ماهي اعراض مرض الكورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٧ يناير ٢٠١٩
ماهي اعراض مرض الكورونا

مرض الكورونا

تعدّ الكورونا نوعًا من الفيروسات التاجية الشائعة المتسببة بعدوى في الجهاز التنفسي أو ما يُعرف بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وقد ظهر لأول مرة عام 2012 في المملكة العربية السعودية ثم في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا، إذ توفي الأشخاص بسبب تفشّي مرض الالتهاب الرئوي الحاد عام 2003، واعتبارًا من عام 2015، لم تتوافر تقارير أخرى عن حالات مرض الالتهاب الرئوي، وعادة ما يتسبب فيروس الكورونا بأعراض البرد الشائعة التي من الممكن علاجها بالراحة وتناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.[١]

ترتبط معظم وفيات مرض الكورونا بحدوث فشل في الجهاز التنفسي، كما أنه يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب والكبد، والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمضاعفات هم الذين تجاوزوا 60 من العمر أو الذين لديهم أمراض أخرى.[٢]


أعراض مرض الكورونا

تؤدي الإصابة بفيروس كورونا إلى التهاب في الجهاز التنفسي العلوي، وظهور أعراضٍ تشبه أعراض الإصابة بالإنفلونزا كالسعال والعطس، واحتقان الجيوب الأنفية، ومن الأعراض الأخرى الشائعة:[٣]

  • سعال.
  • ضيق في التنفس.
  • سيلان في الأنف.
  • حمى.


طرق انتقال مرض الكورونا

  • انتقال الفيروس من الحيوان إلى الإنسان، فما زالت طريقة انتقال الفيروس من الحيوانات إلى الإنسان ليست مفهومةً بالكامل، ولكن الإبل هي المصدر الحيواني الأساسي لانتقال متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إذ عُزلت سلالات من فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي تتشابه مع السلالات البشرية في العديد من البلدان، بما في ذلك مصر وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية.
  • انتقال الفيروس من إنسان إلى آخر، إذ يَصعُب انتقال الفيروس من شخص إلى آخر ما لم يكن هناك اتصال مباشر، مثل توفير الرعاية غير المحمية لمريض مصاب، إذ وُجدَت مجموعات من الحالات في مرافق الرعاية الصحية، أبدت انتقال الفيروس من شخص إلى آخر، خاصة عندما تكون أساليب الوقاية من الفيروس ومكافحتها غير كافية أو غير ملائمة، ويعدّ انتقال الفيروس من إنسان إلى آخر محدودًا، ويُلاحظ بين أفراد الأسرة والمرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية، في حين أن غالبية حالات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية تحدث في أماكن الرعاية الصحية، إلا أنه لم يسجل أي انتقال من إنسان إلى إنسان في أي مكان من العالم، وفي عام 2012، أبلغت 27 دولة عن حالات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بما في ذلك الجزائر والنمسا والبحرين والصين ومصر وفرنسا وألمانيا واليونان وجمهورية إيران الإسلامية وإيطاليا والأردن والكويت ولبنان وماليزيا وهولندا وعمان والفلبين وقطر وجمهورية كوريا والمملكة العربية السعودية وتايلاند وتونس وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة واليمن، كما أن ما يقارب من 80 ٪ من الحالات البشرية أُبلغ عنها من قبل المملكة العربية السعودية، إذ تَكثُر في هذه الدول الاتصال مع الجمال العربية أو المصابين بالفيروس.[٤]، ويمكن أن تنتشر فيروسات كورونا بالطرق التالية:[٥]
  • السعال والعطس دون تغطية الفم، يؤدي إلى تفريق الرذاذ في الهواء، مما يساهم في انتشار الفيروس.
  • لمس أو مصافحة الشخص المصاب بالفيروس.
  • الاتصال مع سطح أو كائن يحتوي على الفيروس ثم لمس الأنف أو العينين أو الفم، وفي حالات نادرة، قد ينتشر فيروس كورونا من خلال لمس براز الشخص المصاب.


أنواع مرض الكورونا

تختلف أنواع الفيروسات التاجية البشرية في شدة المرض الذي تسببه ومدى انتشارها، إذ يوجد حاليًا ستة أنواع معترف بها من فيروس كورونا يمكنها أن تصيب البشر، وتتضمن الأنواع الشائعة ما يأتي:

  • 229E (فيروس كورونا ألفا).
  • NL63 (فيروس كورونا ألفا).
  • OC43 (فيروس كورونا).
  • HKU1 (فيروس كورونا).

والأنواع النادرة أكثر خطورة تشمل فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية(MERS)، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (السارس).[٥]


علاج مرض الكورونا والوقاية منه

لا يوجد لقاح ضد فيروس كورونا، وللتقليل من فرص الإصابة بفيروس كورونا أو منعه، يمكن تطبيق نفس الإجراءات المتبعة لتجنب نزلات البرد، وتتضمن:[١]

  • غسل اليدين جيدًا بالماء الدافئ والصابون أو بمطهرٍ كحولي.
  • إبقاء الأيدي بعيدة عن الفم والأنف والعينين.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل الدافئة.
  • غسل الأغراض الشخصية، بما فيها الفراش والأدوات التي قد يستخدمها شخص مصاب بالمرض.
  • تطهير الأسطح المُحتمل تلوثها بالفيروس.
  • تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج التهاب الحلق والحمى، ولكن بتجنب إعطاء الأسبرين للأطفال أو الأشخاص الأصغر من 19 عامًا؛ إذ يمكن استخدم الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين بدلًا منه.
  • استعمال المرطب أو الدش البخاري يمكن أن يقلل من التهاب الحلق.


المراجع

  1. ^ أ ب "Coronavirus", webmd.com, Retrieved 12-18-2018. Edited.
  2. "SARS (Severe Acute Respiratory Syndrome)", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  3. "Search Form Controls Submit SEARCH Search The CDC CDC A-Z INDEX Middle East Respiratory Syndrome (MERS)", cdc.gov, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  4. "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)", www.who.int, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "What's to know about coronaviruses?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.