ما اسباب عدم نزول الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٩
ما اسباب عدم نزول الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

تعدّ الدورة الشهرية من العمليات البيولوجية التي يمر بها جسد المرأة، ولها مواعيد محددة قد تتأخر أيامًا قليلةً، أو تسبق بأيام قليلة، لكن إذا تأخرت على غير معتاد، قد تقلق المرأة وتشعر بالخطر، وعلى الأغلب أن يكون هذا التأخر طبيعيًا وقد يُعالج سريعًا إذا كان السبب عرضيًّا، وتتغير شدة وتوقيت الدورة الشهرية مع التقدم في العمر، وتصبح مدة الطمث أقل، وأكثر انتظامًا، وينصح أن تبدأ المرأة بتسجيل وملاحظة أوقات الدورة الشهرية؛ إذ بإمكانها ملاحظة شدة الألم، أو شدة النزيف، أو وقت انتهاء الدورة الشهرية.[١]


أسباب عدم نزول الدورة الشهرية

قد يحدث التأخر في الدورة الشهرية لأسباب نفسية، مثل؛ القلق، والتّوتر، والضغوطات النفسيّة المختلفة، أو لأسباب لها علاقة بالتغدية بما يتضمن النحافة والسّمنة الزائدين عن الحد، وأيضًا لاضطراب النّوم والتّفكير المستمر،[٢]والاضطرابات الهرمونية؛ إذ إنّ لأنزيمات الغدة الدرقية، والهرمونات الأنثوية، دور في تأخر الدورة الشّهرية، وقد يدل تأخر الدورة الشهرية عند السيدة المتزوجة على الحمل، لذلك يجب عمل اختبار حمل،[٣] ومن بعض الأسباب التي تُؤخر الدورة الشهرية ما يلي:

  • الضغط النفسي والقلق والتوتر: ويمكن علاج هذا السبب من خلال الاسترخاء والتنفس العميق، وتصفية المخ، والبعد عن الأفكار السلبيّة.[٣]
  • الزيادة أو الانخفاض المفرط في الوزن، وفي هذه الحالة يجب الإلتزام ببرنامج غذائي متوازن وصحيّ.[٣]
  • الكسل والخمول، ويكون العلاج في هذه الحالة؛ هو الإلتزام بتمارين رياضيّة مناسبة، ومنشطة للدورة الدموية.[٤]
  • قد تكون الرّياضة القاسية من أسباب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، لهذا إذا كانت الفتاة من ممارسات الرياضة العنيفة فيجب التخفيف من حدة التمرينات على الأقل خلال فترة ما قبل الدورة الشهرية.[٥]
  • بعض أنواع الأدوية قد يكون سببًا في تأخّر الدورة الشهرية، مثل؛ حبوب منع الحمل، ومضادات الاكتئاب، ومضادات الذهان، ويفضل مراجعة الوصفة الطبية المرفقة.[٦]
  • الرضاعة الطبيعية؛ إذ إنّ الرضاعة الطبيعية تُؤخر الدورة الشهرية عن موعدها لأيام قليلة، بإفراز هرمون البرولاكتن، الذي يمنع من إفراز هرمون الأستروجين والبروجيستيرون.[٦]
  • حدوث الحمل.[٦]


الأسباب المرضية لعدم نزول الدورة الشهرية

وينصح بزيارة الطبيب حتى يشخص السبب وراء الإضطرابات في الدورة الشهرية، لذلك يفضل أن تقوم المرأة بتذكر أوقات تأخر الدورة، والتغيرات الجسدية، حتى يقوم الطبيب بالتشخيص الصحيح، وقد يوجد سبب مرضي، وحالة صحية خطيرة، تسببت بتأخر الدورة الشهرية، ومنها ما يلي:[٣]

  • حدوث التكيسات في المبايض: إذ ينتج الجسم هرمون الأندروجين الذكوري أكثر من المعتاد، ويتكون كيس على المبايض؛ فيسبب ذلك اضطراب أو توقف الإباضة، نتيجةً لخلل في الغدد الصّماء، ممّا يؤدي إلى تأخّر في التبويض، وبالتّالي تأخّر الدورة الشهرية عن موعدها.
  • الحبوب المانعة للحمل،إذ تحتوي على هرمونين الأستروجين والبروجسترون، اللذان يمنعان عملية الإباضة، وعند التوقف عن أخذ الحبوب، تضطرب الدورة الشهرية لفترة.
  • حدوث اختلال في عمل الغدد الدرقية، بزيادة إفراز هرموناتها، أو تناقصها.
  • الأورام في الغدد النخامية؛ إذ إنّ هذه الأورام تؤدّي إلى اضطراب هرمونيّ، ويُحدث تأخيرًا واضطرابًا في مواعيد الدورة الشهرية.[٧]
  • الأمراض المزمنة: مثل؛ داء السّكري الذي يسبب تغيرات في معدل السكر في الدم إلى تأثيرات هرمونية، كما يسبب داء البطني التهابًا يُؤثر على الأمعاء الدقيقة؛ فيمنع من امتصاص العناصر الغذائية، ممّا يسبب اضطرابات الدورة الشهرية.
  • فترة ما حول اليأس المبكر: تتراوح أعمار النساء في سن اليأس 45-55، لكن بعض النساء اللواتي يبدأ سن اليأس في 40 من العمر، فهذا يعني أن الإباضة تنقطع، وتتوقف الدورة الشهرية.
  • الاضطرابات الغذائية؛ كفقدان الشهية، والنّهام العصابي.[٨]
  • الإرضاع، وذلك بسبب هرمون الحليب، الذي يمنع الإباضة.[٨]
  • أمراض الكبد.[٨]
  • مرض القولون العصبي.[٨]
  • فشل المبايض المبكر.[٨]
  • داء السل.[٨]
  • الخضوع لعلاج الكيماوي، والإشعاعي لعلاج السرطان.[٨]
  • كثرة ممارسة الرياضة.[٨]
  • السفر والتنقل.[٨]
  • متلازمة أشرمان؛ وهو مرض في الرحم، إذ تحدث اِلتصاقات داخلية في تجويف الرحم.[٨]


علاج عدم نزول الدورة الشهرية

تعدّ الدورة الشهرية مضطربة عندما لا تأتي كل 24-38 يوم، إذ تعني هذه الحالة وجود مشكلة صحية، ويكمن علاج تأخر الدورة الشهرية بمعرفة السبب وراء الحالة، ولكن إن لم يوجد سبب مرضي أو حالة صحية خطيرة، فينصح باتباع نصائح وعلاجات منزلية، إذ أثبت العلم فعالية بعض العلاجات المنزلية، ومنها ما يلي:[٩]

  • ممارسة اليوغا: وتعدّ فعالة في علاج مشكلات الدورة الشهرية؛ فإنها تعيد الهرمونات إلى حالتها الطبيعية، وتخفف ألم الطمث، والأعراض النفسية المصاحبة للدورة، مثل: الإكتئاب، والتوتر.
  • الحفاظ على وزن متزن وصحي: فقدان الوزن الشديد يسبب في تغير نمط الدورة الشهرية، وزيادة الوزن أيضًا تسبب اضطرابات في الأنسولين، وفي الهرمونات.
  • الرياضة المنتظمة: تساعد الرياضة على الحفاظ على وزن صحي، وتعتبر الرياضة مهمة في جدول علاج تكييس المبايض.
  • تناول القرفة: وهي مفيدة للكثير من إضطرابات الدورة الشهرية.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية المختلفة، ويستحسن تناولها على الصورة الطبيعيَّة، لأن لها دورًا في تنظيم الدورة ونزولها. ومن الفيتامينات المفيدة لصحة المرأة فيتامين د، حيث أثبتت الدراسات بفعاليته في تنظيم الدورة الشهرية عند حالات تكييس المبايض.
  • شرب خل التفاح يوميًا: أثبتت الدراسات أن شرب 15 مل من خل التفاح يومًا، يقوم بإستعادة إنتظام الدورة الشهرية. ويفضل تخفيف خل التفاح مع ماء وملعقة عسل.
  • تناول الأناناس: وهي وصفة مشهورة لمشاكل الدورة الشهرية، حيث تحتوي على أنزيم البروميلين، الذي يؤثر على بطانة الرحم، وبالتالي ينظم الدورة الشهرية.
  • تناول كوب من الزنجبيل بانتظام يوميًا، لأنّه يضبط الهرمونات.
  • شرب كميّات كبيرة من الماء خلال اليوم؛ إذ الوضع الصّحي، تناول 8 أكواب ماء يوميًّا.[١٠]
  • تناول الفوليك: أثبتت الدراسات فعاليته في انتظام الدورة الشهرية، وصحة رحم وجسد المرأة.[١١]
  • تجنب الأدوية دون وصفة طبيب مختص؛ فإنّ بعض أدوية قد تحدث تغير في الهرمونات.[٦]
  • الانتظام على علاج الغدة الدرقية، فهذا ينظم من هرمونات الجسم، وبالتالي هرمونات الأستروجين، والبروجيستيرون.[٣]

ينصح بزيارة الطبيب في حالة تأخر الدورة أكثر من ثلاث مرات في السنة، وفي حالة النزيف الزائد عن المعتاد، والنزيف لأكثر من 7 أيام، والشعور بألم شديد؛ إذ تدل بعض الأعراض غير المعتادة على مرض، أو ورم تعاني منه المرأة.[١٢]


المراجع

  1. "Menstrual cycle: What's normal, what's not", mayoclinic, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  2. Nicole Galan (2017-7-11), "Eight possible causes of a late period"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Why Is My Period Late: 8 Possible Reasons", healthline,2017-4-26، Retrieved 2019-10-24. Edited.
  4. Rachel Nall (2019-9-17), "Should you exercise during your period?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  5. Charlotte Hilton Andersen (2019-10-9), "11 (Sneaky Reasons Behind a Missed Period (Besides Pregnancy"، thehealthy, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث JoAnn V. Pinkerton, "Absence of Menstrual Periods"، msdmanuals, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  7. "What is Amenorrhea?", harvard, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Missed or Irregular Periods", www.uofmhealth.org,23-9-2018، Retrieved 25-11-2019. Edited.
  9. Adrienne Santos-Longhurst (2018-8-13), "8 Science-Backed Home Remedies for Irregular Periods"، healthline, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  10. Sarah Roe, "Why women need to drink water, especially when pregnant"، sanfordhealth, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  11. Bryan Myers (2019-2-7), "How Folic Acid Can Improve Your Menstrual Cycle"، livestrong, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  12. "Why Is My Period So Random?", webmd, Retrieved 2019-10-24. Edited.