ماهي فوائد الموز للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
ماهي فوائد الموز للجنس

فاكهة الموز

يعد الموز من أشهر أنواع الفواكه انتشارًا واستهلاكًا في العالم، وتنتشر زراعة الموز في أكثر من 100 دولة، ويصنف الموز في المرتبة الرابعة من بين المحاصيل الغذائية في العالم بسبب ارتفاع قيمته الغذائية، إذ يعدّ الموز من أغنى الفواكه من حيث احتوائه على العديد من العناصر المفيدة والصحية التي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بالأورام والحد من الربو، كما وتساهم في خفض ضغط الدم المرتفع،[١] ويعدّ جنوب شرق آسيا الموطن الأم لزراعة الموز، كما ويزرع الموز في المناطق التي تتميز بالمناخ الدافئ، ومن أشهر أنواع الموز المعروف باسم كافنديش، وتتعدد أنواع الموز وتختلف من حيث الشكل واللون والحجم، ويتميز باحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة.[٢]


فوائد الموز للجنس

يعدّ الموز من الأغذية المهمة التي تساعد على تدفق الدم، وتنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان، بسبب النسبة العالية من البوتاسيوم المتواجدة فيه، ويساهم البوتاسيوم في خفض ضغط الدم، وهو أمر ضروري لصحة أعضاء الجهاز التناسلي إذ يحسن من أدائها .<[٣]


فوائد الموز الصحية

هنالك العديد من الفوائد الصحية التي يحصل عليها الإنسان نتيجة تناوله لفاكهة الموز، مثل:[٤]

  • يعدّ الموز من أهم الفواكه المحتوية على معدن البوتاسيوم، حيث يعد البوتاسيوم ضروريًا وله العديد من الفوائد الصحية:
    • يفيد صحة العظام، ويحافظ عليها خلال التقدم في العمر.
    • يحسن من عمل العضلات.
    • يُقلّل من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية.
    • يهمّ صحة القلب.
    • يتحكم في ضغط الدم، وذلك بسبب التخلص من الصوديوم من خلال خروجه مع البول.
    • يعدّ وجود الألياف في النظام الغذائي للإنسان مهمًّا جدًا لصحته، ويمكن للموز إعطاء الشخص حاجته اليومية من الألياف، والتي تقدر ب10%، حيث تحتوي حبة الموز متوسطة الحجم على 3 غرامات من الألياف، وهذه الألياف مهمة للحفاظ على نسبة الكولسترول أن تبقى طبيعية في الجسم، وكذلك تحسن من عمل الأمعاء وصحتها، وتحافظ على ضغط دم صحي، وتقوم بالتخفيف من حدة الالتهابات التي يمكن أن يصاب بها الإنسان، ويعدّ الموز من الأغذية المفيدة في حالة قيام الشخص بالرجيم بسبب احتوائه على نسبة ألياف عالية والتي تقوم بدورها بإعطاء شعور الشبع.
  • يحتوي على الكربوهيدرات، في حال كان الشخص مصاب بالسكري ينصح بعدم تناوله الكثير من الموز، لأن ذلك يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكري بسبب نسبة الكربوهيدرات المتواجدة في الموز، لذلك ينصح بتناول نصف موزة للشخص المصاب بالسكري، ويمكن لحبة الموز المتوسطة الحجم إعطاء 27 غرامًا من الكربوهيدرات.
  • يعدّ الموز مصدرًا غنيًا بل البريبيوتك، وهو غذاء أنواع البكتيريا المفيدة المتواجدة داخل أمعاء الإنسان، ولها العديد من الفوائد الصحية مثل:
    • التخفيف من الإنفلونزا ونزلات البرد.
    • المساعدة في علاج متلازمة القولون العصبي.
    • علاج التهابات المسالك البولية.
    • التخفيف من حدة عدم تحمل الأكتوز.
    • علاج التهابات الجهاز الهضمي.
    • التخفيف من بعض الآثار الناتجة عن الأنواع المختلفة من الحساسية.
  • يفيد صحة البطن، إذ يسهّل من عمل الجهاز الهضمي بسبب غناه بالعناصر الغذائية والمعادن.
  • يحتوي على فيتامين B، فحبة موز واحدة كفيلة في أن تعطي الجسم حاجته اليومية من فيتامين B الذي يساعد على ما يأتي:
    • تقوية جهاز المناعة.
    • نمو الدماغ خلال فترة الحمل والرضاعة.
    • المساهمة في عملية التمثيل الغذائي.
  • يحتوي على فيتامين C: مما يؤدي إلى تحسين عمل جهاز المناعة، والذي يعني القدرة على التخلص من الأمراض والشفاء منها شفاءً أسرع، كذلك يعدّ فيتامين C مهمًا للأشخاص الرياضيين الذين يمارسون الرياضة خاصة الشاقة منها.


المراجع

  1. Megan Ware (28-11-2017), "Benefits and health risks of bananas"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  2. Adda Bjarnadottir (18-10-2018), "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  3. "9 Ways For Men to Improve Sexual Performance", www.healthline.com,18-4-2017، Retrieved 14-11-2018. Edited.
  4. Christine Mikstas (20-2-2017), "The Health Benefits of Bananas"، www.webmd.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.