ماهي اعراض البواسير وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
ماهي اعراض البواسير وعلاجها

مرض البواسير

مرض البواسير هو مرض غير خطير يصيب كلا الجنسين الذكر والأنثى، ولكن نسبة الإصابة به عند الأنثى أكبر بسبب الحمل والولادة، والبواسير هي إمداد الأوردة الموجودة في المستقيم أو على جدار الشرج بكميات كبيرة من الدم، حتى تتورم وتنتفخ، وعند الإناث تكون الفرصة أكبر لحدوث البواسير بسبب ضغط ثقل الرحم على المستقيم في حال الحمل، والضغط الكبير خلال الولادة، ويعتمد علاج البواسير على نوع الباسور (داخلي أو خارجي)، وعلى شدة الألم، إذ تؤلم البواسير الخارجية أكثر من البواسير الداخلية؛ بسبب وجود أعصاب أكثر في منطقة الشرج، ولهذا تستشعر الألم بسرعة.[١]


أعراض البواسير

مرض البواسير بشكل عام ليس له أعراض كثيرة، إذ توجد بعض العلامات التي تدل الشخص على وجود بواسير عنده، ومن هذه العلامات:[١]

  • وجود أجزاء متورمة أسفل الشرج، تشبه في شكلها الكرة، ويكون لونها ورديًا أو أرجوانيًا.
  • نزول بعض بقع الدم خلال عملية التبرز، على ورق التواليت أو في المرحاض.
  • الإحساس بحكة في منطقة أسفل الشرج.
  • الشعور بعدم الارتياح عند الجلوس لفترة.


علاج البواسير

تتنوع علاجات البواسير بين الجراحي وغير الجراحي، ولكن الأطباء دائمًا ما ينصحون بالبدء بالعلاجات الطبيعية والمنزلية، إذ تنجح في كثير من الحالات، وفي حالات نادرة يضطر الطبيب لإجراء الجراحة، ومن علاجات البواسير ما يلي:

  • علاجات جراحية: تعتبر العلاجات الجراحية الخيار الأخير في علاج البواسير، وذلك بعد تجربة كل العلاجات المنزلية وفشلها، أو في حال خروج البواسير الداخلية للخارج، أو إذا كانت البواسير الخارجية كبيرة، أو عندما يعاني المريض من ألم شديد بسبب البواسير [٢]، وكل العلاجات الجراحية تُجرى تحت تأثير مخدر إما عام كلي أو موضعي حتى لا يشعر المريض بألم الجراحة، ومن هذه العلاجات الجراحية:[٣]
    • الكي بالليزر: يعتبر الكي بالليزر أسهل وأسرع العلاجات الجراحية، إذ يُسَلط فيه نوع من أشعة الليزر، تُصغر حجم الأوردة المنتفخة، وبالتالي عودة الوضع طبيعيًا كما قبل.
    • استئصال كلي: وهو النوع الأصعب من الجراحات، إذ تُقص فيه الأوردة المنتفخة وتُزال، ويكون ذلك باستعمال مشرط حاد بارد، ومن المستحسن أن تُجرى هذه الجراحة تحت تأثير البنج العام وليس الموضعي.
    • تدبيس البواسير: تدبيس البواسير هو من الجراحات التي تهدف لعودة الوضع كما كان قبل الإصابة بالبواسير؛ إذ تُرْبط الأوردة المنتفخة بخيط جراحي من الطرفين ويُشَدُّ إلى الخارج مما يسحب هذه الأوردة إلى داخل المستقيم، وبالتالي عودتها إلى مكانها قبل الالتهاب، ويُنصح بإجراء هذا النوع من العمليات في حال الإصابة بالبواسير الداخلية لإعادتها إلى داخل المستقيم.
  • علاجات منزلية: تعتبر العلاجات المنزلية أفضل من الجراحية، خصوصًا في حالات الحمل والولادة، وعدم القدرة على تخدير المريض، ومن هذه العلاجات:[٤]
    • استخدام أدوية مهدئة لمنطقة الشرج والمستقيم، كالكريمات الخاصة، إضافةً إلى الأدوية المسكنة للأم في حالات الألم.
    • استعمال مناديل مرطبة لا تحتوي على معطرات؛ لأن المعطرات تهيج منطقة الشرج وتسبب الحكة، وإذا لم تتوافر هذه المناديل من الممكن استعمال منشفة رطبة.
    • ممارسة الرياضة؛ فتساعد الحركات الرياضية على زيادة حركات الأمعاء وتنظيم عملية الهضم، مما يساعد في تسهيل عملية الإخراج.
    • أخذ الوقت الكافي في عملية التبرز، إذ لا يجب الإسراع فيه تجنبًا للضغط والنزف.
    • اتباع حميات غذائية كثيرة الألياف، لأن الألياف تساعد كثيرًا في سهولة الإخراج، وتوجد الألياف بكثرة في الخضار ذات اللون الأخضر؛ كالخيار، والبقدونس، والخس، والتفاح بكل أنواعه، وفي الحبوب الكاملة كالقمح والشوفان، ومن الممكن أيضًا الحصول على الألياف من خلال مكملات غذائية تباع في الصيدليات دون الحاجة لوصفات طبية، إذ تقلل مكملات الألياف من التوسع والالتهاب في منطقة الشرج والمستقيم.
    • استعمال الزيوت المهدئة والمرطبة لمنطقة الشرج؛ مثل زيت البندق وزيت عشبة الشاي، فتقلل هذه الزيوت من تهيج المنطقة وبالتالي تقلل الحكة واحتمال حدوث نزيف.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Are Hemorrhoids?", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. Lindsey Konkel, "How to Treat and Get Rid of Hemorrhoids"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. Debra Stang (24-8-2017), "Hemorrhoid Surgery"، www.healthline.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu, Retrieved 12-11-2018. Edited.