، ويوجد بصورة طبيعيّة داخل الغدة الدرقية، كما يتميز بخصائصه المضادة للأكسدة، لذا الحرص على تناوله يقي من الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، ويحسن الصحة العامة للشخص، ومن أهم الأغذية الغنية به المسكرات، والتونة، والقريدس، واللحوم، والدجاج، والبيض، والشوفان، وخبز القمح الكامل.
  • المأكولات الغنية بالزنك: إنّ الحرص على تناول المكملات الغذائية المحتوية على الزنك يزيد مستوى الهرمونات الدرقية في الجسم، وأهم المأكولات الغنية به هي المحار، واللحوم، والكابوريا، والدجاج، والبقوليات، والزبادي.

أما المأكولات التي يجب تجنبها أو الحد منها لتحسين صحة الغدة الدرقية لدى مرضى الخمول فهي:[٢]

  • العناصر المسببة لتضخم الغدة الدرقية: هي مواد تقلل إفراز هرمونات الدرقية وتوجد في الخضروات بصورة أساسيّة، مثل: الملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، واللفت، والكرنب. ولا يشترط الامتناع عن تناول هذه المأكولات تمامًا بل الحد من تناولها؛ إذ إنها لا تسبب مشكلةً إلا بكميات كبيرة، كما أن عملية الطهي تكسّر هذه المركبات.
  • الغلوتين: يعد خمول الغدة الدرقية مرضًا مناعيًّا ذاتيًّا في أغلب الحالات، لذا يكون المصاب به أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض المناعية الأخرى، مثل: داء السيلياك، أو عدم تحمل الغلوتين الذي يسبب الالتهاب المزمن في الأمعاء عند تناوله، لذا يفضل تجنب المأكولات الغنية به، مثل: القمح، والشعير، والشوفان، والذرة.
  • الصويا: تتداخل الصويا مع الطريقة التي يصنع بها الجسم هرمونات الدرقية، لذا يفضل تجنب تناول المأكولات المحتوية عليها، مثل: فول الصويا، وحليب الصويا، والتوفو.
  • الأطعمة المصنعة: هي أطعمة مليئة بالسعرات الحرارية وفقيرة بالعناصر الغذائية المفيدة، لذا فهي مضرة بالصحة وتسبب اكتساب الوزن الزائد، مثل: الطعام الجاهز، والنقانق، والدونات، والبسكوت.

أما المأكولات التي تتداخل مع امتصاص الهرمون الصناعي وتؤثر على فعاليته فتتضمن ما يأتي:[٢]

  • الأدوية المضادة للحموضة.
  • المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم.
  • المكملات الغذائية المحتوية على الحديد.
  • الأغذية الغنية بالألياف.


المأكولات المفيدة لفرط نشاط الغدة الدرقية

يعتمد علاج فرط نشاط الغدة الدرقية على تناول الأدوية التي تقلل إفراز الهرمونات، وأحيانًا الجراحة والعلاج الإشعاعي، لكن توجد بعض المأكولات التي تحافظ على صحة الغدة الدرقية وتخفف الآثار السلبية لفرط النشاط، لذا يفضل الحرص على تناولها، وهي:[٤]

  • تقليل تناول الأطعمة الغنية باليود، مثل: ملح الطعام الخالي من اليود، والشاي، والقهوة، وبياض البيض، والفواكه، والمكسرات غير المملحة، والخبز المصنوع في المنزل الخالي من الملح، والبطاطا، والعسل.
  • الخضروات، خاصةً الخضروات التي تمنع استخدام الغدة لليود.
  • المأكولات الغنية بالحديد؛ إذ يرتبط نقص الحديد في الجسم بالإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، ومن أهم المأكولات الغنية به الخضروات الورقية، والعدس، واللحوم الحمراء، والدجاج، والمكسرات، والبذور، والحبوب الكاملة.
  • المأكولات الغنية بالسيلينيوم والزنك؛ فهي عناصر تقي الغدة من الإصابة بالخمول وفرط النشاط، عن طريق المساعدة على تعديل مستويات هرموناتها في الدم.
  • المأكولات الغنية بالكالسيوم وفيتامين (د)، إذ يسبب فرط النشاط هشاشة العظام وضعفها، لذا فالحرص على تناول فيتامين (د) والكالسيوم يحافظ على كثافة العظام، ومن المأكولات الغنية بالكالسيوم السبانخ، والفاصولياء البيضاء، والبامية، والكرنب، وحليب اللوز، وعصير البرتقال المدعم بالكالسيوم، أما المأكولات الغنية بفيتامين (د) فهي الأسماك الدهنية، والفطر، والكبد.
  • الدهون الصحية، إذ تقلل هذه الدهون من الالتهاب في الجسم، وتحمي الغدة الدرقية وتحافظ على توازن هرموناتها، ومن أمثلتها زيت الزيتون، وزيت بذر الكتان، والأفوكادو، وزيت جوز الهند، وزيت عباد الشمس، والأفوكادو، والبذور والمكسرات غير المملحة.
  • البهارات والأعشاب، إذ إنّ بعضها يتميز بفعاليته المضادة للالتهاب التي تحمي الغدة وتحافظ على توازن هرموناتها، مثل: الكركم، والفلفل الأخضر، والفلفل الأسود.

أما المأكولات التي يجب على مرضى فرط النشاط تجنب تناولها فهي:[٤]

  • الأطعمة الغنية باليود، فالحد الأقصى من اليود الذي يجب تناوله في اليوم الواحد هو 1.1 مجم، كما يجب تجنب تناول الأدوية المحتوية عليه، مثل: الأميودارون، وشراب السعال، والصبغة الطبية، وبعض المكملات الغذائية والعشبية.
  • النيترات، إذ تحفز امتصاص اليود، مما يزيد من فرط النشاط، وهي موجودة بكثرة في اللحوم المصنعة، والكرفس، والخس، والبنجر، والسبانخ، والبقدونس، والكراث، والهندباء، والشبت، واللفت، والجزر، والخيار، واليقطين.
  • الجلوتين والصويا.
  • المأكولات والمشروبات الغنية بالكافيين، مثل: الشاي، والقهوة، والشكولاتة؛ إذ تحفز أعراض فرط النشاط، وتسبب القلق والتهيج، والعصبية، وتسارع ضربات القلب.

 

أعراض خمول الغدة الدرقية

تختلف أعراض خمول الغدة الدرقية، ففي البداية تكون طفيفةً وغير ملحوظة ثم تتطور، وأهمها الشعور بالإرهاق، وصعوبة التركيز، وفقدان الذاكرة، وزيادة الوزن، وتساقط الشعر، وضعف العضلات، وآلام وتيبس العضلات، وجفاف الجلد، وعدم تحمل درجات الحرارة الباردة، والإمساك، وانتفاخ الوجه، وبحة الصوت، وارتفاع الكوليسترول في الدم، وألم وتيبس وتورم في المفاصل، وترقق الشعر، واضطراب الدورة الشهرية، وبطء معدل ضربات القلب، والاكتئاب، وتضخم الغدة الدرقية.[٥]

 

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

السبب الأساسي للإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية هو مرض مناعي ذاتي يسمى جريفز، والذي ينتشر أكثر لدى النساء، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى، مثل: الإسراف في تناول اليود، والتهاب الغدة الدرقية، وأورام المبيض والخصية، وأورام الغدة الدرقية الحميدة، وأورام الغدة النخامية، وسرطان الغدة، والحمل، وغيرها من الأسباب.

ويسبب فرط النشاط ظهور العديد من الأعراض والعلامات على المصاب، مثل: زيادة الشهية، والتهيج، والتوتر، والعصبية، وصعوبة التركيز، وخفقان القلب، وارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي، ونقص الوزن دون سبب، وعدم تحمل درجة الحرارة المرتفعة، وتساقط الشعر، والغثيان، والتقيؤ، والحكة، وصعوبة النوم، وتضخم أسفل الرقبة، وصعوبة البلع، والشعور بالاختناق.[٦]

 

المراجع

  1. "Your thyroid gland", btf-thyroid, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  2. ^ أ ب ت Shannon Johnson (2019-3-28), "Hypothyroidism: Foods to eat and avoid"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  3. Ryan Raman (2019-11-15), "Best Diet for Hypothyroidism: Foods to Eat, Foods to Avoid"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  4. ^ أ ب Noreen Iftikhar (2019-6-12), "Hyperthyroidism Diet"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2018-12-4), "Hypothyroidism (underactive thyroid)"، mayoclinic, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  6. Verneda Lights,Matthew Solan,Michael Fantauzzo (2016-6-29), "Hyperthyroidism"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.