ما اسباب صفير الاذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٧ ، ٢٤ يناير ٢٠١٩
ما اسباب صفير الاذن

صفير الأذن

طنين الأذن وهو عبارة عن إدراك الشخص أو إحساسه بوجود رنين أو ضوضاء في أذنيه، وهو ليس حالة مرضية بحد ذاته وإنّما يدل على عرض لحالة مرضيّة معينة مثل، اضطراب الأوعية الدموية أو تعرض الأذن لإصابة ما أو فقدان السمع المرتبط بعمر المريض، ويمكن أن يكون صفير الأذن مزعجًا، لكن عادةً لا يدل على وجود شيء خطير، ويمكن أن يتحسّن مع العلاج عند الكثير من الناس، كما يصيب صفير الأذن عادةً شخصًا من بين خمسة أشخاص في العالم.[١]


ما أسباب صفير الأذن

يحدث صفير الأذن نتيجة عدة أسباب، من بين هذه الأسباب ما يلي: [٢]

  • يعد التّعرض الطويل للأصوات العالية السبب الأكثر شيوعًا لصفير الأذن، فالنّجارون والطّيارون وأصحاب موسيقى الروك وعمّال إصلاح الشوارع والأشخاص الذين يعملون مع المناشير أو المدافع يمكن أن يصابوا بصفير الأذن، بالإضافة إلى الاستماع للأجهزة أو الموسيقى الصّاخبة مرارًا وتكرارًا أو التعرض المفاجئ للضّوضاء الصاخبة، إذ تسبِّب الضوضاء ضررًا دائمًا في الخلايا الحساسة للصوت الموجودة في القوقعة، وهي عبارة عن عضو يكون على شكل حلزوني داخل الأذن الداخلية للإنسان.
  • انسداد أو تسكير في الأذن، إذ يمكن أن يسبِّب انسداد الأذن حدوث صفير في الأذن، ويمكن أن يحدث الانسداد نتيجة تراكم المادّة الشمعية في الأذن أو إصابة الأذن بعدوى معيّنة أو نتيجة وجود ورم حميد في العصب السمعي للشخص، وهو العصب الذي يسمح للإنسان بالاستماع، ولكن وجود ورم حميد في العصب السمعي يعد أمرًا نادر الحدوث.
  • تناول بعض الأدوية، إذ إنَّ تناول بعض الأدوية يمكن أن يسبّب صفيرًا في الأذن، ويعدّ أبرز هذه الأدوية الإسبرين، بالإضافة إلى عدة أنواع من المضادات الحيويّة ومضادات الالتهاب وتناول المهدئات ومضادات الاكتئاب وأدوية الكينين، إذ يمكن أن يحدث صفير الأذن كعرض أو أثر جانبي لتناول مثل هذه الأدوية.
  • وصول الإنسان لمرحلة الشّيخوخة الطبيعيَّة، إذ من الممكن أن يحدث تلف في القوقعة أو أجزاء أخرى من الأذن، وتؤدّي فيما بعد إلى حدوث صفير في الأذن.
  • الإصابة بمرض مينير، الذي يؤثّر على الجزء الداخلي للأذن.
  • الإصابة بتصلب الأذن الوسطى، وهو عبارة عن مرض يؤدّي إلى حدوث تصلب في العظام الصغيرة داخل الأذن الوسطى.
  • وجود حالات طبيّة أخرى، مثل: ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بأمراض القلب والشرايين ومشاكل الدورة الدموية، أو الإصابة بفقر الدم أو الحساسية أوأمراض المناعة الذاتية أومرض السكري أو تكون الغدة الدّرقية عند الشخص غير نشطة.
  • حدوث مشاكل في الرقبة أو الفك، مثل متلازمة المفصل الصدغي.
  • حدوث إصابات في الرأس والرقبة يمكن أن يؤدي إلى حدوث صفير في الأذن.
  • شرب الكحول أو تدخين السجائر أو شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو تناول أطعمة معينة، بالإضافة إلى الإجهاد والتعب، يمكن لهذه الحالات أن تفاقم من مشكلة صفير الأذن.


علامات التحقق من صفير الأذن

قد يحدث صوت صفير الأذن في أذن واحدة أو في اثنتين أو في الرأس، وقد تأتي تلك الأصوات وتذهب، أو قد تسمعها طوال اليوم، ويمكن للشخص أن يتحقق من وجود الصفير من خلال وجود العلامات التالية التي تشبه صوت الصفير، من هذه العلامات والأعراض: [٣]

  • صوت رنّان أو مدوٍّ داخل الأذن.
  • وجود صوت وهمس داخل الأذن.
  • وجود رنين أو أزيز في الأذن.
  • صوت مندفع أو فجائي في الأذن.
  • وجود صوت حادٍّ في الأذن.
  • وجود ارتجاج أو اهتزاز في الأذن.
  • سماع موسيقى أو غناء داخل الأذن.


المراجع

  1. "Tinnitus", www.mayoclinic.org, Retrieved 6/1/2019. Edited.
  2. "Understanding Tinnitus -- the Basics", /www.webmd.com, Retrieved 6/1/2019. Edited.
  3. "Tinnitus", www.nhs.uk, Retrieved 6/1/2019. Edited.