ما أسباب البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

البواسير هي حالة تورم وتهيج في العروق المتواجدة في المستقيم أو فتحة الشرج مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة والألم والحكة والنزيف، واعتمادًا على موقع حدوث البواسير يمكن تصنيفها إلى بواسير داخلية إذا كانت موجودة داخل المستقيم، أو بواسير خارجية إذا كانت خارج فتحة الشرج، فهي حالة شائعة جدًا عند الرجال والنساء فتحدث تقريبًا عند الأشخاص بعمر الخمسين، ومع ذلك تتوفر العديد من الخيارات الفعالة لعلاج البواسير.[١]


أسباب البواسير

ترتبط البواسير في الغالب بالمشاكل التالية:[٢]

  • الحمل: مع نمو الجنين وزيادة الضغط على البطن قد تصبح الأوردة في المستقيم والشرج متضخمة.
  • السمنة: يمكن أن يكون الوزن الزائد سببًا في الضغط على الأنسجة مما يؤدي إلى انتفاخها.
  • الجلوس لفترات طويلة: خاصة في المرحاض أثناء حركة الأمعاء فيمكن أن يؤدي إلى حدوث البواسير.
  • الشيخوخة: فكلما تقدم الشخص ​​في السن، تصبح أنسجة النسيج أضعف مما قد يؤدي إلى انتفاخ البواسير.
  • الإسهال: فنتيجة حدوث الإسهال بشكل متكرر وخاصة الإسهال المزمن يمكن أن تحدث البواسير.
  • الإمساك المزمن: إن التوتر والضغط الناتج عن حركة البراز بسبب الإمساك المزمن يؤدي إلى ضغط إضافي على جدران الأوردة في المستقيم بالتالي حدوث تورم فيها.
  • الجماع الشرجي: يمكن أن يؤدي إلى حدوث أو زيادة في البواسير إذا كانت موجودة.
  • رفع الأجسام الثقيلة: إن الرفع المتكرر للأشياء الثقيلة يمكن أن يؤدي إلى البواسير.
  • الوراثة: وذلك إذا كان لدى الأشخاص تاريخ عائلي بالإصابة بالبواسير.


أعراض البواسير

تشمل أعراض البواسير ما يلي:[٣]

  • وجود دم على ورق التواليت أو في البراز بعد حركة الأمعاء.
  • الحكة في منطقة الشرج.
  • ألم في منطقة الشرج وخاصة عند الجلوس.
  • ألم أثناء حركة اللأمعاء.
  • وجود كتل صلبة رطبة ومؤلمة حول الشرج.


طرق الوقاية من البواسير

ينخفض ​​خطر الإصابة بالبواسير بشكل كبير عند ممارسة ما يلي:[٤]

  • التغذية: بتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، إضافةً إلى الحبوب والبقوليات.
  • شرب الكثير من السوائل يساعد على إبقاء البراز ليِّنًا.
  • الذهاب إلى المرحاض عند الحاجة فيجب على الشخص عدم الانتظار إذا كان بحاجة إلى استخدام المرحاض، لأنه إذا تجاهل الأمر يمكن أن يجعل البراز أكثر جفافًا وبالتالي يؤدي إلى حدوث الإجهاد عند الذهاب للمرحاض، وهذا يخلق الضغط على الأوردة في المستقيم الذي بدوره يسبب البواسير.
  • ممارسة الرياضة باستمرار يساعد البراز على التحرك عبر الأمعاء، بالتالي يقلل من حالات الإمساك وخفض ضغط الدم.
  • الحفاظ على وزن صحي إذ يزيد الوزن الزائد بشكل كبير من خطر الإصابة بالبواسير، لذلك يجب فقدان الوزن الزائد في حالة السمنة.
  • الابتعاد عن الأدوية التي تسبب الإمساك.


مضاعفات الإصابة بالبواسير

مضاعفات البواسير نادرة الحدوث، ولكنها تشمل الآتي:[١]

  • فقر الدم الناتج بسبب نقص الحديد الناجم عن فقدان الدم المزمن.
  • حدوث نزيف شديد.
  • حدوث جلطات الدم في الأوردة والعروق المتورمة والمنتفخة.


المراجع

  1. ^ أ ب April Kahn ,Tim Jewell, Steve Kim, MD (7-10-2016), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist (23-11-2017), "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. Minesh Khatri, MD (18-9-2018), "Hemorrhoid Symptoms and Getting a Diagnosis"، www.webmd.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  4. "Haemorrhoids (piles)", www.nhs.uk,11-3-2016، Retrieved 7-11-2018. Edited.